نصائح للزَوج عند دخول زَوجته في سن الإِيَاس

يساعد التحضير لدخول الزَوجة في سن الإِيَاس (عند اقتراب ذلك) من تقبل التغيرات التي تحدث معه. كيف للزوج أن يساند زوجته خلال هذه المرحلة؟

نصائح للزَوج عند دخول زَوجته في سن الإِيَاس

تقدم دينيز نوليس (مستشارة في العلاقات الاجتماعية والمشاكل الجنسية لدى مؤسسة Relate) بعض النصائح للرجال عن كيفية دعم زوجاتهن أثناء فترة الإياس:

كيف تشعر الزوجة أثناء فترة الإياس؟

يقدر المجتمع الشباب والجمال والرشاقة والجلد الرقيق. وكامرأة أستطيع القول أنه عندما تقل مرونة الجلد ويبدأ شكل الجسم بالتغير تقلق المرأة من عدم قيام الزوج بجميع الأمور الجنسية التي يرغب بها. وتحمل شعوراً بتقدم السن لا تستطيع الهروب منه.

تصبح إصابتها بالهبات الساخنة والذي تعتبره أمراً خاصاً معروفاً لدى الجميع.

وفيما يتعلق بالجماع والإياس، فقد تصاب الامرأة بجفافٍ وقلقٍ من أن يكون ذلك مؤلماً بالنسبة لها. لكنها تخجل من التكلم عن الأمور الجنسية مثل المزلقات.

يمكن أن يؤدي ذلك لعدم شعور الزوج بالراحة والقلق عن تأثير ذلك على العلاقة بينهما. وقد تفكر أيضاً بـ: "أنا أكافح لأفهم نفسي الان، لذا كيف يمكن أن أتوقع من زوجي أن يفهمني؟" وترتبط حالات عدم الأمان عند النساء غالباً بردة فعل الزوج.

كيف يمكن أن أبدي الاهتمام؟

تعد الإشارة بلطف إلى التغيرات التي يلاحظها الزوج والتي تهمه فعلاً إحدى الطرق الأساسية لإبداء الاهتمام.

من الممكن أن يقول الرجل: "لاحظت أنك لا تبدين طبيعية، لم أعد ألاحظ شخصيتك المرحة" أو "تبدين مشتتة قليلاً" أو "كنت مشتتة البارحة حيث نسيت القيام بكذا. تبدين كما لو أنك لست أنت. هل كل شيء على ما يرام؟" تعد هذه طريقة جيدةً لفتح موضوع النقاش.

تخفف تلك الملاحظات على المرأة وتساعدها كثير، فتقول في نفسها: "أصبحت مشوشةً جداً وزوجي لاحظ ذلك، ويقول: هل أنت بخير؟ هذه ليست أنت التي أعرفها".

يجب أن يدع الزوج زوجته تحس بأنه غير منزعجٍ منها أو أنه ما زال يحترمها. يجب التفكير بذلك كشيء مهم والعمل على ذلك سويةً.

ماذا يمكن فعله للمساعدة في الإياس؟

من المهم للرجل تعلم بعض الأمور عن الإياس وعن المعالجة الهرمونية بالإعاضة أيضاً. يعتقد بعض الرجال بأن ذلك أمرٌ خاصٌ بالنساء وليس هنالك ضرورةٌ ليتعلموا عنه أو حتى ليتدخلوا في ذلك. وذلك التفكير غير مسؤولٍ أبداً.

فيما يخص الجماع: من الجيد في هذه الفترة تغيير بعض الأمور لكلا الزوجين. قد تفقد الأنثى رغبتها الجنسية أو قد تشعر ببعض التحرر وتزيد رغبتها بالجماع أكثر. كما قد يصبح الرجال عندها متقدمين في السن أيضاً وتقل رغبتهم الجنسية. فيكونون غالباً شاكرين لعدم رغبة الزوجة بممارسة الجماع.

وكزوجين: قد يكون هناك حاجة لمعرفة الطرق الجديدة للإعلان عن عدم القيام بالجماع من بين الممارسات الجنسية. يطور العديد من الأزواج علاقةً عميقةً وحسية أكثر، ككثرة التقبيل والعودة للقيام بالأشياء التي تسبق العلاقة الجنسية وإعادة تعلم طرق عرض المودة والعواطف. حيث تحتاج النساء للشعور بأنهن مرغوبات وما زال الزوج يرغب بقربهن.

تعرفي على أعراض سن اليأس عند المراة 

الإياس والعلاقات العاطفية

كيفية تأثير الإياس على العلاقة؟

أفضل طريقة لقبول الإياس هو النظر إليه بطريقة إيجابية، مما يسمح بتعلم طرقٍ لتقبل العوائق التي لم تحدث بعد. من المهم أن تشعر الزوجة أن الزوج بجانبها دائماً، ويساعدها في تطوير بعض الطرق لتقبل الدخول في الإياس.

متى يجب على الزوجة استشارة الطبيب؟

قد يكون الخوف وعدم الرغبة بالاعتراف بالوصول لسن الإياس أحد أسباب عدم ذهاب الزوجة للطبيب.

يمكن للزوج أن يعرض على زوجته الذهاب معها إلى الطبيب حيث يمكن معرفة سبب أعراض الزوجة. قد يحيلها الطبيب لمستشفى الإياس إن لم يستطع تشخيصها تماماً حيث يتوافر فيها عادةً على أطباء ومتخصصون بالإياس وممرضون ومستشارون لمعالجة المشاكل المتعلقة بالإياس.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 23 ديسمبر 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 23 ديسمبر 2015