تعرف على طرق الحفاظ على الذاكرة

هل تُعاني من فقدان الذاكرة؟ وهل تجد نفسك في متاهة أمام تذكر أسماء أصدقائك القدامى؟ إذًا عليك اتباع طرق الحفاظ على الذاكرة.

تعرف على طرق الحفاظ على الذاكرة

تبدأ عملية فقدان الذاكرة في وقت مبكر من العمر، وقد تصلك أعراض فقدان الذاكرة وأنت في عمر الثلاثين عامًا، ومع تقدمك في السن يزداد الوضع سوءًا، لذا خصص المقال لذكر طرق الحفاظ على الذاكرة إضافةً لمعلومات هامة تختص بهذا الشأن:

طرق الحفاظ على الذاكرة

تمثلت طرق الحفاظ على الذاكرة في ما يأتي:

1. ممارسة الأنشطة الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق والمتمثلة بالمشي المعتدل ولعدة مرات في الأسبوع الواحد قد تساعد في الحفاظ على الذاكرة لدى كبار السن.

التمارين الرياضية لا تقوي العضلات والقلب فقط، وإنما تخفض مستوى الكولسترول في الجسم، بالإضافة إلى ذلك فإن الدماغ سيحصل على نسيم منعش يساعد في تدفق الدم السليم للخلايا المختلفة، مما قد يساهم في الاسترخاء وتحسين العمليات المعرفية.

يذكر أن علماء الدماغ لم يثبتوا حتى هذه اللحظة فعالية ممارسة التمارين الرياضية في تحسين الأداء الإدراكي أو النمط المعرفي في الدماغ بشكل مباشر، لكنهم يؤكدون بأن الرياضة قد:

  • تقلل من الشعور بالتوتر.
  • تحافظ على تدفق الدم السليم في جميع أنحاء الجسم.
  • تساعد في تحسين النوم.

هذه الأمور جميعها هامة جدًا للحفاظ على سلامة وأداء الدماغ.

2. تناول الفواكه والخضروات

يوصى أطباء الأعصاب بدمج الفواكه والخضراوات في 5 - 7 وجبات يوميًا، وذلك للحفاظ على الذاكرة، حيث تمتلك الفواكه والخضراوات مضادات الأكسدة الضرورية للحفاظ على الخلايا وتحد من تعرضها للأضرار، وتحديدًا لدى كبار السن.

3. ممارسة الأنشطة الدماغية

للحفاظ على سلامة العقل والذاكرة يجب ممارسة بعد التحديات والألعاب التي تنشط الدماغ والذاكرة، وذلك تمامًا شبيه بتقوية عضلات الجسم المختلفة للحفاظ على قوتها، ومن بين هذه التمارين:

  • لعب ألعاب الكمبيوتر.
  • حل الكلمات المتقاطعة.
  • لعب الشطرنج.

هناك العديد من التمارين المستخدمة لتحسين الذاكرة، والتي تعتمد بشكل أساسي على التعليم والحفظ، وربط المعلومات، وتسمى هذه التقنية انظر، التقط، تواصل (look, snap, connect)، ويوصي الخبراء بتجربة هذه التقنيات التي تساعد في تدريب وتنشيط الدماغ.

4. النوم لساعات كافية

أنماط النوم السليمة هي عامل حاسم يتعلق في تحسين الأداء المعرفي والذاكرة، إذ يؤكد الخبراء على أنه يجب على الإنسان النوم 7 ساعات يوميًا على الأقل.

يجب الحرص قدر المستطاع على تجنب الاتي:

  • تناول الأدوية بهدف النوم، فالعديد من الأدوية المنومة يمكن أن تضعف الذاكرة.
  • شرب الكحول لغرض النوم، فالكحول تعمل على تشويش أنماط النوم ولا تفيدها.

5. الحد من تعدد المهام

واحدة من الحالات التي يتم نسيان الأشياء، وخصوصًا عندما يتعلق الأمر في تقدم السن، هي عدم الانتباه الحاصل بسبب كثرة المهام المنجزة في وقت واحد، فكلما تقدم الشخص في السن أكثر، أصبح من الصعب فعل عدة أمور في وقت واحد.

تعدد المهام يشكل عقبة أمام كبار السن، لأنه يجب عليه ترميز المعلومات "تشفير" قبل أن يتمكن من استرجاع المعلومات من الذاكرة، على سبيل المثال: عندما يسأل أحد كبار السن عن اسم شخص قريب له، فمن الأفضل أن يركز على هوية الشخص وليس على أمر اخر، وبهذا يسمح للدماغ بترميز الاسم الجديد الذي تم تعلمه بنجاح، ويستطيع بذلك تذكره عند سؤاله مرة أخرى عن اسمه.

أضرار ضعف الذاكرة

إن الحفاظ على الذاكرة أمر هام، وذلك لتجنب الأضرار الاتية:

  • الشعور بالإحباط.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • فقدان السعادة في الحياة الاجتماعية.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

في حال استمرار ضعف الذاكرة لعدة أيام متتالية يجب زيارة الطبيب لتشخيص الحالة، فربما يكون ذلك أحد أعرض مرض الزهايمر.

من قبل ويب طب - الخميس ، 31 مارس 2016
آخر تعديل - الأحد ، 17 أكتوبر 2021