هل كنت تنظف أذنيك خطأ؟

بحاجة لتنظيف أذنيك من الشمع المزعج؟ ابتعد عن تلك الأعواد القطنية، فهي ربما ليست أفضل طريقة لتنظيف أذنيك، بل ربما قد تلحق هذه الضرر بهما أكثر مما قد تفيد.

تنظيف الأذنين من الشمع !

يعتبر إفراز شمع الأذن (الصملاخ) إحدى الطرق الطبيعية التي يقوم بها الجسم لتنظيف نفسه من السموم والفضلات، إذ يحتوي شمع الأذن بالعادة على الأوساخ والبكتيريا والعديد من الفضلات. وفي العادة يخرج الشمع من الأذنين بشكل تدريجي أثناء المضغ وحركات الفكين، بل إن البعض قد لا يحتاج أبداً للقيام بتنظيف اذانهم.

تحشر شمع الأذن

في بعض الحالات قد يؤثر التراكم غير الطبيعي لشمع الأذنين على حاسة السمع، وعندما يصل الأمر لهذا الحد، يكون الشخص مصاباً بحالة تحشر شمع الأذن (Impaction). وهذه هي أعراض تحشر شمع الأذن:

  • ألم في الأذن المصابة.
  • شعور بامتلاء الأذن وانسداد فيها أو حتى سماع نوع من الطنين.
  • مواجهة صعوبات في السمع في الأذن المصابة.
  • رائحة كريهة تخرج من الأذن المصابة.
  • دوار ودوخة.
  • كحة وسعال.

عوامل تزيد من تراكم شمع الأذن

من الجدير بالذكر أن توافر بعض العوامل قد يزيد من احتمالية تراكم شمع الأذن:

  • استخدام سماعات الأذنين أو ارتداء أدوات تقوية السمع.
  • التقدم في العمر مع الإصابة بصعوبات في السمع.
  • شكل القناة السمعية، والذي قد يصعب من عملية تنظيف الأذنين من الشمع في بعض الأحيان.

الطرق السليمة لتنظيف شمع الأذنين

تعتبر زيارة الطبيب هي إحدى أفضل الطرق للتخلص من تراكم شمع الأذن، حيث من الممكن أن يستعمل الطبيب أدوات مخصصة لفتح الأذن دون إلحاق أي ضرر بها، مثل أدوات الشفط الخاصة للأذن. أما إذا كنت ترغب في التخلص من تراكم شمع الأذن منزلياً وبطرق طبيعية، فتستطيع اختيار إحدى الطرق الامنة التالية:

1- قطعة قماش رطبة

بدلاً من استعمال أعواد الأذن ذات النهايات القطنية، تستطيع محاولة تنظيف أذنك بقطعة قماش رطبة، وبشكل بسيط دون إقحام إصبعك في القناة السمعية بعمق، فاستعمال أعواد الأذن يجب أن يقتصر على المحيط الخارجي للأذن فقط، إذ أن إدخالها في الأذن قد يتسبب في جعل شمع الأذن يتراكم في مناطق أكثر عمقاً بدلاً من إخراجه.

2-  مطري شمع الأذن

تتواجد في الصيدليات عادة قطرات سائلة للأذن تعمل على تليين الشمع، ويكون محتوى القطرة عادة سوائل معينة، مثل:

  • زيوت خاصة.
  • زيت أطفال (Baby oil).
  • الجليسيرين.
  • البروكسيد.
  • مادة بيروكسيد الهيدروجين.
  • سائل سالين.

تستطيع استعمال هذا النوع عبر تقطير بضعة قطرات في الأذن وتركها لفترة محددة من الوقت قبل القيام بغسل الأذن وتفريغ محتوياتها يدوياً. المهم في الأمر أن يتم اتباع التعليمات المذكورة على العبوة، واستشارة الطبيب في حال لم يتحسن الوضع.

3- حقنة طبية

بإمكانك استعمال سرنجة حقنة طبية لصب سائل معين مثل الماء أو سائل سالين لتليين شمع الأذن، وذلك بعد تسخين السائل الذي قمت باختياره من المذكورين انفاً ليكون بدرجة حرارة مماثلة لدرجة حرارة الجسم، وبالعادة تكون نتائج هذه الطريقة رائعة إذا ما تمت تهيئة الأذنين عبر وضع ملين شمع خاص في الأذن قبل صب السائل بالسرنجة.

أمور تجنبها أثناء تنظيف أذنيك

في العادة تتولى الأذنان مهمة  تنظيف نفسيهما من شمع الأذن دون الحاجة إلى قيامك بتنظيفهما يدوياً، بل إن استخدام الأعواد القطنية قد يجعل الشمع يدخل إلى مسافات أعمق في القناة السمعية ما قد يؤدي إلى حدوث مشكلة كبيرة وتراكم وتصلب الشمع والحاجة إلى تدخل طبي لاستخراجه.

وعليك تجنب القيام بتنظيف أذنيك بنفسك أو بأي من الطرق المذكورة أعلاه في حال:

ملاحظة: إياك واتباع طريقة "إشعال شمعة في الأذن"، والتي يتم فيها وضع شمعة مخروطية في فتحة الأذن ثم إشعال النار لإذابة الشمع المتحشر في الأذن وشفطه إلى الخارج بسهولة، فهذه الطريقة قد تعرض أذن المريض لأضرار جسيمة، مثل تعرض الأذن لحروق ناتجة عن نار الشمعة أو حتى ترسب جزء من الشمع المذاب من الشمعة المستعملة في الأذن لينتهي المطاف بالمريض بمشكلة أكبر.

نصائح عامة للعناية بالأذنين

لكي تحافظ على أذنيك نظيفتين وصحيتين ولسنوات عديدة قادمة، حاول اتباع الأمور التالية:

  • لا تدخل أي شيء صغير في أذنيك، بما في ذلك أعواد تنظيف الأذنين.
  • خفف من تعرضك للأصوات العالية، وقم بارتداء سدادات أذن في حال كنت مضطراً للتعرض لمصدر صوت عالي.
  • خذ فترات نقاهة من سماعات الأذنين، وامتنع عن استعمالها لفترة، وعندما تستعملها احرص على أن لا يكون الصوت عالياً لدرجة تمكن المحيطين بك من سماعه.
  • احرص على تجفيف أذنيك جيداً بعد السباحة، وذلك عبر مسح الجزء الخارجي من الأذن بقطعة قماش جافة، وتحريك رأسك بحيث تمكن الماء العالق في أذنيك من الخروج.
  • انتبه إلى أي تغيرات قد تصيب حاسة السمع لديك بعد الانتظام على تناول دواء معين أو اتباع نمط علاج ما.
  • قم بزيارة الطبيب مباشرة حال شعورك بألم في أذنك.​
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 31 أغسطس 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 13 ديسمبر 2017