شمع الأذن: دلالات لونه الصحية وأمور أخرى

هل تساءلت يومًا عما قد يعنيه لون شمع الأذن؟ وما هي فوائد شمع الأذن لصحتك عمومًا؟ وما أفضل الطرق لتخلص نفسك من شمع الأذن المزعج؟

شمع الأذن: دلالات لونه الصحية وأمور أخرى

يعتبر شمع الأذن مزعجًا جدًا للبعض، ولكنه ظاهرة طبيعية ولا تدل بالضرورة حتى على أن الشخص لا يعتني بنظافته الشخصية، إليك الدليل الكامل بخصوص شمع الأذن وصحتك:

شمع الأذن

إليك أهم المعلومات التي عليك أن تعرفها في البداية عن شمع الأذن:

  • قد يساعد شمع الأذن على حماية الأذن من الأوساخ والأتربة، ويمنع دخول الملوثات المختلفة إلى داخل الأذن، كما يلعب دورًا هامًا كخط دفاع يحمي جسمك من الالتهابات والعدوى.
  • قد لا يحتاج شمع الأذن لتنظيف، بل يميل الجسم لتخليصك منه بشكل طبيعي دون أي تدخل خارجي منك، إذ تقوم الأذن وبشكل أوتوماتيكي بدفع شمع الأذن الأقدم إلى خارج الأذن.
  • شمع الأذن من الممكن أن يأخذ أكثر من لون، فقد يتراوح بين الأبيض والبني وحتى الأسود.
  • قد يكون شمع الأذن لينًا جيداً، أو قد يصبح صلبًا أو على شكل قشور.
  • قد ينتج الجسم كميات كبيرة من شمع الأذن، وذلك يحصل في حالات التوتر والقلق والخوف بشكل خاص، وفي هذه الحالات من الممكن أن يسبب انسداد الأذن بالكامل.

ألوان شمع الأذن المختلفة ودلالاتها

هناك العديد من الألوان المختلفة لشمع الأذن، ولكن بعضها أكثر شيوعًا من الأخرى وهذان هما النوعان الأكثر شيوعًا لشمع الأذن:

  • اللون ما بين الأصفر والبني: هذا النوع غالبًا ما يكون شمع الأذن رطب.
  • اللون ما بين الأبيض والرمادي: هذا النوع غالبًا ما يكون شمع أذن جافًا بطبيعته.

قد يختلف لون شمع الأذن من شخص لاخر تبعًا لعدة عوامل من ضمنها: العرق، والمنطقة الجغرافية، فقد وجد أن شمع الأذن الجاف هو الأكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين ينحدرون من أصول شرق اسيوية مثلًا، ومن الممكن أن يتغير لون شمع الأذن لدى الشخص الواحد، وهذه هي دلالاته:

  • شمع أذن أصفر ولين: يعني أن الشمع جديد.
  • شمع أذن داكن اللون وأكثر صلابة: يعني أنه شمع قديم بعض الشيء.
  • شمع أذن شاحب اللون يحتوي على قشور: يعني أنه شمع قديم جدًا يجب أن يخرج من الأذن.
  • شمع أذن فيه مسحة من الدماء: يعني أن هناك جرح حاصل في قناة الأذن.
  • شمع أذن سائل وضبابي اللون: يعني الإصابة بالتهاب في الأذن.
  • شمع أذن أسود اللون: قد يعني تراكم الشمع في الأذن لفترة طويلة أو وجود جسم غريب في الأذن.

الجدير بالتنويه إليه أنه لا بد من الحرص دومًا على استشارة الطبيب في حال الشعور أن شمع الأذن فيه خطب ما.

الطريقة الصحيحة للتخلص من شمع الأذن

حاول أن لا تلجأ لأدوات مدببة لتخليص الأذن من الشمع المتراكم فيها، لأن شمع الأذن يتكون في الجزء الخارجي من قناة الأذن، واستعمال هذا النوع من الأدوات قد يتسبب في دفع الشمع إلى عمق الأذن وبالتالي حصول مشاكل صحية.

وهنا يجدر بنا التنويه إلى أن بعض الطرق الشائعة الأخرى لإزالة شمع الأذن، مثل استخدام الشمع الساخن قد لا تكون أمرًا ننصحك به، فمن الممكن أن يسبب حروقًا بالغة للأذن، ولا يحتاج شمع الأذن في الحالات الطبيعية لتدخل خارجي منك لإزالته، لذا فقط قم بغسل الأذن من الخارج وسوف تتكفل هي بتنظيف نفسها من الشمع.

ماذا عن تراكم شمع الأذن؟

إذا ما حصل تراكم زائد لشمع الأذن في داخل الأذن فمن الممكن أن تقوم ببضعة إجراءات منزلية قد تخلصك منه، وهذه أهمها:

  1. قم بتنقيط بضعة قطرات من زيت الأطفال في الأذن، فهذا سوف يساعد على تليين الشمع المتراكم والصلب.
  2. قم بتنقيط بعض الماء الدافئ في قناة الأذن.
  3. قم بإمالة رأسك قليلًا مع الإمساك بشحمة الأذن وشدها للخارج قليلًا.
  4. اترك الماء والأوساخ تخرج من الأذن.

عادة لا يحتاج تنظيف شمع الأذن لأي تدخل خارجي، إلا إذا تسبب بأي من الأعراض الاتية:

  • ألم في الأذن.
  • فقدان سمع جزئي.
  • طنين في الأذن.
  • إفرازات غريبة من الأذن.

قد يحتاج الأمر لتدخل طبي لإزالة شمع الأذن في بعض الحالات.

من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 18 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الجمعة ، 7 مايو 2021