ما هي أعراض التعب النفسي؟

هل تعاني من التعب النفسي؟ لمعرفة ذلك إليك أهم المعلومات حول أعراض التعب النفسي في هذا المقال.

ما هي أعراض التعب النفسي؟

في حال تتالي الضغوطات النفسية والإرهاق فإن الشخص يكون أكثر عرضة للتعب النفسي، حيث ينشأ التعب النفسي تدريجيًا مع تراكم المشكلات ومسؤوليات الحياة المختلفة، ولكن ما هي أعراض التعب النفسي؟

أعراض التعب النفسي

يؤثر التعب النفسي على عدة جوانب وهي الجوانب العاطفية، والجسدية والوظيفية، وبالتالي تشمل أعراض التعب النفسي ما يأتي:

1. تقلبات المزاج الحادة

يؤثر التعب النفسي على المزاج والصحة العقلية، بحيث يزداد شعورك بالتشاؤم وفقدان الشغف للعمل، والتواصل مع الاخرين وأداء المهام اليومية البسيطة.

وتتمثل أعراض التعب النفسي العاطفي بالمشكلات الاتية:

  • القلق.
  • الخمول وعدم المبالاة.
  • الاكتئاب.
  • فقدان الأمل والشغف.
  • فقدان الطاقة.
  • سرعة الانفعال وحدة الطباع.
  • العصبية والتوتر.
  • كثرة البكاء.

2. صعوبة في التفكير والتركيز

لقد وجد أن تأثير التعب النفسي يكون على مناطق الإدراك في الدماغ، وبالتالي قد تشتمل أعراض التعب النفسي بسبب التأثير على مراكز الإدراك على ما يأتي:

  • فقدان التركيز.
  • كثرة النسيان ومشاكل في الذاكرة.
  • صعوبة في التخطيط والتنظيم.
  • تشتت الانتباه بشكل ملحوظ.

3. اضطراب النوم

يؤثر التعب النفسي على الدورة الصحية للنوم، بحيث يعد اضطراب النوم من أحد أعراض التعب النفسي المزعجة. 

يعاني الشخص المصاب بالتعب النفسي من الأرق ليلًا، بحيث يستصعب النوم أو أنه قد يستيقظ فجأة دون الحصول على القدر الكافي من النوم.

كما تجد الأشخاص الذين يعانون من التعب النفسي يميلون للخمول والكسل والنوم أثناء النهار ويجدون صعوبة للنهوض من السرير.

4. التعب الجسدي

يؤثر التعب النفسي على الجسم ويسبب الإرهاق، إليك بعض أعراض التعب النفسي الجسدي:

  • التعب العام.
  • الصداع.
  • فقدان الشهية.
  • تعب وتشنج العضلات.
  • اضطراب الهضم.
  • خفقان القلب.
  • فقدان الوزن أو اكتسابه بشكل مفاجئ.

5. التأثير على الحياة اليومية والعمل

يؤثر التعب النفسي أيضًا على الأداء الوظيفي والقدرة على التواصل مع الأشخاص، وتشمل أعراض التعب النفسي الوظيفي ما يأتي:

  • البطء في إنجاز العمل.
  • كثرة التغيب عن العمل.
  • قلة التواصل مع الاخرين.
  • التأخر عن المواعيد المهمة وعدم المبالاة.

عواقب التعب النفسي

في بعض الأحيان قد يؤدي التعب النفسي إلى بعض العواقب الخطيرة التي تحتاج الاستشارة الطبية ومنها ما يأتي:

  • ارتفاع ضغط الدم، مما يؤثر سلبًا على صحة القلب.
  • تكرار الالتهابات والعدوى، مثل: نزلات البرد، ويعود سبب ذلك بسبب تأثير التعب النفسي على جهاز المناعة.
  • السمنة المفرطة.
  • الأرق.
  • ظهور علامات الهرم المبكر.
  • التوتر.
  • الاكتئاب.

تخفيف التعب النفسي

إليك فيما يأتي بعض النصائح التي تساعد في تخفيف أعراض التعب النفسي والتخلص من الأزمة النفسية:

  • التخلص من كل ما يسبب لك التوتر والتعب النفسي، في حال كان السبب هو العمل أو بعض الأشخاص فحاول تغيير مكان عملك.
  • تناول الطعام الصحي المتوازن، إذ يساعد ذلك في تزويد جسمك بالطاقة والمعادن والفيتامينات ويحسن أداء أجهزة الجسم المختلفة ويعزز الصحة العقلية والبدنية.
  • ممارسة الرياضة، بحيث تساعد ممارسة الرياضة على الأقل لمدة 30 دقيقة يوميًا في رفع مستويات الإندورفين (Endorphin) والسيروتونين، مما ينشط ويعزز الصحة النفسية والعقلية.
  • تجنب الكحول، فهي تزيد من حدة التوتر والاكتئاب، كما يؤثر شرب الكحول على صحة النوم والعقل والنفس.
  • أخذ قسطًا كافيًا من النوم، بحيث يساعد تنظيم عملية النوم إلى إمداد الجسم والعقل بالصحة والقوة، ويفضل تجنب شرب الكافيين قبل الذهاب إلى النوم.
  • ممارسة اليوغا، والتأمل، وتمارين التنفس، والمشي في الطبيعة، وهواياتك المفضلة، فهذا من شأنه التخفيف من أعراض التعب النفسي.
  • التحدث مع الأشخاص الذين تحبهم من أهلك وأصدقائك وممن ترتاح لهم حول مشكلاتك وهمومك، فهذا من شأنه التخفيف عنك.
  • العمل على ترفيه نفسك في حال شعورك بالتعب النفسي من خلال الذهاب في نزهة أو مشاهدة فلمك المفضل مثلًا.
  • استشارة الطبيب النفسي في حال تطور حالة التعب النفسي عندك، فالطبيب يساعدك في تخطي الأزمة ويمكنه أن يصف لك بعض الأدوية المهدئة.

من قبل د. غفران الجلخ - الأربعاء ، 16 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 10 يونيو 2021