ريجيم العصير الأخضر

ما هو ريجيم العصير الأخضر؟ هل ريجيم العصير الأخضر حصري على الخضار أم أنه يحتوي الفاكهة؟ ما هي فوائده؟

ريجيم العصير الأخضر

هناك الكثير من أنواع الريجيم المتبعة حول العالم، أحد تلك الريجيمات ما يدعى بريجيم العصير الأخضر. 

ريجيم العصير الأخضر

يحتوي ريجيم العصير الأخضر على العديد من الفاكهة والخضراوات الخضراء، من المعروف لدى الجميع كم الفوائد التي تحتويها الفاكهة والخضار الخضراء على اختلاف أنواعها.

فهي تساعد في الوقاية من السرطان، تجديد الدورة الدموية، تزيل الاحتقان و تعزز جهاز المناعة. كما أن ريجيم العصير الأخضر هو عبارة عن عصير وفي العصير بشكل عام عدة فوائد فهو سهل الإعداد، الهضم والإمتصاص، كما أنه يضفي نضارة ملحوظة على البشرة. 

ما هي أهم مكونات ريجيم العصير الأخضر؟ 

هناك عدة مكونات يمكن استخدامها في إعداد ريجيم العصير الأخضر.

نذكر فيما يأتي بعض هذه المكونات من الخضار والفاكهة:

كما ويمكن إضافة كل من الليمون والزنجبيل لإضفاء نكهة لذيذة.

ما هي أهم فوائد ريجيم العصير الأخضر؟

يحتوي ريجيم الشاي الأخضر على العديد من الفوائد بسبب المكونات الطبيعية والصحية التي يحتويها.

نذكر فيما يأتي بعض هذه الفوائد:

1. فوائد الألياف الموجودة في ريجيم العصير الأخضر

  • يساعد في تسريع عملية الهضم.
  • يساعد في الوقاية أو العلاج من الإمساك.
  • يزيد نسبة الشبع لديك مما يقلل من رغبتك في تناول المزيد من الطعام.

2. فوائد مادة الكلوروفيل في العصير الأخضر 

  • تسريع التخلص من المواد السامة داخل الجسم.
  • تحسين نقل الأكسجين بين الخلايا.

3. الفوائد العامة للعصير 

  • الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والسرطان وذلك لاحتواء ريجيم العصير الأخضر على كمية عالية من مضادات الأكسدة.
  • مضاد للالتهاب كما أنه يساعد على النوم بشكل سليم.
  • تزيد بعض مكونات ريجيم العصير الأخضر مثل الزنجبيل والفلفل الأخضر من عمليات الأيض.
  • تساعد بعض مكونات ريجيم العصير الأخضر مثل الليمون على تنظيم مستوى السكر في الدم. 

ما هي أضرار ريجيم العصير الأخضر؟

على الرغم من الفوائد العديدة التي تم ذكرها، إلا أن الناس في الغالب يسيؤون استخدام ريجيم العصير الأخضر.

حيث يقومون بشرب أكثر من 10 كاسات في اليوم ومنهم من لا يقومون بأكل أو شرب أي شيء اخر خلال اليوم مما يتسبب في العديد من الأضرار.

نذكر فيما يأتي بعض أضرار ريجيم العصير الأخضر:

1. يحتوي نسبة قليلة من البروتينات

كما هو المعروف فإن المصدر الرئيس للبروتينات هو اللحوم ومنتجاتها وليس الخضار والفواكه، حيث إن الاعتماد الكلي على ريجيم العصير الأخضر قد يعرض الشخص إلى الأمراض بسبب نقص البروتينات.

2. نسبة الألياف

على الرغم من احتواء كل من الخضار والفواكه على نسبة عالية من الألياف إلا أن هذه النسبة تتقلص بشكل كبير عند تحويل تلك الخضراوات والفواكه إلى عصير. 

يتسبب ذلك في عدم الوصول للشبع بشكل سريع عند شرب العصير مقارنة بالخضار والفواكه الخام. 

3. يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية

تتراوح السعرات الحرارية المطلوبة خلال اليوم ما بين 800 إلى 1200 سعرة حرارية.

عند الاعتماد الكلي على ريجيم العصير الأخضر لن يكون باستطاعة الشخص الحصول على تلك الكمية من السعرات الحرارية.

يقود نقص السعرات الحرارية الجسم إلى الدخول في حالة المجاعة مما يؤدي إلى بطء في عمليات الأيض.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 24 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020