دراسة: جراحة انقاص الوزن تقلل من خطر الإصابة بالسكري

بالرغم من ان 80% على الاقل، من مرضى السكري مصابون بالسمنة، الا انه بالإمكان الحد من الإصابة بهذا المرض من خلال اتباع نمط حياتي صحي. حيث كشفت دراسة جديدة أن جراحة انقاص الوزن بشأنها أن تقلل من خطر الإصابة بالسكري من النمط الثاني.

دراسة: جراحة انقاص الوزن تقلل من خطر الإصابة بالسكري

بالرغم من ان 80% على الاقل، من مرضى السكري مصابون بالسمنة، الا انه بالإمكان الحد من الإصابة بهذا المرض من خلال اتباع نمط حياتي صحي. حيث كشفت دراسة جديدة أن جراحة انقاص الوزن بشأنها أن تقلل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

كشفت دراسة جديدة، أجريت على حوالي 4334 شخصا مصابا بالسمنة، ان جراحة انقاص الوزن بإمكانها أن تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني.

واستهدفت الدراسة حوالي 4334 شخصا مصابا بالسمنة، وتم فصلهم إلى مجموعتين، كل واحدة مكونة من 2167 شخصا، متطابقات من حيث العمر والجنس وكتلة الجسم، وتم اخضاع إحدى المجموعات لجراحة انقاص الوزن، من ثم قام الباحثين يمقارنتهم مع المجموعة الأخرى.

تم تتبع المجموعتين على مدار سبع سنوات، واكتشف الباحثون أن المجموعة التي خضعت للجراحة انخفض لديها خطر الإصابة بالسكري بنسبة 80% مقارنة مع الأخرين. إلا أن هذه النتائج، التي نشرت في مجلة The Lancet- Diabetes & Endorcinology، قابلة للتطبيق على المصابين بالسمنة المفرطة (BMI أعلى من 40)، والذين يعانون من حالات صحية أخرى.

نتائج الدراسة

وجدت الدراسة أن خطر الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني، لمن يعاني من السمنة المفرطة (BMI أعلى من 40) ، قل بنسبة 80% لدى كل من الرجال والنساء بعد خضوعهم لجراحة انقاص الوزن.

حيث وجد الباحثون بعد 7 سنوات من تتبع المجموعتين، أن:

  • 4.3% ممن خضعوا لجراحة انقاص الوزن أصيبوا بمرض السكري من النمط الثاني.
  • 16.2% من المجموعة الأخرى أصيبوا بمرض السكري من النمظ الثاني.

وقال البروفيسور مارتين جوليفورد Prof. Martin Gulliford أنه يجب أن يكون هناك فهم حول جراحة انقاص الوزن وكيفية استخدامها، دون تهميش دور النشاط البدني واتباع نمط غذائي صحي، فكل هذه العوامل تساعد في الوقاية من الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني.

العملية 

عادة ما يفقد الشخص الذي خضع لجراحة انقاص الوزن "bariatric surgery" في العامين الأولين من 20-35% من وزن جسمه الأولي، ويميل مع الانخفاض مع مرور الوقت، ولكن مع ترك الأثار الإيجابية على صحة الانسان. حيث تساعد هذه الجراحة بالحد من بعض المشاكل الصحية:

كما ويوصى بإجراء جراحات انقاص الوزن فقط للأشخاص الذين يحملون مؤشر كتلة جسم BMI 40 أو اكثر والذين يعانون من حالات صحية أخرى، ولم يسجلوا نجاحا أو أن نجاحهم كان مؤقتا في طرق أخرى لتخفيف الوزن.

تجدر الإشارة هنا، إلى أن جراحة انقاص الوزن مرتبطة بأثار ومخاطر قصيرة وطويلة المدى، مثل الجلد الزائد، أونقص بعض العناصر الغذائية مثل الزنك. وللمزيد حول جراحات السمنة، اليكم المقال الاتي: جراحات السمنة: من الألف إلى الياء

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 19 نوفمبر 2014
آخر تعديل - الأحد ، 1 فبراير 2015