شعر الذقن لدى المرأة: الأسباب والعلاج

قد يكون نمو شعر الذقن لدى المرأة من أكثر الأمور إزعاجًا بالنسبة لها، لكنه كثيرًا ما يكون نابعًا عن أسباب طبية، إليك أهم أسباب نمو شعر الذقن لديها وطرق العلاج.

شعر الذقن لدى المرأة: الأسباب والعلاج

قد تعاني النساء من نمو الشعر بمناطق غير مرغوب بها، لكن أحيانًا قد تواجه المرأة نمو شعر كثيف في منطقة الذقن، فما هي أسباب نمو شعر الذقن لدى المرأة؟ وما هي أساليب العلاج المقترحة؟

أسباب نمو شعر الذقن لدى المرأة

هناك مجموعة من الأسباب التي قد يكون بعضها مؤقتًا يستوجب علاجًا بسيطًا، بينما قد تحتاج الأسباب الأخرى متابعة أكثر جدية مع طبيبك الشخصي، وهي كما الاتي:

1. التغييرات في الهرمونات

بعض المحطات في حياتك تصحبها تغييرات هرمونية لا بد منها، كالبلوغ، والحمل، والتقدم بالسن، وكل هذه الظروف ترتبط بشكل وثيق مع النشاط الهرموني في الجسم الذي يؤثر بدوره على مدى الشعرانية ونمو شعر الذقن لدى المرأة.

عندما تكونين حاملًا ترتفع مستويات هرمون التستوستيرون تلقائيًا، الأمر الذي قد يحفز نمو الشعر الكثيف في الذقن، مع الوقت بعد الولادة تعود الهرمونات إلى وضعها الطبيعي وتتحسن الأعراض المرافقة لها.

عند التقدم في العمر في فترة انقطاع الطمث يفرز المبيضين كمية منخفضة من هرمون الإستروجين، بينما يستمر إنتاج هرمون التستوستيرون الذكري، مما قد يؤدي إلى ارتفاع مستوى الإندروجين وظهور الأعراض الذكورية.

2. الأدوية

بعض الأدوية التي قد تستخدميها من شأنها أن تؤثر على مستوى الهرمونات في جسمك، مما يسبب ظهور شعر الذقن لدى المرأة كأحد اثارها الجانبية.

ومن هذه الأدوية حقن التستوستيرون، أو السيكلوسبورين (Cyclosporine)، أو المينوكسيديل (Minoxidil).

3. متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

في حال كنت تعانين من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، أو كان لديك ميول وراثي للإصابة بها فقد يكون الأمر محفزًا ومؤثرًا على معاناتك من شعر الذقن الكثيف والثخين.

ومتلازمة تكيس المبيض تؤثر وتتأثر بشكل خاص بمستويات الإندروجين العالية، مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية أو نزف غزير خلالها، بالإضافة إلى نمو الشعر الكثيف في مناطق متنوعة من الجسم وعلى الذقن على وجه الخصوص.

4. السمنة

يبدو أن هناك علاقة بين الوزن لدى النساء وهرمون التستوستيرون، حيث أن السمنة ترتبط مع ارتفاع مستوى هذا الهرمون في الجسم.

بالإضافة إلى ذلك فإن زيادة نسبة الدهون في منطقة البطن تساهم في رفع مستوى مقاومة الإنسولين في الجسم، الأمر الذي قد يعزز من إنتاج هرمون الإندروجين الذكوري، وبالتالي زيادة نمو شعر الذقن لدى المرأة.

5. الاضطرابات الهرمونية

الغدة النخامية والكظرية هما في أساس الغدد الصماء في الجسم، حيث تعطي الغدة النخامية توجيهاتها للكظرية التي تقوم بدورها بتوجيه إطلاق الهرمونات في الجسم، لذا فأي خلل يقع على أي من الغدتين من شأنه أن يؤدي إلى اضطرابات في الهرمونات ونمو الشعر.

من الضروري مراجعة الطبيب خصوصًا في حال أصبح نمو الشعر كثيفًا وغزيرًا بشكل مفاجئ، حيث من شأن ذلك أن يشير إلى مشاكل مرضية يفضل معالجتها باكرًا.

6. العامل الوراثي

بعض حالات الشعر الكثيف قد تكون ناجمة عن عوامل وراثية أيضًا، فبالإضافة إلى الفروقات الفردية نجد أيضًا فروقات عرقية بغزارة الشعر على الجسم.

علاج نمو شعر الذقن لدى المرأة

بداية من الهام جدًا في حال كان نمو شعر الذقن حدث لديك بشكل مفاجئ وسريع أن تقومي بمراجعة طبيبك لإجراء الفحوصات اللازمة من أجل استبعاد الأسباب الطبية الخطرة ومعالجتها إن وجدت، وتشمل الخيارت العلاجية ما يأتي:

  • قد يكون السبب في نمو الشعر الغزير يعود إلى خلل في الغدد أو نوع من أنواع الأدوية أو لإصابتك بتكيس المبيض، وعندها من شأن الطبيب أن يصف لك الأدوية المناسبة والعلاجات المطلوبة للمحافظة على توازن الهرمونات لديك.
  • قد يكون من المفيد جدًا بالنسبة لك الالتزام بنظام غذائي وحياتي صحي، فتقومين بإنقاص وزنك الزائد في حال كنت تعانين منه بالإضافة إلى الالتزام بالرياضة وعناصر الغذاء الصحية التي ستساهم في المحافظة على موازنة الهرمونات وتفاعلات المواد في جسمك.
  • قد يكون هناك مجموعة من الخيارات التجميلية التي بإمكانك اعتمادها أيضًا لمعالجة الشعر الزائد في حال كان نموه ناتج عن عامل مؤقت أو عامل وراثي، كإزالته بالشمع، أو الخيط، أو الليزر.
من قبل مها بدر - الأربعاء ، 25 يوليو 2018
آخر تعديل - الجمعة ، 26 فبراير 2021