زيادة هرمونات الأنوثة عند الرجال: أسباب ومخاطر

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة هرمون الأنوثة عند الرجال، والتي يجب تفاديها حتى لا يتعرض الجسم للعديد من المخاطر.

زيادة هرمونات الأنوثة عند الرجال: أسباب ومخاطر

في جسم الرجل أو المرأة، يتوفر كل من هرمون الذكورة والأنوثة مع إختلاف النسب، فلدى الرجل يطغى هرمون الذكورة (التيستستيرون)، ولدى المرأة يكون هرمون الأنوثة هو الطاغي (الاستروجين)، وفي حالة وجود أي خلل بهذه النسبة فهذا يؤشر لوجود مشكلة في الجسم.

فعلى سبيل المثال تؤدي إضطرابات الهرمونات إرتفاع نسبة هرمون الذكورة لدى المرأة إلى زيادة نمو الشعر، ولدى الرجال أيضاً، فإن زيادة نسبة هرمون الأنوثة يشكل خطورة على صحتهم.

أسباب إرتفاع هرمون الأنوثة لدى الرجال

يجب على الرجال الإنتباه للأسباب التي تسبب رفع مستوى هرمون الأنوثة لديهم، والتي تتمثل في:

  1. بعض أنواع الأطعمة

هناك بعض أنواع الاطعمة التي تساهم في رفع هرمون الأنوثة، والتي تشمل:

  • أطعمة تحتوي على فيتامينات ب وج

فالإكثار منها يحفز إفراز هرمون الأنوثة، وأبرزها الكيوي، الفراولة، الأفوكادو والحمضيات كالبرتقال واليوسفي، فضلاً عن الجزر والبطاطا والفاصوليا.

وهذا لا يعني عدم تناول هذه الأطعمة، فالنسب الطبيعية منها لن تؤثر تماماً على هرمونات الرجل، ولكن الإكثار منها هو الذي قد يسبب المشكلة.

  • بذور الكتان والحبوب الكاملة

تعتبر بذور الكتان من المواد الغذائية التي تزيد هرمون الأنوثة وبالتالي فرص الإنجاب لدى المرأة، ولذلك ينصح أن يتجنبها الرجل في طعامه.

كما أن الحبوب الكاملة تساعد في تقوية هرمون الأنوثة، والتي تتواجد في الأرز البني، القمح، الخبز البني، الشعير، والشوفان.

  • الصويا

هو من أكثر محفزات هرمون الأنوثة في الجسم، مثل حليب الصويا، فول الصويا، وغيرها.

حيث تحتوي على مركبات تسمى الإيسوفلافون التي تقوم بنفس عمل هرمون الاستروجين وتعوض نقصه.

  1. إجهاد الجسم

والذي يسبب خلل الهرمونات لدى الرجال، وعدم قيام الغدة الكظرية بوظائفها جيداً، وهذا يؤثر على نظام إنزيم أروماتاس مما يؤدي إلى خفض هرمون التستوستيرون وإرتفاع هرمون الاستروجين.

ولذلك يجب عدم تعريض الجسم للإجهاد الزائد عن الحد وأخذ القسط الكاف من النوم.

مخاطر زيادة هرمونات الأنوثة عند الرجال

إليك أبرز مخاطر زيادة هرمونات الأنوثة عند الرجال:

  1. مشكلات في الخصوبة

حيث يمكن أن تؤدي هذه الزيادة في إصابة الرجل بالعقم، والذي يحدث بسبب إنخفاض نسبة الحيوانات المنوية في الجسم وحدوث خلل في وظائف الخلايا الجنسية.

كما أن العضو الذكري يصبح غير قادراً على الإنتصاب أو ينتصب بشكل ضعيف وبالتالي صعوبة إتمام العلاقة الجنسية، ويشعر الرجل بقلة الرغبة في الممارسة الحميمة.

  1. إنخفاض الكتلة العضلية في الجسم

وصغر حجم العضلات لدى الرجل، كما يمكن أن تزداد الدهون في منطقة البطن، وهي العلامات الأبرز في جسم المرأة.

  1. التثدي

حيث يحدث نمو غير طبيعي في أنسجة الثدي، وتظهر بعض علامات الأنوثة في جسم الرجل مثل نمو الثديين، وحدوث خلل في نمو الشعر سواء في الجسم عموماً أو في منطقة الذقن.

  1. الإصابة بسرطان البروستاتا

فيتسبب إرتفاع نسبة الهرمونات الأنثوية بجسم الرجل في زيادة إحتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا، وذلك لأن هذه الزيادة تعزز تكاثر الخلايا السرطانية.

  1. الإكتئاب والإضطرابات النفسية

بالطبع ينتج عن هذا الخلل وجود إضطرابات نفسية لدى الرجل، وقد تصل الحالة إلى الإكتئاب، لأن المشكلات الجنسية والتثدي وغيرها من الأعراض تجعله يشعر بالتوتر والقلق.

علاج زيادة هرمونات الأنوثة لدى الرجال

ولتفادي هذه المخاطر، يجب زيارة الطبيب في حالة ظهور أي من هذه الأعراض التي تدل على زيادة نسبة هرمون الاستروجين في الجسم، حتى يصف العلاج المناسب، بالإضافة إلى تغيير العادات الصحية إلى الأفضل التي تساعد في زيادة مستوى هرمون الذكورة، وتشمل:

  1. التغذية السليمة

عن طريق تناول العناصر الهامة من الغذاء، والتي تحتوي على الفيتامينات والمعادن والألياف والحديد، مثل الخضروات والفاكهة.

كذلك تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية والأوميغا 3 والمفيدة للصحة عموماً مثل المكسرات والأطعمة الغنية بالزنك مثل الأسماك والمحار.

ومن المهم أيضاً تناول العناصر الغذائية الغنية بالكالسيوم وفيتامين د مثل الألبان ومشتقاتها.

وفي المقابل، يجب الإبتعاد بقدر المستطاع عن الأطعمة الدهنية والمقليات والسكريات التي تضر الجسم.

  1. اللياقة البدنية

فيجب الإهتمام بممارسة التمارين الرياضية وتقوية عضلات الجسم وتخصيص وقت يومي للإهتمام بالجسم والذهاب لصالة الألعاب الرياضية.

ومن الرياضات المثالية للرجال في تقوية الجسم ورفع مستوى هرمونات الذكورة وزيادة عملية الإيض، رفع الأثقال، ولكن يجب الحرص فيها والمتابعة مع مدرب متخصص.

كما أن ممارسة بعض الرياضات الأخرى تضمن الحفاظ على الصحة والنشاط عموماً، فضلاً عن حرق الدهون وزيادة الثقة بالنفس، مثل الجري والسباحة.

وإلى جانب ممارسة الرياضة، ينصح بالبحث عن نشاط رياضي يساعد في التخلص من الكسل وكذلك القضاء على التوتر والإكتئاب، ويفضل الأنشطة الرياضية الجماعية مثل كرة التنس أو كرة القدم أو الإسكواش.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 27 يونيو 2018