سرطانة الخلايا الحرشفية: معلومات هامة

ما هي سرطانة الخلايا الحرشفية؟ ما هي أعراضها ومسبباتها؟ وهل من الممكن لهذا النوع من السرطانات أن يؤدي للوفاة؟ معلومات هامة في هذا المقال.

سرطانة الخلايا الحرشفية: معلومات هامة

سوف نعرفك في ما يأتي على سرطانة الخلايا الحرشفية (Squamous cell carcinoma - SCC) والتي تعرف طبيًا بأسماء أخرى، مثل: السرطانة البشرانية (Epidermoid carcinoma)، وسرطانة الخلايا الحرشفية الجلدية (Cutaneous squamous cell carcinoma - CSCC):  

ما المقصود بسرطانة الخلايا الحرشفية؟

سرطانة الخلايا الحرشفية هي ثاني أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعًا. يبدأ هذا النوع من السرطانات في الخلايا الحرشفية، وهي إحدى أنواع خلايا طبقة البشرة (Epidermis). 

قد ينشأ هذا النوع من السرطانات في أي منطقة تحتوي على خلايا حرشفية، ولكنه غالبًا ما يصيب المناطق الجلدية الأكثر عرضة للأشعة فوق البنفسجية، مثل بشرة الوجه، كما من الممكن لهذا السرطان أن ينشأ في الأغشية المخاطية وفي بشرة المناطق الحساسة.

ينتشر هذا النوع من السرطانات عادة ببطء، وعلى الرغم من سهولة علاجه إذا ما تم تشخيصه باكرًا، إلا أنه قد يصبح مميتًا إذا انتشر، فعلى عكس أنواع سرطانات الجلد الأخرى، قد ينتشر هذا السرطان بعيدًا عن الجلد ليصيب مناطق أخرى في الجسم. 

  • سرطانة الخلايا الحرشفية وداء بوين

يعد داء بوين (Bowen's disease) مرحلة مبكرة من سرطانات الجلد، ومع الوقت قد يتطور ليتحول إلى سرطانة الخلايا الحرشفية إن لم يخضع المريض للعلاج اللازم في الوقت المناسب. 

أعراض سرطانة الخلايا الحرشفية 

تظهر سرطانة الخلايا الحرشفية عادة على هيئة تغييرات جلدية معينة، مثل: 

  • تقرحات جلدية غير قابلة للشفاء أو تقرحات جلدية قد تظهر في منطقة تحتوي على ندبة قديمة. 
  • بقع جلدية داكنة قد تبدو للوهلة الأول بقع شيخوخة.
  • زوائد جلدية مظهرها يشبه القبة أو الثاليل. 
  • بقعة جلدية خشنة الملمس وحمراء اللون، وقد يتخللها وجود قشور ومن الممكن أن تنزف بسهولة.  
  • زوائد جلدية مرتفعة من الأطراف ومنخفضة من المنتصف، وقد تكون مثير للحكة أو قد تنزف بسهولة. 

المناطق الجلدية الأكثر عرضة للإصابة بسرطانة الخلايا الحرشفية هي المناطق المعرضة أكثر من غيرها لأشعة الشمس، مثل: الوجه، والأذنين، والشفاه، وأعلى الكفين، والعنق.  

كما قد يظهر هذا النوع من سرطانات الجلد لدى الذين يميل لون بشرتهم للون الداكن، ولكن لدى هذه الفئات غالبًا ما تظهر أعراض سرطانة الخلايا الحرشفية على مناطق جلدية قد لا تتعرض للشمس، مثل: العانة، والمؤخرة. 

تشخيص سرطانة الخلايا الحرشفية 

يتم تشخيص هذا النوع من السرطان عادة من خلال الإجراءات التشخيصية الاتية:

  • تفحص المنطقة الجلدية المصابة عن كثب لتحري أمور معينة، مثل: مظهر الافة الجلدية وموقعها، وأي تغيير في حجم أو صلابة العقد الليمفاوية.
  • معرفة التاريخ الطبي للمريض، وسؤال المريض عن الأعراض التي يشعر بها.
  • أخذ خزعة من المنطقة المصابة لفحصها.
  • إخضاع المريض لبعض أنواع التصوير الطبي لتحري مدى انتشار السرطان.

أسباب سرطانة الخلايا الحرشفية  

تنشأ سرطانة الخلايا الحرشفية جراء حدوث طفرات في الجينات التي تتحكم في عمليات نمو وانقسام الخلايا، وهذه الطفرات غالبًا ما تكون مكتسبة إذ تنشأ نتيجة لمحفزات معينة. 

وفي حالة سرطانة الخلايا الحرشفية، غالبًا ما يكون المحفز هو التعرض المفرط والمطول للأشعة فوق البنفسجية، إذ تلحق هذه الأشعة الضرر بالحمض النووي للخلايا الجلدية، ومع مرور الوقت، يتراكم التلف الحاصل لدرجة يصبح معها الجسم عاجزًا عن إصلاحه وهذا التلف قد يتحول لسرطان.

  • عوامل الخطر

هذه أبرز العوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة:  

1. التعرض للأشعة فوق البنفسجية وطبيعة البشرة

كما في الحالات الاتية: 

  • الخضوع المتكرر لعمليات التسمير الاصطناعي، مثل أسرة التسمير.
  • السكن في مناطق تتميز بشمس ساطعة على مدار العام، والتعرض المستمر لأشعة الشمس دون حماية.  
  • امتلاك المواصفات الشكلية الطبيعية الاتية: بشرة فاتحة اللون، وعيون ذات لون أزرق فاتح، وشعر فاتح اللون.
  • امتلاك بشرة لا تميل للاسمرار بسهولة أو امتلاك بشرة تميل للتعرض للحروق بسهولة.

2. الإصابة ببعض المشكلات الصحية 

مثل المشكلات الاتية:  

  • بعض المشكلات الجلدية، مثل: جفاف الجلد التصبغي (Xeroderma pigmentosum)، والتقران السفعي (Actinic keratosis)، والندوب، والحروق، والتقرحات، وداء بوين. 
  • ضعف المناعة نتيجة لعوامل عديدة، مثل: الإصابة بسرطان الدم، والإصابة بفيروس العوز المناعي البشري، وتناول أدوية مثبطة للمناعة. 
  • حالة إصابة سابقة بسرطان الجلد. 

3. عوامل أخرى

مثل الاتي:

  • العمر، فهذا السرطان أكثر شيوعًا بين الذين تجاوزوا عمر 50 عامًا.
  • الجنس، فهذا السرطان أكثر شيوعًا بين الذكور.
  • التدخين.
  • التعرض لمواد كيميائية معينة، مثل الزرنيخ.
  • الخضوع لعملية زراعة للأعضاء. 

علاج سرطانة الخلايا الحرشفية  

هذه بعض الخيارات العلاجية المتاحة:

  1. عملية الكشط والقطع بالكهرباء (Electrodessication and curettage)، حيث يتم كشط المنطقة المصابة من الجلد ومن ثم كيها بأداة كهربائية.
  2. المعالجة الضوئية الديناميكية (Photodynamic therapy)، حيث يتم تسليط ضوء أزرق على موضع من البشرة تم دهنه مسبقًا بمادة حساسة تجاه الضوء.
  3. الاستئصال بالجراحة، وتوجد عدة طرق جراحية متاحة، مثل جراحة موس (Mohs surgery).
  4. طرق أخرى، مثل: المعالجة بالتبريد (Cryotherapy)، والعلاج بالليزر، والعلاج الكيميائي الموضعي للجلد.

أما إذا كان السرطان قد انتشر على نطاق واسع، عندها قد يحتاج المريض لعلاجات أكثر قوة. 

هل تقتصر سرطانة الخلايا الحرشفية على الجلد؟ 

لا، فعلى الرغم من أن ارتباط سرطانة الخلايا الحرشفية عادة بسرطان الجلد، إلا أنها من الممكن أن تصيب مناطق أخرى من الجسم، فالخلايا الحرشفية تتواجد كذلك في بطانة بعض الأعضاء الجوفاء، كما تتواجد في الأغشية المبطنة للقناة الهضمية وللمجاري التنفسية.

من قبل رهام دعباس - السبت ، 7 أغسطس 2021