متى يجب أن تتوقف عن ممارسة الرياضة؟

من خلال المقال الآتي سنجيب على إحدى أهم الأسئلة ألا وهو: متى يجب أن تتوقف عن ممارسة الرياضة؟

متى يجب أن تتوقف عن ممارسة الرياضة؟

متى يجب أن تتوقف عن ممارسة الرياضة؟ هذا ما سنجيب عنه من خلال المقال الاتي:

متى يجب أن تتوقف عن ممارسة الرياضة؟

متى يجب أن تتوقف عن ممارسة الرياضة؟ من إحدى أهم الأسئلة التي لا بد من التطرق إليها وإجابتها، ومن خلال ما يأتي سنوضح الإجابة بشكل مفصل عن سؤال متى يجب أن تتوقف عن ممارسة الرياضة؟

1. الإصابة بالنزلة البردية

عندما تصابون بالرشح يمكن ممارسة التمارين الرياضية، ولكن من المستحسن القيام فقط بتدريب خفيف دون بذل الكثير من الجهد، الجدير بالعلم أنه لم يجد الخبراء علاقة بين التدريبات الخفيفة خلال حالات الرشح وتدهور الحالة المرضية، ولكن يجب الحفاظ على تدريب معتدل والحفاظ على النظافة حتى لا يصاب بقية المتدربين في صالة الألعاب الرياضية بالعدوى.

2. المعاناة من نوبة الربو

إذا كنتم تعانون من الربو وقد أصبتم بنوبة الربو في الأيام القليلة الماضية حتى إذا كانت النوبة خفيفة، فوقت اللياقة ليس مناسبًا في مثل هذه الحالات، لذلك تخلوا عن التدريب في الصالة الرياضية في الأيام التالية.

بعد توقفكم عن ممارسة التدريب وبقاءكم تحت الإشراف الطبي يمكنكم العودة وممارسة التدريب، ولكن احرصوا على إجراء إحماء لمدة 10 دقائق، وكونوا منتبهين لجسمكم أكثر من الطبيعي، فإذا شعرتم بالتعب البسيط أو الضعف أوقفوا التمرين، كما يفضل أيضًا أخذ جهاز الاستنشاق معكم عند العودة إلى التدريب وبشكل عام عند القيام بجهد بدني.

3. حالات المعدة الممتلئة

عندما تكون معدتكم ممتلئة أي بعد تناول وجبة دسمة يتم عندها ضخ الكثير من الدم وتوجه الكثير من الطاقة إلى المعدة التي تعمل على هضم الوجبة، فمن ممنوع ممارسة التمارين الرياضية في هذه الحالة، إذ يجب عليكم أن تنتظروا بضع ساعات قبل الإقبال على ممارسة التمارين.

4. حالات المعدة فارغة

عندما تكون معدتكم فارغة وجسمكم فارغًا من الطاقة ممنوع عندها ممارسة الرياضة، فأنتم تعرضون أنفسكم لخطر الإصابة بالدوار وحتى الإغماء بسبب زيادة الجهد دون وجود كمية طاقة كافية في الجسم.

5. الشعور بالأرق

في حالة التعب المعتدل يمكن ممارسة تدريبات اللياقة البدنية، وأحيانًا حتى ينصح بذلك لأن التدريب في كثير من الأحيان يشكل وسيلة رائعة للاستيقاظ وبدء اليوم بعد حالة الإرهاق الخفيفة، ولكن في حالة التعب الشديد، وبعد ليلة من الأرق لا ينصح بممارسة التدريب، فليس فقط لأنكم لن تبلغوا التدريب الفعال بل أن التدريب في حالة التعب يمكن أن يكون خطرًا بسبب الدوخة، أو السقوط، أو حتى التشنجات العضلية.

6. المعاناة من الألم الموضعي في العضلات

هل قمتم بممارسة رياضة الجري؟ أو ركوب الدراجات الهوائية؟ أو التمرن في صالة الألعاب الرياضية؟ بحيث شعرتم بألم في أحد الأعضاء النشطة فقط عند القيام بالجهد وليس أثناء الراحة؟

الألم المزعج في الكاحل أثناء الجري، أو الألم في المفاصل عند التمرن في الصالة الرياضية، كلها دلائل على وجود مشكلة ميكانيكية في أنسجة العضلات، أو الأوتار، أو العظام لذا يجب وقف التدريب وفحص ذلك لدى الطبيب.

7. استخدام الأدوية

عندما تستخدمون الأدوية يفضل استشارة الطبيب ما إذا كان يوصى بممارسة التمارين في هذه الفترة، إذ أن هنالك أدوية متعددة قد تسبب التعرق الشديد، وبالتالي يمكن أن تؤدي إلى الجفاف، وأدوية أخرى ترخي العضلات، وغير ذلك، لذلك استشيروا الطبيب واقرؤوا في استمارة المستخدم حول دمج الدواء مع تدريبات اللياقة البدنية.

8. العودة إلى التدريب الروتيني

العديد من الأفراد قد يتوقفون عن ممارسة بعد التمارين لمجموعة من الأسباب، وبعد ذلك أردتم العودة إلى التدريب، عندها تختلف عودتكم للتدريب حسب استنادًا إلى المدة التي انقضت دون ممارسات رياضية روتينية، وعلى سبيل المثال:

  • إذا لم تتدربوا لمدة أقل من أسبوع ابدؤوا 80% تقريبًا من صعوبة التدريب الأصلي وعودوا ببطء إلى الجهد الكامل.
  • إذا كانت الاستراحة لمدة تزيد عن أسبوع ابدؤوا 60% وزيدوا درجة الصعوبة ببطء وفقًا لذلك، وقوموا بزيادة الجهد 10% كل أسبوع، كما يمكنكم العودة إلى كامل لياقتكم بسرعة.

أهمية ممارسة الرياضة

بعد أن أجبنا على سؤال متى يجب أن تتوقف عن ممارسة الرياضة؟ لا بد الان من الإشارة إلى أهمية ممارسة الرياضة في الأوضاع والحالات الطبيعية:

  • الوقاية من الأمراض.
  • تقوية وتحسين عضلة القلب.
  • تنظيم مستويات الكولسترول.
  • التقليل من اثار مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

من قبل ويب طب - الأحد ، 8 سبتمبر 2013
آخر تعديل - الخميس ، 23 سبتمبر 2021