ما هي علامات نزول البويضة؟

من الطبيعي أن ينتج جسم المرأة بويضة على الأقل شهريًا، ولكن كيف يمكن معرفة موعد نزولها، وما هي علامات نزول البويضة؟

ما هي علامات نزول البويضة؟

شهريًا ينتج الجسم بويضة في الرحم، وعندما تصل البويضة الى مرحلة النضج، إن لم يحدث هناك تخصيب لها، فإنه يتم إطلاقها خارج الجسم، فما هي علامات نزولها؟

تعرف عملية الاباضة أنها عملية إنتاج الجسم بويضة، يدفع بها الجسم الى قناة فالوب، قد يتم اخصابها بالحيوانات المنوية وتتحول إلى حمل، أو لا يتم اخصابها وتتحلل في بطانة الرحم خلال الدورة الشهرية.

متى تحدث الاباضة؟

تحدث الإباضة عادة في اليوم الرابع عشر من دورة شهرية تحدث كل 28 يومًا، ومع ذلك قد يختلف التوقيت من امراة لأخرى.

تبدأ عملية التبويض من خلال عملية إطلاق الهرمون المنبه للجريب (FSH)، وعادة ما يتم اطلاقه في الفترة الممتدة بين 6 و 14 من الدورة الشهرية، حيث يساعد هذا الهرمون البويضة على النضج.

وبمجرد نضوج البويضة، يقوم جسمك بإطلاق سلسلة من هرمون الملوتن، الذي يحفز عملية إطلاق البويضة، وقد تحدث الإباضة خلال 28 - 36 ساعة بعد اطلاقها.

علامات نزول البويضة

ترتبط عملية نزول البويضة بظهور العديد من الأعراض أو العلامات منها:

1. جسم أكثر برودة

تتراوح درجة حرارة الجسم الطبيعية بين 97.2 و99.0 فهرنهايت، أي 36 و37 درجة مئوية، ولكن عندما تحدث الإباضة فإنها تنخفض ​​قليلا، ثم تعود كما كانت بعد بلوغ الفترة.

ستحتاج إلى مقياس حرارة خاص - حساس بدرجة كافية -  لتتبع مثل هذه التقلبات، يمكن أن تختلف درجة حرارة الجسم الأساسية، ولكن خلال الإباضة دائما ما يوجد ارتفاع بسبب تغير هرمون البروجسترون.

2. حواس أفضل

لا شك أن النساء في فترة نزول البويضة يشعرن بحواسهن كثيرا، حيث أنهن يصبحن يميزن الروائح ويتحسسن منها بطريقة أكثر من السابق، وحتى حاسة اللمس أو النظر.

3. أوجاع في البطن والظهر

عندما تبدأ البويضة بالنزول فإنها تسبب شعورًا بالألم في منطقة الحوض أو أسفل البطن، قد تستمر لدقائق أو بضع ساعات، وقد ينتقل الألم إلى أجزاء مختلفة في الجسم.

4. الشعور بالتشنج

بعض النساء لا يشعرن بأي شيء على الإطلاق، بينما البعض الاخر يصبن بتشنج خفيف في البطن، وإذا كانت الإباضة مؤلمة، فإن هناك شيئًا خاطئًا ويجب علاجه من قبل الطبيب.

وظهور التشنجات بشكل مستمر قد يشير إلى خلل هرموني مثل هرمون الاستروجين، أو نقص هرمون البروجسترون أو الاصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

5. حدوث نزيف

على الرغم من أنه من غير المألوف، لكن قد تعاني منه بعض النساء عندما تنضج البويضة، حيث يحدث انخفاض في مستوى هرمون الأستروجين بشكل طفيف، مما قد يتسبب أيضًا في حدوث نزيف.

ومن الملاحظ أن النزيف لا يكون ذو لون أحمر قاتم، بل ستلاحظين أنه على شكل مسحة خفيفة باللون الوردي أو البني تكون مع إفرازات عنق الرحم.

6. ظهور مخاط الإباضة

بعد عملية الحيض تكون الإفرازات جافة أو غير موجودة، ولكن مع استعداد القناة المهبلية للحيوانات المنوية الواردة، يصبح مخاط عنق الرحم أرق وأكثر انزلاقا.

أما أثناء فترة الإباضة، تصبح الافرازات ذات لون أبيض، تدوم حوالي 5 أيام للنساء الشابات، ولكن تقل إلى 1-2 يوم مع التقدم ​​في العمر، و يعتبر ظهور المخاط من أكثر علامات الإباضة دقة.

7. الغثيان والصداع

قد تعاني بعض النساء من الغثيان والشعور بالصداع أثناء فترة الاباضة بسبب التغيرات الحادة والسريعة في الهرمونات الجنسية.

بالنسبة للنساء اللواتي يتمتعن بتوازن هرموني جيد، فإنهن لا يصبن بالغثيان أو الصداع.

8. التغييرات في الغريزة الجنسية

بما أن الجسم يخبر دماغك بأن الوقت قد حان لإنجاب طفل، فإن بعض النساء يشعرن بزيادة في الدافع الجنسي، نتيجة لوجود مستويات عالية من هرمون الاستروجين والتستوستيرون.

9. تغيرات في عنق الرحم

عادة ما يكون عنق الرحم ضيقًا في القناة المهبلية، ويكون منغلقًا قليلًا، ولكن أثناء الإباضة يصبح عنق الرحم أعلى وأكثر ليونة وانفتاحًا.

10. الانتفاخ

يمكن أن يؤدي ارتفاع الاستروجين أثناء الإباضة إلى احتباس الماء في الجسم ونتيجة لذلك، قد تشعر بعض النساء من الانتفاخ البطني وحتى التورم في الأصابع أو القدمين.

إن تتبع أعراض الإباضة يعتبر تحديًا لبعض النساء في البداية، ولكن مع مرور الوقت سوف تتعرف على هذه العلامات بسهولة، والتي يمكن أن تساعد في تنظيم نشاطاتك اليومية بما يتواءم معها.

من قبل مجد حثناوي - الأحد ، 20 يناير 2019
آخر تعديل - الأربعاء ، 2 أكتوبر 2019