ما هو شمع الأذن الأبيض

على ماذا يدل شمع الأذن الأبيض؟ وهل هناك مشكلات صحية مرتبطة بتكونه؟ الإجابة والعديد من المعلومات القيمة تجدها في المقال الآتي.

ما هو شمع الأذن الأبيض

في هذا المقال نستعرض لكم أبرز التفاصيل حول شمع الأذن الأبيض:

شمع الأذن الأبيض

قد يكون شمع الأذن الأبيض دلالة على أن قناة الجلد للأذن جافة جدًا وعندما يتقشر هذه الجلد ويسقط داخل الأذن يلتقطه شمع الأذن و يظهر باللون الفاتح، ويكون شمع الأذن الأبيض أكثر شيوعًا لدى المصابين بالمشكلات الصحية الآتية:

1. الأكزيما

تعد الأكزيما من المشكلات الصحية التي تصيب الأذن وتؤدي إلى إحمرار الجلد والحكة والجفاف، وهذا يساهم في ظهور شمع الأذن الأبيض نتيجة تقشر الجلد الجاف وتراكمه والتقاطه بواسطة شمع الأذن.

يتم تشخيص الأكزيما بواسطة إدخال منظار في الأذن للتحقق من وجود الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالأكزيما ومن وجود عدوى.

2. الصدفية

تعرف الصدفية بأنها حالة جلدية تسبب بعض الأعراض كالحكة والشعور بانسداد داخل الأذن بالإضافة لملاحظة بقع حمراء وجافة على جلد الأذن، كما تسبب تراكم القشور في قناة الأذن.

ويتم تشخيصها بواسطة فحص الأذن بالمنظار والتحقق من الجلد حول الأذن، وقد يلجأ الطبيب لكشط خلايا الجلد وفحصها بالمختبر.

شمع الأذن الأبيض: قد لا يكون شمعًا في الأساس

تسبب بعض المشكلات الصحية التي قد تصيب الأذن بظهور إفرازات أو تراكم للجلد تظهر باللون الأبيض وقد لا تستطيع تميزها عن شمع الأذن الأبيض، وفيما يأتي قائمة بأبرز هذه المشكلات الصحية وكيفية التمييز بينهم من حيث الأعراض والتشخيص:

المسبب
 
الأعراض
التشخيص
الورم الكوليسترولي (Cholesteatoma)
هو تكاثر غير طبيعي لخلايا الجلد في الأذن بما في ذلك الخلايا التي تبطن قناة الأذن، وعادةً ما تتقشرهذه الخلايا وتحاصر خلايا الجلد الميتة وتبدأ بالتراكم لتسبب مشكلة الورم الكوليسترولي، وتعد هذه المشكلة حالة غير شائعة ولكن تحدث عادة كمضاعفات لعدوى الأذن طويلة الأمد المزمنة.
  • خروج إفرازات من أذن واحدة.
  • وجود مشكلات في السمع بالأذن المصابة.
يصعب تشخيص الورم الكوليسترولي نتيجة تراكم الصديد في الأذن مما يحجب رؤية طبلة الأذن، لذلك يلجأ الطبيب إلى استخدام أنبوب شفط صغير لامتصاص الإفرازات ورؤية الورم الكوليسترولي عن قرب.
ويتم إجراء فحص متخصص بالتصوير المقطعي المحوسب، أو مسح بالرنين المغناطيسي لمعرفة مدى انتشار الورم داخل الأذن.
تمزق طبلة الأذن

يتسبب تمزق طبلة الأذن بخروج إفرازات بيضاء أو صفراء اللون.

  • خروج إفرازات من الأذن.
  • وجود خلايا جلد جاف على الوسادة.
  • امتزاج شمع الأذن بالدم.
  • ألم الأذن لفترات قصيرة.
  • الغثيان أو القيء.
  • الدوار.
  • طنين الأذن.
يقوم الطبيب بإجراء اختبارت بسيطة، مثل اختبار الشوكة الرنانة للتحقق من السمع
ويقوم الطبيب بإخذ عينة من الإفرازات التي تخرج من الأذن وإرسالها للمختبر
كما يتم إدخال جهاز لطبلة الأذن للتحقق من وجود ثقب في الأذن أم لا
الإصابة بأذن السباح (Swimmer's Ear)
تتمثل بوجود التهاب في الأذن مما يسبب رطوبة في قناة الأذن يصاحبها إفرازات تخرج من الأذن بيضاء أو صفراء أو خضراء اللون.
  • الحكة.
  • احمرار قناة الأذن.
  • ألم يزداد عن تحريك شحمة الأذن.
  • الحمى.
  • مشكلات في السمع.
يتم تشخيص الإصابة باذن السباح بواسطة إدخال منظار داخل الأذن، وفي حال وجود صديد أصفر أو أخضر اللون يخرج من الأذن يتم أخذ مسحة بواسطة القطن وإرسال العينة للمختبر.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب عليك مراجعة الطبيب فور ظهور شمع الأذن الأبيض أو تغير لون شمع الأذن أوملاحظة إفرازات أو أعراض غير معتادة للتحقق من السبب وعلاجه لتجنب المخاطر الممكنة.

من قبل نور أمين - الخميس 27 أيار 2021
آخر تعديل - الخميس 27 أيار 2021