تعرف على رحلة البويضة في جسم المرأة

هل تساءلت يومًا عن رحلة البويضة في جسم المرأة؟ من أين تبدأ؟ وأين تنتهي؟ إليك تفاصيل هذه الرحلة في هذا المقال.

تعرف على رحلة البويضة في جسم المرأة

إن رحلة البويضة في جسم المرأة طويلة، ولذلك قد تكون غير واضحة للجميع، هيا نتعرف معًا على رحلة البويضة بالتفصيل.

رحلة البويضة في جسم المرأة

إليك مراحل رحلة البويضة المختلفة في الجسم فيما يأتي:

1. التبويض (Ovulation)

تبدأ رحلة البويضة في جسم المرأة من عند مرحلة التبويض، وهذه المرحلة تحدث مرة في كل شهر، وذلك عندما يطلق المبيض البويضة الناضجة.

عادة ما تكون مرحلة التبويض بعد أسبوعين تقريبًا من اليوم الأول للحيض الأخير.

وتكون المرأة في أكثر المراحل خصوبة وتكون فرص الحمل مرتفعة خلال فترة الإباضة، حيث من الممكن تخصيب البويضة الناضجة خلال 12- 24 ساعة بعد الإباضة.

وتترافق مرحلة الإباضة مع عدد من الأعراض المختلفة والتي تتلخص فيما يأتي:

  • انخفاض درجة حرارة الجسم الداخلية قليلًا.
  • الإفرازات المهبلية تكون شفافة ورقيقة تشبه بياض البيض.
  • شعور المرأة بتشنجات خفيفة في منطقة البطن.
  • زيادة الرغبة الجنسية لدى المرأة.
  • ملاحظة المرأة نزول دم من المهبل بغير موعد الحيض.
  • احتمالية ملاحظة المرأة تورم منطقة المهبل.

2. انتقال البويضة إلى قناة فالوب

بعد أن تم إطلاق البويضة الناضجة من المبيض، فإنها تنطلق نحو قناة فالوب، وتبقى هناك لفترة قليلة من الزمن في انتظار الحيوانات المنوية من أجل التخصيب.

في هذه المرحلة وفي حال تم الجماع، تسبح الحيوانات المنوية باتجاه البويضة من أجل تخصيبها، علمًا أن الحيوان المنوي قادر على البقاء على قيد الحياة في جسم المرأة لفترة تتراوح من 48 - 72 ساعة تقريبًا.

3. تخصيب البويضة

بشكل عام يحتاج الحيوان المنوي إلى 24 ساعة تقريبًا من أجل تخصيب البويضة الموجودة في قناة فالوب.

وفي حال تمكن حيوان منوي من تخصيب البويضة، يتغير السطح الخارجي لهذه البويضة حتى تمنع الحيوانات المنوية الأخرى من الدخول إليها.

والجدير بالذكر أنه خلال هذه المرحلة من رحلة البويضة في جسم المرأة تكون جينات الطفل قد تشكلت.

4. انقسام البويضة

في حال تخصيب البويضة الناضجة من قبل حيوان منوي، تبدأ البويضة المخصبة بالانقسام إلى خلايا مختلفة.

كما تنتقل البويضة من قناة فالوب وتتحرك نحو الرحم بعد 3 - 4 أيام من تخصيبها.

وتجدر الإشارة إلى أنه في حالات نادرة من الممكن ألا تنتقل البويضة من قناة فالوب إلى الرحم، لتنغرس في قناة فالوب، وهذه الحالة تعرف باسم الحمل خارج الرحم (Ectopic pregnancy) وهي حالة تهدد حياة المرأة والجنين.

5. انغراس البويضة المخصبة

كما ذكرنا، تنتقل البويضة من قناة فالوب نحو الرحم، وتنغرس البويضة في جدار الرحم وتواصل الانقسام.

6. إفراز هرمونات الحمل

يقوم جسم المرأة بإفراز هرمون يعرف باسم هرمون الحمل (hCG) خلال أسبوع من تلقيح البويضة، حيث يتم العثور على هذا الهرمون في الدم والبول.

وعادة ما يتم الخضوع لفحص الحمل بعد تخطي موعد الحيض، وذلك لأن هذه الفحوصات تحتاج لبعض الوقت كي تكشف مستويات هرمون الحمل في جسم المرأة.

ماذا يحدث في حال عدم تخصيب البويضة؟

رحلة البويضة في جسم المرأة تنقسم إلى جزئين، الجزء الأول والذي ينتج عنه حدوث حمل كما ذكرنا سابقًا، أما الجزء الثاني هو عدم تخصيب البويضة.

إذ تكمل البويضة رحلتها في حال عدم تخصيبها، وتنتقل من قناة فالوب إلى الرحم دون تخصيب، وهذا يعني أنها لن تنغرس في جدار الرحم، بالتالي تبدأ هنا مرحلة الحيض.

خلال الحيض يتخلص جسم المرأة من البويضة ومن جدار الرحم.

من قبل سيف الحموري - الجمعة 2 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الاثنين 29 آب 2022