ماذا تعرف عن سرطان الثدي المرحلة الثانية؟

يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا لدى النساء، وينقسم إلى عدة مراحل. فماذا تعرف عن سرطان الثدي المرحلة الثانية؟ تعرّف على أهم المعلومات حول هذه المرحلة في هذا المقال.

ماذا تعرف عن سرطان الثدي المرحلة الثانية؟

تشير مراحل السرطان إلى مدى حجمه وانتشاره ويساعد تحديد المرحلة في تحديد العلاج المناسب الذي يحتاجه المريض. ويعد سرطان الثدي المرحلة الثانية من المراحل المبكرة لسرطان الثدي، فما هي تفاصيل هذه المرحلة من السرطان؟ 

سرطان الثدي المرحلة الثانية 

يشير سرطان الثدي المرحلة الثانية إلى شكل أكثر تقدمًا للمرض، حيث يكون الورم أكبر منه في المرحلة الأولى ويبلغ حجم الورم ما بين 2-5 سم، وقد ينتشر السرطان إلى العقد الليمفاوية تحت الإبط على نفس جانب سرطان الثدي.

ففي هذه المرحلة تكون الخلايا السرطانية قد انتشرت خارج الموقع الأصلي إلى أنسجة الثدي المحيطة، ولكنها لا تعني أن السرطان قد انتشر إلى أجزاء متعددة وبعيدة في الجسم.

مجموعات سرطان الثدي المرحلة الثانية

ينقسم سرطان الثدي المرحلة الثانية إلى مجموعتين، وهما: 

1. المجموعة الأولى (2 أ) 

وتتمثل في أحد الأمور الاتية: 

  • لا يوجد ورم في الثدي ولكن يوجد خلايا سرطانية في العقد الليمفاوية تحت الإبط.
  • يبلغ حجم الورم 2 سم أو أصغر مع وجود الخلايا السرطانية في 1-3 من العقد الليمفاوية تحت الإبط.  
  • يتراوح حجم ورم الثدي بين 2-5 سم، ولا توجد خلايا سرطانية في العقد الليمفاوية تحت الإبط. 

2. المجموعة الثانية (2 ب)

وتتمثل في أحد الأمور الاتية: 

  • يتراوح حجم ورم الثدي بين 2-5 سم مع انتشار الخلايا السرطانية إلى العقد الليمفاوية تحت الإبط. 
  • يزيد حجم الورم عن 5 سم ولا توجد خلايا سرطانية في العقد اللمفاوية تحت الإبط.

نظام تصنيف سرطان الثدي المرحلة الثانية 

يتم تصنيف مراحل السرطان بالاعتماد على النظام العالمي (Tumor-Node-Metastasis) لتحديد حجم الورم ووصوله إلى العقد اللمفاوية والانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم. ويتمثل تصنيف سرطان الثدي المرحلة الثانية كما في الجدول الاتي: 

سرطان الثدي المرحلة الثانية ونظام TNM 

المرحلة 2 أ: T0، N1، M0

عدم وجود ورم في أنسجة الثدي، مع وجود خلايا سرطانية في العقد الليمفاوية القريبة

المرحلة 2 أ: T1، N1، M0

وجود ورم حجمه 2 سم أو أصغر، وانتشاره إلى عقدة ليمفاوية واحدة على الأقل

المرحلة 2 أ: T2، N0، M0

حجم الورم ما بين 2-5 سم، ولكنه لم يؤثر على أي عقد ليمفاوية

المرحلة 2 ب: T2، N1، M0

حجم الورم ما بين 2-5 سم، وقد أصاب العقد الليمفاوية القريبة

المرحلة 2 ب: T3، N0، M0

حجم الورم أكثر من 5 سم، لكنه لم يصل إلى جدار الصدر، ولم ينتقل إلى أي عقد ليمفاوية 

طرق علاج سرطان الثدي المرحلة الثانية

يخضع المريض لفحص العقد اللمفاوية تحت الإبط بالموجات فوق الصوتية لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على خلايا سرطانية، ومن بعدها يتم أخذ خزعة من العقدة اللمفاوية ليتم تحديد العلاج المناسب، ومن طرق علاج سرطان الثدي المرحلة الثانية ما يأتي: 

  • الجراحة

هي العلاج القياسي لسرطان الثدي المرحلة الثانية، فإما يتم إزالة المنطقة السرطانية بحدود نسيج الثدي الطبيعي وهو ما يسمى جراحة بالاستئصال الموضعي الواسع أو تتم إزالة واستئصال الثدي بشكل كامل.

  • العلاج الإشعاعي 

يتم استخدامه بعد استئصال الثدي الموضعي لسرطان الثدي في المرحلة الثانية، حيث يعالج كل من الثدي والعقد الليمفاوية تحت الإبط. وقد يستخدم أيضًا عند انتشار السرطان إلى العقد اللمفاوية بعد استئصال الثدي بشكل كامل في المرحلة الثانية من السرطان. 

  • العلاج الكيميائي 

عادة ما يتم استخدامه بعد الجراحة لسرطان الثدي في المرحلة الثانية، ويمكن إعطاؤه قبل الجراحة إذا كان حجم الورم أكبر من 5 سم أو في حال انتشار السرطان إلى العقد اللمفاوية تحت الذراع وحول عظام القص. 

  • العلاج الهرموني 

يتم تقديم العلاج الهرموني بعد الجراحة لسرطان الثدي المرحلة الثانية، إذا كان السرطان الموجود عند المريض إيجابيًا لمستقبلات هرمون الاستروجين، ويستمر لمدة 5 سنوات أو أكثر بالاعتماد على نوع الدواء الذي يتناوله المريض ووضعه الصحي. 

الاثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي

جميع طرق العلاج المستخدمة لها تأثيرات جانبية على المريض، وتتراوح ما بين خفيفة إلى شديدة وأغلبها يختفي بعد الانتهاء من العلاج، إلا أن بعضها قد يكون دائم. ومن أبرز الاثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي المرحلة الثانية ما يأتي:

  • غثيان.
  • تساقط الشعر.
  • تقرحات الفم.
  • فقدان الشهية.
  • إسهال أو إمساك.
  • احمرار وتقشر الجلد.
  •  تورم حول المنطقة التي يتم علاجها.
  • هبات ساخنة.
  • جفاف المهبل

معدل نجاح علاج سرطان الثدي المرحلة الثانية

يعد تشخيص سرطان الثدي في المرحلة الثانية جيد بصور عامة، إذ أن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات في حال التشخيص بسرطان الثدي المرحلة الثانية كالاتي: 

  • 99% لسرطان الثدي الموضعي الذي لم ينتشر خارج الثدي. 
  • 86% لسرطان الثدي الذي انتشر إلى العقد اللمفاوية. 

وبعد علاج سرطان الثدي المرحلة الثانية يكون هناك متابعة لمدة لا تقل عن خمس سنوات مع طبيب الأورام.

من قبل داليا العرندي - الأحد ، 30 مايو 2021