تليف الرحم: إليك الملف الكامل

ما هو تليف الرحم، ولم قد تنشأ ألياف في الرحم، وهل هذه الحالة خطيرة؟ إليك الملف الكامل؛ لاكتشاف المشكلة ومعرفة طرق العلاج المتاحة.

تليف الرحم: إليك الملف الكامل

إليك في ما يأتي كل ما تحتاجين معرفته عن مشكلة تليف الرحم (Uterine fibroids) أو ما تعرف بألياف الرحم:

ما هو تليف الرحم؟

تليف الرحم هو خلايا غير سرطانية تنمو في داخل الرحم، وغالبًا ما تظهر في فترة الخصوبة من حياة المرأة.

المطمئن هنا هو أن ألياف الرحم لا علاقة لها أبدًا بسرطان الرحم، ولا يمكن أن تتحول لسرطان إلا في حالات نادرة جدًا.

تتميز ألياف الرحم بالاتي:

  • تبقى صغيرة الحجم أو قد تكبر لتصبح ضخمة جدًا.
  • تنشأ في الرحم على شكل كتلة واحدة أو كتل متعددة.

كثيرات من المصابات بتليف الرحم لا يدركن ذلك إلا مصادفة، بسبب غياب أي أعراض ظاهرة لهذه الحالة غالبًا.

أعراض تليف الرحم: هل هي موجودة؟

العديد من النساء اللواتي يصبن بتليف الرحم لا تظهر عليهن أية أعراض، لكن في حالات قليلة قد تظهر الأعراض الاتية:

في حالات نادرة إذا كبرت الأورام الليفية لحد يصعب معه وصول الدم إلى بعض أجزاء الرحم، قد يتسبب هذا في موت بعض الأنسجة وألم مزمن في الرحم.

أين يتواجد تليف الرحم؟

يتواجد تليف الرحم في ثلاثة أجزاء من الرحم، وهي:

  1. تجويف الرحم.
  2. جدار الرحم.
  3. خارج الرحم.

أسباب تليف الرحم وعوامل الخطر

مع أن الأسباب المحددة وراء تليف الرحم لا زالت مجهولة للعلماء، إلا أنه وجد أن الأمور الاتية قد تكون الأسباب المحتملة:

  • الجينات والوراثة.
  • خلل معين في إنتاج هرمونات البروجسترون (Progesterone) والإستروجين (Estrogen).
  • التعرض لبعض الأدوية أو المواد الكيميائية.

أما العوامل التي قد تزيد من فرص الإصابة بتليف الرحم، فهي:

  • العرق، فتليف الرحم أكثر انتشارًا بين النساء من أصول أفريقية.
  • عوامل محفزة من نمط الحياة اليومي، مثل:
    • بدء الدورة الشهرية في عمر مبكرة.
    • نقص فيتامين د (Vitamin D).
    • استخدام وسائل منع الحمل.
    • شرب الكحول.
    • السمنة.

هل تليف الرحم خطير؟

مع أن ألياف الرحم ليست خطيرة في العادة، إلا أنها قد تتسبب في مضاعفات يجب الانتباه إليها، مثل:

حالات يجب فيها اللجوء للطبيب

تليف الرحم ليس خطير، لكن يجب على المرأة مراجعة الطبيب فورًا في الحالات الاتية:

  • وجود ألم في الحوض لا يزول.
  • زيادة مفرطة في غزارة الدورة الشهرية أو زيادة مدتها عن المعتاد.
  • نزيف دموي أو تنقيط بين دورتين.
  • مواجهة صعوبات عند محاولة تفريغ المثانة.

التشخيص

إذا ما شكت المرأة أو طبيبها بإصابتها بتليف الرحم، سوف يلجأ الطبيب لإجراء العديد من الفحوصات، وأهمها الاتي:

العلاجات المتاحة

هناك العديد من الحلول العلاجية والخيارات المتاحة للتعامل مع تليف الرحم، وهذه أهمها:

  • الانتظار والمراقبة، فمن الممكن أن لا تحتاج ألياف الرحم لأي إجراء طبي، وقد تتقلص وتذهب دون علاج خاصةً بعض بلوغ سن اليأس.
  • تناول أدوية هرمونية معينة.
  • عملية جراحية لاستئصال الألياف.

طرق الحماية من تليف الرحم

نظراً لأن الأبحاث بخصوص أسباب تليف الرحم لا زالت قائمة ولم تصل بعد لنتائج مؤكدة، فلا يوجد أي خطوات تم تعميمها علميًا بعد للوقاية من تليف الرحم قبل حصوله.

لكن بشكل عام، ينصح الأطباء المرأة باتباع نمط حياة صحي، والحفاظ على وزن طبيعي، وتناول مأكولات صحية مع إجراء الفحوصات المنتظمة.

من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 7 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الخميس ، 25 فبراير 2021