دليل التمارين الرياضية واللياقة البدنية للشخص الكسول

الكثيرون منا يعملون في المكاتب ويقضون معظم اليوم جالسين, وأيضا في المنزل. الناس المجتهدون يعوضون ذلك بواسطة التمارين الرياضية في النادي والصالات الرياضية. وماذا عن الكسلى؟ فهم أيضا يستحقون جسم سليم. دليل اللياقة البدنية للكسلى - حاولوا وتأكدوا!

دليل التمارين الرياضية واللياقة البدنية للشخص الكسول

جميعنا نعلم مخاطر الافراط في تناول الطعام والممارسة القليلة جدا للرياضة: أمراض القلب، السكري، السكتة الدماغية وغيرها. على الرغم من أن الناس أصبحوا أكثر وأكثر حرصا على عدم زيادة وزنهم، والصالات الرياضية تعج بالناس، لكن البعض يكره الذهاب الى صالة الالعاب الرياضية. ولذلك، يقول خبراء التغذية واللياقة البدنية الان أن ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنية يمكن  دمجها في الحياة اليومية بسهولة، وحتى أولئك الذين لديهم خوف من ممارسة التمارين الرياضية يمكنهم تقوية جسمهم وعضلاتهم.

بالنسبة للأشخاص الغير نشطين، فان أي نوع من التمارين الرياضية يمكن أن يفيد صحتهم. جمعية القلب الأمريكية توصي الأشخاص الغير نشطين بممارسة النشاط البدني تدريجيا بمعدل ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع لمدة 30-60 دقيقة بجهد يصل من 50٪ إلى 80٪ من الحد الأقصى لوتيرة ضربات القلب لديهم.

التوصيات للنشاط البدني تغيرت بشكل كبير في السنوات الأخيرة لتسهل على كافة الناس ولتحقق مستويات النشاط البدني الصحيحة. التوصيات الجديدة تشمل تنظيف المنزل والمشي، لأنها تنطوي أيضا على بعض الجهد البدني. اذا كانت التوصية في الماضي 20 دقيقة من النشاط الشديد، ثلاث مرات في الأسبوع، فالان التوصية هي ل 30 دقيقة من النشاط المعتدل, خمس مرات في الأسبوع.

في مسح أجري في الولايات المتحدة لتقييم مستوى النشاط على أساس هذه التوصيات الجديدة، حاولوا معرفة ما اذا كانت التوصيات الجديدة قد أدت إلى زيادة في مستوى النشاط. أظهر المسح زيادة معينة، ولكن في أوساط كبار السن المشاركين، لم يكن هناك أي تغيير.

الجلوس في المكتب، الجلوس في المنزل

المشكلة الأكبر، كما يقول الباحثون، هو أن معظمنا يعمل في عمل الذي يتم معظمة في حالة الجلوس. ولكن إذا كنتم تجلسون في مكتب كل اليوم، فيجب عليكم تعويض ذلك بالتمارين الرياضية، وخاصة إذا كان الطعام الذي نأكله غير صحي تماما. ولكن هل نحن نقوم بالتعويض عن ساعات الجلوس باللياقة البدنية؟ ليس بالضبط. بدلا من ذلك، فنحن نعود إلى البيت بعد يوم من الجلوس في المكتب، فقط لمواصلة الجلوس - أمام الحاسوب، مشاهدة التلفزيون أو على مائدة الطعام.

من المهم أن نذكر أنه ليس هناك حاجة للتدريب العنيف الذي يشمل سباقات الماراثون. الفرق بين أن تصبح سليما أكثر وبين أن تصبح رقم اخر في إحصائية الأمراض أو السمنة هو رفع مستوى النشاط بـ 20٪ فقط في كل اسبوع. هذه الزيادة سوف تسمح لكم بالوصول الى المستوى الموصى به وتحسن صحتكم.

كيف تفعل ذلك؟

التوصيات التالية يمكن أن تكون فعالة تماما مثل الذهاب الى الصالة الرياضية:

لا تستخدموا المصعد أو السلم الكهربائي. بدلا من ذلك - اصعدوا الدرج. حاولوا صعود الدرج مرة واحدة في اليوم، ومن ثم زيدوا الجرعة تدريجيا. إذا كنتم تعملون في طابق مرتفع نسبيا، اصعدوا بالمصعد، ولكن انزلوا 2-3 طوابق تحت الطابق الذي تعملون فيه، ومن هناك اصعدوا على الأقدام. لا ينصح كثيرا بنزول الدرج لأنه يضر بالركبتين.

توقفوا عن البحث عن موقف قريب للسيارة. بدلا من ذلك – أوقفوا السيارة بعيدا عن المكتب أو المول، وامشوا على الاقدام. فإنكم بذلك لا تربحون اللياقة البدنية فقط، بل أيضا تقللون من حالة الضغط لديكم.

إذا كنتم مسافرين بالحافلة أو القطار، انزلوا في محطة أو اثنتين قبل المحطة التي تنزلون فيها عادة، وامشوا هذه المسافة سيرا على الأقدام.

أكثروا من ترتيب البيت. اشفطوا الغبار، غيروا الشراشف، اشطفوا الأرضية. فبذلك إنتم لا تحصلون على جسم ممشوق وسليم فقط، وانما تحصلون أيضا على بيت نظيف.

ارقصوا، ارفعوا أيديكم. واستمعوا لأغنيتكم المفضلة وارقصوا وحدكم أو مع شريك والنتيجة تكون- متعة وأيضا حرق سعرات حرارية.

قوموا برعاية الحديقة. ففصل الربيع في أوجه، وحان الوقت لزرع بعض الزهور في الحديقة أو في القواوير على حافة النافذة. رعاية الحديقة هي وسيلة رائعة للاسترخاء والتخلص من المتاعب اليومية وأيضا وسيلة جيدة لممارسة التمارين الرياضية.

إلعبوا الـ وي wii أو البلاي ستيشن. وهي ألعاب جديدة التي تجمع بين الأنشطة البدنية التي تتطلب القيام من الأريكة وتحريك الجسم.

من المهم استشارة الطبيب قبل البدء في ممارسة أي من التمارين الرياضية ، حتى لو كانت معتدلة. يمكن للجميع الاستفادة من زيادة مستوى النشاط البدني لديهم، أيضا الرياضيين وأيضا الأشخاص الكسلى أو ذوي الوزن الزائد.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 14 مايو 2013
آخر تعديل - الأربعاء ، 22 أبريل 2015