سدادات الأذن للنوم وراحة أكثر

إذا كنت ممن يعاني من الإزعاج المتواصل أثناء النوم، سدادات الأذن للنوم أفضل حل لك.

سدادات الأذن للنوم وراحة أكثر

لنتعرف على استخدامات سدادات الأذن للنوم وأبرز ميزاتها:

ما هي سدادات الأذن؟

هي جهاز يتم إدخاله في قناة الأذن بهدف حماية أذن المستخدم من الصوت العالي، تسرب المياه، الغبار والأوساخ، عن طريق تقليل حجم الصوت، تستخدم أيضا السدادات لمنع حدوث فقدان السمع والطنين.

سدادات الأذن للنوم: كيف تختارها؟

من أهم الأمور الواجب مراعاتها عند اختيار سدادات الأذن للنوم هو معرفة درجة تقليل الضوضاء المطلوبة لتحديد ما يعرف (dB Rating).

يشير هذا المقياس إلى درجة الصوت التي ستقل، بعدها يمكنك شراء سدادات الأذن للنوم مناسبة لنوع الضوضاء وحجمه لديك. 

ميزات سدادات الأذن

من أهم فوائد سدادات الأذن، مقدار الحماية من الأصوات التي توفرها وذلك لأنها تناسب مقاس قناة الأذن تماما، لذلك هي تعد الأفضل عندما يكون هناك ضوضاء.

تعد سدادات الأذن خفيفة الحمل ويمكن أخذها في أي مكان، توضع في صندوق يناسب حجمها تماما. 

سلبيات سماعات الأذن

من أهم المشاكل التي قد تواجهك عند التعامل مع سدادات اذن للنوم هي طريقة التركيب، للحصول على الهدف المطلوب في تقليل الضوضاء.

يجب وضع السدادات بشكل يناسب قناة الان تماما، مع ذلك فإنه إذا تم تدريب المستخدم على طريقة التركيب الصحيحة فإن الأمور ستسير بشكل سهل ويسير.

من الامور الاخرى التي تعد من سلبيات أية سدادات الأذن للنوم، هو عدم قدرة الأشخاص المصابين بالتهابات الأذن في ارتدائها ما يحد من عدد الأشخاص الذين يمكنهم استخدامها وذلك بسبب الالم المحتمل أن تسببه. 

أنواع سدادات الأذن

يتوافر العديد من أنواع سدادات الأذن بناء على مكوناتها:

1. الشمع

يعد هذا النوع جيد الاستخدام كسدادات الأذن للنوم، توجد على شكل مخروط يتم تحريكه باليدين لتناسب الشكل المطلوب، كما أنها تعد مقاومة للماء.

لكن، قد يتراكم الشمع داخل قناة الأذن إذا تم استخدامها لفترات طويلة مسببًا مضاعفات خطيرة ، مثل فقدان السمع والطنين.

2. السيليكون

يعد هذا النوع من السدادات طري وخفيف، مريح وقابل للاستخدام أكثر من مرة، قد يكون أغلى ثمنا من الأنواع الأخرى. 

يتم تصنيع أحجام مختلفة من سدادات السيليكون لتناسب جميع الأشخاص، من الجدير بالذكر أنك قد تحتاج مقاسين مختلفين لكل اذن كما ستحتاج إلى تجربة أكثر من مقاس لمعرفة المقاس المناسب لك تماما.

3. سدادات الأذن للنوم مصنوعة من المادة الرغوية (Foam)

تعد الخيار الأرخص، مريحة للنوم، ولكن بما أن طبيعة مادة الرغوة كثيرة المسام، فإنها تعد بيئة خصبة لنمو البكتيريا مما قد يسبب حدوث التهابات، لذلك لا ينصح باستخدامها لفترات طويلة للحفاظ على صحة الأذن

كما يوجد أصناف من هذا النوع قابلة للتمدد والتشكل بما يتناسب مع حجم وشكل قناة اذن كل شخص، إذ تعد هذه الأنواع مفيدة للنساء والأطفال، ممن تكون قناة الأذن الخاصة بهم صغيرة بما لا يتناسب مع معظم أنواع السدادات الأخرى. 

كما يمكن استخدام غطاء كامل للأذنين أو ما يسمى (Ear muffs) بدلاً من سدادات الأذن وذلك لسهولة ارتدائها، ولكن تبقى المشكلة الأكبر في ضعف كفاءتها بحجب الصوت وعدم الراحة عند ارتدائها أثناء النوم لذلك، تبقى الطريقة الأفضل هي استخدام سدادات اذن للنوم. 

نصائح عند استخدام سدادات الأذن للنوم

للحصول على سدادات اذن للنوم مركبة بأفضل طريقة اتبع الخطوات التالية:

  1. لف سدادة الأذن بكلتا يديك للوصول إلى سمك مناسب. 
  2. اسحب الجزء العلوي من أذنك للخلف حتى تصبح قناة الأذن مستقيمة.
  3. ادفع السدادة داخل قناة الأذن برفق حتى تتشكل بشكل القناة مغلقة إياها تماما، سيكون الجزء الأكبر من السدادة في الداخل.

للتحقق من أن السدادات تعمل بشكل جيد ضع يدك بقوة فوق أذنيك اذا كانت درجة الكتم أكبر من وجود السدادات لوحدها فإن الإغلاق غير تام، أزل السدادة و كرر المحاولة مرة أخرى.

من قبل أفنان السعود - الأربعاء ، 23 سبتمبر 2020