ما هو رجيم البطيخ ومعلومات هامة عنه

يلجأ العديد من الأفراد إلى اتباع بعض أنواع الحمية الغذائية من أجل تقليل الوزن، فماذا عن رجيم البطيخ؟ تعرف عليه في هذا المقال.

ما هو رجيم البطيخ ومعلومات هامة عنه

تعتبر السمنة (Obesity) من الأمراض التي قد يعاني منها العديد من الأفراد نتيجة زيادة نسبة الدهون في الجسم عن الحد الطبيعي، كما أنها لا تعد مشكلة تجميلية فقط، فهي أيضًا مشكلة طبية قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل؛ أمراض القلب، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، وبعض أنواع السرطان.

وهناك العديد من الأسباب التي تجعل بعض الأفراد غير قادرين على تجنب الإصابة بالسمنة، وعادةً ما يكون سبب الإصابة بالسمنة هي مجموعة من العوامل الموروثة المرتبطة بالبيئة، والنظام الغذائي الخاص بالفرد، بالإضافة إلى خيارات التمارين الرياضية التي يتبعها.

ومن الأخبار السارة أنه من الممكن الحد من الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة، وذلك من خلال فقدان الوزن، ووجود بعض التغييرات الغذائية والسلوكية، بالإضافة إلى زيادة النشاط البدني خلال فترة العمل على فقدان الوزن من الممكن أن يساهم في منع الإصابة بهذه الأمراض.

البطيخ

يعد البطيخ من الوجبات الصيفية الخفيفة المنعشة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، وتكمن أهميته في ترطيب الجسم، واحتوائه على مجموعة من العناصر الغذائية المهمة، والتي تشمل كل من الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة.

حيث يصنف البطيخ ضمن عائلة القرعيات (Cucurbitaceae)، ومن الممكن تقسيم ثمرة البطيخ إلى عدة أنواع من أبرزها؛ الذي لا يحتوي على البذور، والبرتقالي، والأصفر، والصغير.

رجيم البطيخ

يتميز البطيخ عن غيره بأنه صحي ومنعش، ويوفر للفرد كل من النكهة والتغذية الصحية في انٍ واحد، بالإضافة إلى الشعور بالشبع والامتلاء عند تناوله، ويحد من الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة الحاوية على السكر.

وعادةً ما يتم تعزيز رجيم البطيخ كخطةٍ جيدةٍ من أجل إزالة السموم لتطهير الجسم، وإنقاص الوزن أيضًا، وبعض الأفراد يعتقدون أن اتباع هذا الرجيم يساهم في تعزيز الطاقة الخاصة بهم، والوقاية من الإصابة بالعدوى في بعض الحالات.

وقبل التطرق إلى رجيم البطيخ يجب التأكبد على ضرورة استشارة ذوي الاختصاص قبل البدء به للتأكد من استفادتك القصوى منه وعدم إصابتك بأي أضرار جانبية.

يتضمن رجيم البطيخ فترة من الحرمان وعادةً ما تكون فترة قصيرة نسبيًا، وبعد هذه الفترة يعود الفرد إلى نظامه الغذائي المنتظم، وخلال الفترة الأولى من هذا الرجيم لا يأكل مستخدمي هذا الرجيم إلا البطيخ، وهذه المرحلة تستمر لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام.

ومن الممكن أن يتناول الفرد خلال الفترة الأولى ما يعادل بطيخة واحدة في اليوم الواحد، ولابد من التنبيه إلى أن تفاصيل رجيم البطيخ قد تختلف استنادًا إلى المصدر.

وبعد ذلك العديد من الأفراد المستخدمين لهذا الرجيم قد يعودون إلى نظامهم الغذائي المعتاد، والبعض الاخر قد يضيفوا أنواع أخرى من الأطعمة الغذائية خلال فترة إتباع هذا الرجيم، ومثالًا على ذلك قد يتناول الفرد وجبتين خفيفتين خلال اليوم الواحد ويكون تناول البطيخ ضمن هاتين الوجبتين.

فوائد البطيخ

تتضمن ثمرة البطيخ العديد من الفوائد الصحية المهمة للجسم، ومن أبرز هذه الفوائد ما يلي:

  • يساعد في ترطيب الجسم.
  • يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية والمركبات النباتية المفيد للجسم مثل؛ المغنسيوم، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى بعض أنواع الفيتامينات.
  • يساهم بشكل كبير في الحد من الإصابة بمرض السرطان بسبب احتوائه على بعض المركبات التي تساعده في ذلك.
  • يساعد في التقليل من الإصابة بالالتهاب والإجهاد التأكسدي.
  • قد يساهم في منع التنكس البقعي (Macular Degeneration).
  • يساعد في التخفيف من الشعور والإحساس بالام في العضلات.
  • يعد من الفواكه الجيدة للشعر والجلد، وذلك بسبب احتوائه على كلٍ من فيتامين سي، وفيتامين أ.
  • يحسن من عملية الهضم.
من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء ، 8 يوليو 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 8 يوليو 2020