حياتنا الجنسية تشخص حياتنا الصحية

ينبغي على الأطباء أن يسألوا مرضاهم عن حياتهم الجنسية، لأنه وفقاً لبحث جديد، قد تشير المشاكل في الأداء الجنسي الى وجود مشاكل صحية خطيرة.

حياتنا الجنسية تشخص حياتنا الصحية

ينبغي على الأطباء أن يسألوا مرضاهم عن حياتهم الجنسية، لأنه وفقاً لبحث جديد، قد تشير المشاكل في حياتنا الجنسية الى وجود مشاكل صحية خطيرة مثل فشل القلب، الإكتئاب، السكري وغيرها.

قام الباحثون بفحص معطيات طبية تخص العديد من المرضى، بهدف الكشف عن وجود علاقة بين مشاكل في الأداء الجنسي وبين أمراض مثل فشل القلب، السكري، الإكتئاب، التصلب المتعدد ومرض الباركينسون. وتبين أن العديد من المشاكل في حياتنا الجنسية قد تشكل علامة تحذيرية لوجود مرض أشد خطورة.

من بين نتائج الدراسة التي تهدف للكشف عن العلاقة بين المشاكل في حياتنا الجنسية وبين بعض الامراض:

  • العديد من الرجال الذين يعانون من مشاكل في الإنتصاب معرضون للإصابة بأمراض في القلب.
  • العديد من النساء اللواتي فقدن الرغبة الجنسية كن أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب، الفشل الكلوي وداء السكري.

بما أن المرضى لا يتحدثون عادةً عن وجود مشاكل في الحياة الجنسية، فمن الواجب على الطبيب أن يسأل عن ذلك بشكل محدد، لأن تشخيص المرض وعلاجه في مرحلة مبكرة يزيد من فرص شفاء المريض.

من قبل ويب طب - الأربعاء,12سبتمبر2012
آخر تعديل - الخميس,31يوليو2014