شمع الأذن: متى علينا الانتباه؟

غالبًا ما تكون إفرازات الأذن عبارة عن شمع الأذن، ولكنها قد تكون ناجمة عن التهيج أو الإصابة بالعدوى.

شمع الأذن: متى علينا الانتباه؟

يقوم شمع الأذن بحماية قناة الأذن، والذي غالبًا ما يقوم الأشخاص بتنظيفه بواسطة الأعواد القطنية الخاصة، كما أن الحمامات الساخنة أو تنظيف الأذن الخارجية باستخدام منشفة استحمام تم غمرها بمياه دافئة تؤدي إلى إنتاج كمية كافية من البخار الذي يمنع تراكم شمع الأذن.

إليك في المقال الاتي أهم المعلومات حول شمع الأذن:

أسباب إفراز شمع الأذن

يتم إفراز شمع الأذن بكثرة في إحدى الحالات الاتية:

1. التهاب قناة الأذن الخارجية

يحدث زيادة إفراز شمع الأذن في الصيف غالبًا من التهاب قناة الأذن الخارجية أو تهيجها، إذ إن الأطفال الذين يعانون من هذا الالتهاب يشكون من الحكة في الأذن.

قد تكون الحاجة لحك الأذن أمرًا مغريًا بسبب تراكم شمع الأذن، ولكن لا بد من التغلب عليه ويجب توخي الحذر خصوصًا عند استخدام دبابيس الشعر أو غيرها من الأغراض بهدف حك الأذن، إذ إنها قد تؤدي لإلحاق الضرر بطبلة الأذن.

2. تمزق طبلة الأذن

إذا كان ألم الأذنين مصحوبًا بشمع الأذن الأصفر أو الأبيض وأحيانًا مصحوبًا بالدم فإن ذلك قد يدل على تمزق طبلة الأذن، وقد يجد الأهل في بعض الأحيان مادةً غشائية على وسادة الطفل الأمر الذي قد يشير أيضًا إلى تمزق طبلة الأذن.

يجب التوجه لمراجعة الطبيب بهدف تقييم حالة الطفل، ولكن لا داعي للذعر حيث يملك الأطفال قدرة مذهلة على التماثل للشفاء بعد تمزق طبلة الأذن التي تسهم فيها المضادات الحيوية التي قد يصفها الطبيب، وفي معظم الحالات تشفى طبلة الأذن بشكل تام في غضون أسابيع قليلة.

3. حدوث إصابة في الرأس

تعد حالة نادرة الحدوث ولكنها خطيرة جدًا وقد تسبب ظهور شمع الأذن، حيث أنه إذا كان الشخص الذي تعرض لإصابة في الرأس يعاني من خروج شمع الأذن بكثرة فإن ذلك يدل على أن إصابة الرأس خطيرة وأن السائل النخاعي يخرج عبر الأذن، وتعد هذه الحالة حالة طوارئ ويجب التعامل معها بموجب ذلك.

التخلص من شمع الأذن منزليًا

إليك أبرز المعلومات في ما يأتي:

  • يمكن استخدام مطريات شمع الأذن الطبيعية، مثل: زيت الزيتون، أو زيت البارافين والتي تعد نوعًا ما فعالة.
  • قد تسبب أغلب المستحضرات التجارية المستخدمة في إزالة شمع الأذن التهيج خصوصًا إذا لم يتم استعمالها بطريقة صحيحة.
  • يجب تقطير المادة الدهنية في الأذن يوميًا عند تراكم شمع الأذن بكثرة مما يجعل كتلة شمع الأذن تتقلص بشكل تدريجي.
  • يجب استخدام الزيوت المعدة لهذا الهدف وفقًا للتعليمات التي تظهر على العبوة إذا تم شراء من الصيدلية.
  • ينبغي غسل الأذن بعد مرور فترة زمنية معينة عند استعمال بعض المواد لإزالة شمع الأذن.

ملاحظات هامة عند ظهور شمع الأذن

إليك أبرز الملاحظات المهم معرفتها بخصوص ظهور شمع الأذن في ما يأتي:

  • يحظر غسل شمع الأذن إذا لم تكن حالة طبلة الأذن معروفة، حيث يجب أن تكون طبلة الأذن كاملة ولم يلحق بها أي ضرر.
  • تكون معظم حالات التهاب الأذن الخارجية ناجمة عن الإصابة بعدوى جرثومية، وتكون العدوى غالبًا سطحية ولا تستدعي تلقي المضادات الحيوية.
  • يوصى بالتوجه لتلقي العلاج الطبي في الحالات الخطيرة أو في حالة الحكة التي تستمر لأكثر من 5 أيام.
  • يجب تجفيف الأذن بلطف باستخدام منشفة بعد الاستحمام، وتقطير بضع قطرات من الكحول، أو استخدام بخاخ للأذنين الذي يباع في الصيدليات دون وصفة طبية، كما يستحسن وضع سدادات الأذن أثناء السباحة من أجل منع تكرار هذه الحالات.

زيارة الطبيب عند ظهور شمع الأذن

عند زيارة الطبيب قد يقوم بالإجراءات الاتية:

  • إجراء فحص شامل للأذن.
  • أخذ عينة زرع (Culture) من أجل الكشف عن وجود الجراثيم.
  • وصف قطرة أو مرهم يحتوي على الستيرويدات أو المضادات الحيوية، وإعطاء مضادات حيوية عن طريق الفم في حالات إفراز شمع الأذن الناجم عن تمزق طبلة الأذن.
  • التوصية باتباع أساليب العلاج المنزلية التي ذكرناها انفًا.
من قبل ويب طب - السبت ، 30 مارس 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 10 مايو 2021