هرمون البروجسترون: أعراض الارتفاع والنقص

هرمون البروجسترون هو أحد الهرمونات الأنثوية الضرورية للصحة الإنجابية، فما هي أعراض ارتفاعه؟ وما هي أعراض نقصه؟ إليك الإجابة في هذا المقال.

هرمون البروجسترون: أعراض الارتفاع والنقص

لهرمون البروجسترون دور في تحفيز زيادة سماكة بطانة الرحم تحضيرًا للحمل ومنع حصول تخصيب بويضة أخرى خلال الحمل، كما يساعد هرمون البروجسترون في التقليل من تقلصات عضلات الرحم.

عند وجود أي خلل في هرمون البروجسترون في الجسم فهذا يؤثر بشكل سلبي وواضح على صحة المرأة الإنجابية وجهازها التناسلي.

لنتعرف في هذا المقال على أعراض ارتفاع هرمون البروجسترون وأعراض انخفاضه:

أعراض ارتفاع هرمون البروجسترون

هذه أهم الأعراض التي تظهر عند حصول زيادة في إنتاج هرمون البروجسترون:

1. تعب مفرط

من الممكن لارتفاع مستويات هرمون البروجسترون في الجسم أن يرسل إشارات عصبية للدماغ تقلل من ردود الفعل في الجسم، أو تشعر الشخص بنوع من الخدران والكسل، لذا فإن ارتفاع البروجستيرون قد يسبب الشعور بتعب مفرط لدى المرأة.

2. تأثير سلبي على عملية الإباضة

من المعروف أن الأيام السبعة السابقة لدورة المرأة الشهرية تكون مستويات البروجسترون فيها عالية جدًا دون باقي أيام الشهر وهي فترة التبويض التي ترتفع فيها فرص حصول حمل.

ويجب أن تتراوح نسب هرمون البروجسترون بشكل متذبذب بين ارتفاع وانخفاض خلال الشهر الواحد وضمن حدود طبيعية لتسهيل حصول الحمل، أما إذا كانت مرتفعة باستمرار فهذا قد يعيق الحمل ويمنعه.

3. تأثير سلبي على العلاقة الحميمة

من الممكن لارتفاع مستويات البروجسترون أن يتسبب في بعض المشاكل، مثل: جفاف المهبل، والاكتئاب، ونقص الشهوة الجنسية لدى المرأة.

4. عدم انتظام الدورة الشهرية

لارتفاع البروجستيرون دور في تأخير الدورة الشهرية عن موعدها مما يؤدي إلى عدم انتظامها.

أعراض انخفاض هرمون البروجسترون

تختلف أعراض نقص هرمون البروجسترون عند المرأة الحامل و غيرها، إليك أهم التفاصيل:

1. أعراض نقص البروجستيرون عند المرأة غير الحامل

  • إعاقة حدوث الحمل، إن المستويات المنخفضة لهرمون البروجسترون قد تعيق الإنجاب وتخفض من فرص حصول حمل.
  • صداع وألم في الرأس.
  • تغيرات في المزاج.
  • الاكتئاب.
  • القلق مستمر.
  • عدم انتظام في الدورة الشهرية.

2. أعراض نقص البروجسترون لدى الحامل

في ما يأتي أهم أعراض نقص هرمون البروجسترون عند الحامل:

  • اكتساب الكثير من الوزن.
  • نقص في الشهوة الجنسية وتقلبات مزاجية حادة.
  • ظهور ألياف في الرحم.
  • الام غير طبيعية في الثدي.
  • تشنجات غير طبيعية في الرحم.
  • تنقيط دموي مهبلي خفيف.

مصادر طبيعية لهرمون البروجسترون

من الممكن تناول أطعمة معينة تحفز إنتاج هرمون البروجسترون في الجسم، وهذه أهم الأطعمة والعناصر الغذائية المساعدة في ذلك:

1. أطعمة تزيد من هرمون البروجسترون

بعض الخضراوات مثل: البروكلي، والكالي، والقرنبيط.

2. المصادر الغنية بفيتامين ب6

يساعد فيتامين ب6 على تكوين الجسم الأصفر (corpus luteum) الذي يحفز تصنيع هرمون البروجسترون.

من الأمثلة على الأطعمة الغنية بفيتامين ب6: الحمص، والتونا، والسبانخ، والموز، والبطاطا.

3. المصادر الغنية بالزنك

يساعد الزنك في زيادة تكوين الهرمون المنبه للجريب (TSH) مما يحفز الإباضة ويسبب زيادة في إفراز هرمون البروجسترون.

من مصادر الزنك ما يأتي: الكاجو، واللوز، والحمص، والفاصوليا.

نصائح لتحفيز إنتاج هرمون البروجسترون

من الممكن اتباع نصائح ووصفات بسيطة تساعد في تحفيز إنتاج البروجسترون في الجسم، إليك أهم النصائح في الاتي:

  • خفض مستويات التوتر وذلك عبر ممارسة التمارين الرياضية واليوغا وغيرها.
  • الحصول على قسط كافي من الراحة والنوم جيدًا لفترة تتراوح بين 7-9 ساعات ليلًا.
  • الحفاظ على وزن صحي.

من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 14 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الخميس ، 25 فبراير 2021