دليلك الشامل عن الجوع العاطفي

الجوع العاطفي ثقبٌ أسود يجذبك إليه لتملأه، لكنه لا يمتلئ! إذا كنت تشعر بأنك ضحية الجوع العاطفي أو تعتقد بأنك مع شريك جائع عاطفيًّا، فعليك متابعة القراءة.

دليلك الشامل عن الجوع العاطفي

فلنتعرف على كافة المعلومات عن الجوع العاطفي (Emotional hunger) أو ما يعرف بالجوع النفسي أيضًا:

الجوع العاطفي

الجوع العاطفي هو شعور بالحاجة العاطفية القوية والذي قد ينتج بسبب الحرمان خصوصًا في مرحلة الطفولة.

مشاعر الجوع النفسي هي مشاعر قوية، فقد يشعر الشخص بالألم من أعماق نفسه، وقد تظهر علامات الجوع النفسي منذ الصغر وتستمر حتى بلوغ الشخص.

ولتلبية هذه الحاجة العاطفية القوية قد يلتصق الشخص المحروم بشريك رومانسي أو حتى طفله، والنتيجة هي علاقة استنزاف عاطفي، حيث يستنزف الشخص المحروم الطاقة العاطفية من الضحية باستمرار.

أسباب الجوع العاطفي

يتجلى الجوع النفسي بالحاجة إلى التقارب العاطفي عندما يكبر الطفل محرومًا من الحب والعاطفة والحنان لأسباب نذكر منها ما يأتي:

مظاهر الجوع العاطفي عند الاباء

نتيجةً للجوع العاطفي عند أحد الوالدين أو عند كليهما، يمكن ملاحظة بعض التصرفات التي نذكر منها الاتي:

  • القلق والحماية المفرطة بشأن الأطفال، وقد يظهر ذلك من خلال التعدي على أو التدخل في خصوصياتهم.
  • الاستياء من إنجازات الطفل.
  • الرغبة بالحصول على الاهتمام الذي يحصل عليه الطفل لنفسه.

اثار الجوع العاطفي على الأبناء

يتأثر الأبناء بسبب الجوع العاطفي عند الوالدين، وقد يبدو ذلك جليًا عند الأبناء كما يأتي:

  • اعتماد الطفل المفرط على أهله.
  • سرعة تأثر الطفل عاطفيًا، مثل: البكاء، أو الغضب.
  • انعدام الشعور بالحرية وتقدير الذات.
  • الخوف من استكشاف البيئة المحيطة والانخراط فيها.

جوع عاطفي أم حب؟

عادةً ما يساء فهم الجوع العاطفي على أنه حب سواء في العلاقات العاطفية أو في علاقة الاباء مع أبنائهم، ولكن الجوع العاطفي ليس حب، فالجوع العاطفي يستنزف الاخرين ويتركهم فارغين.

وقد تظهر بعض الإشارات التحذيرية الاتية التي تشير إلى كون الشخص يعاني من الجوع العاطفي:

  • الاندفاع بشكل قوي في بداية العلاقة تحديدًا، مع الرغبة في قضاء وقت لا منتهي مع الشريك.
  • عدم احترام حدود العلاقة وتجاوزها، مثل: عدد المرات التي يرغب فيها الشريك الجائع عاطفيًا رؤية شريكه أو مراسلته أو الاتصال به عبر الهاتف.
  • محاولة احتكار وقت شريكه لنفسه.
  • عدم تقديم الاهتمام الكافي بما يقوله شريكه أو بما يشعر به.
  • محاولة جعل شريكه يشعر أن مشاعره خاطئة أو أنه في موقف خاطئ.
  • إلقاء مسؤولية تحمل مشاعره على عاتق الشريك.
  • الاعتماد على ممارسة العلاقة الجنسية وذلك في محاولة منه لكي يملأ الفراغ العاطفي لديه.
  • الشعور بالغضب وعدم الرغبة في التحدث إلى شريكه إذا لم يقم بتنفيذ ما طلبه منه.
  • عدم المبادرة بإظهار الرغبة بالتعلم من الأخطاء السابقة في العلاقة العاطفية.
  • عدم الخروج من قفص الماضي، فعادةً ما يكون هؤلاء الأشخاص قد مروا بتجارب سيئة في حياتهم الماضية.
  • ممارسة أي شكل من أشكال الإدمان، مثل: التدخين، أو تعاطي المخدرات، أو الأكل العاطفي، وغيرها.
  • الميل إلى الكذب وإخفاء الحقائق المتعمد.
  • امتلاك عدد قليل من الأصدقاء، أو الهوايات، أو الاهتمامات.
  • التحدث بطريقة تقصي الأخطاء، سواءً في الحديث عن نفسه أو عن الاخرين.
  • حب التملك والغيرة.

ولكن تجدر الإشارة إلى أن ملاحظة واحدة من هذه الإشارات في شخص ما لا تعني بالضرورة أنه شخص جائع عاطفيًا.

نصائح لمقاومة الجوع العاطفي

يتفق بعض خبراء علم النفس والاستشارة النفسية أن الشخص الذي يعاني من الجوع النفسي هو وحده قادر على إشباع حاجته العاطفية، وقد تساعد النصائح الاتية في مقاومة الجوع العاطفي:

  • تلبية احتياجات الشريك العاطفية.
  • طلب ما تحتاجه من زوجك بشكل مباشر.
  • إظهار الاهتمام والمشاركة في مسؤوليات المنزل.
  • تحمل مسؤولية نفسك.

الفرق بين الجوع العاطفي والأكل العاطفي

لإزالة اللبس الذي قد يحدث بين مفهومي الجوع العاطفي والأكل العاطفي، فإن الأكل العاطفي هو الاستجابة للمشاعر السلبية من خلال اللجوء إلى تناول الطعام، وعادةً ما يتبعها شعور بالندم أو شعور سيء بسبب هذا الفعل.

من قبل د. أسيل عبويني - الثلاثاء ، 22 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 6 يوليو 2021