طرق إخراج الماء الزائد من الجسم

هل تُعاني من احتباس الماء في الجسم؟ إذا أجبت بنعم، فعليك قراءة المقال الآتي لأنه سيخبرك بطرق إخراج الماء الزائد من الجسم.

طرق إخراج الماء الزائد من الجسم

فلنتعرف في ما يأتي على طرق إخراج الماء الزائد من الجسم، ويقصد بها الإصابة بحالة صحية تعرف بالوذمة (Edema) وتعني احتباس الماء في الجسم:

طرق إخراج الماء الزائد من الجسم

يحتوي جسم الإنسان على حوالي 60٪ من الماء وهو ضروري لتعزيز وظائف أجهزة الجسم المختلفة، ومع هذا فإن زيادة الماء في الجسم يمكن أن تسبب أضرار صحية، وهذه طرق للتخلص من الماء الزائد في الجسم:

1. تعديل النظام الغذائي

لتفادي الإصابة بالوذمة يمكن اتباع طرق إخراج الماء الزائد من الجسم الآتية:

  • تقليل تناول الملح

يتسبب الإكثار من الملح في زيادة مستويات الصوديوم في الجسم، وهو ما يعني زيادة احتباس الماء في الجسم.

يحتاج الجسم إلى توازن في نسبة الصوديوم إلى الماء حتى يعمل بشكل صحيح، وبالتالي سوف يحتفظ بالماء عند الإكثار من تناول الملح.

يُنصح بعدم تناول أكثر من 2300 ملليغرام من الصوديوم يوميًا أي 2.3 غرام من الملح، كما يجب الانتباه من الأطعمة الآتية كونها تحتوي على الملح:

  1. الجبن.
  2. اللحوم الباردة.
  3. اللحوم المصنعة.
  4. الصلصات.
  5. الخبز.
  6. الوجبات المجمدة. 
  • شرب المزيد من الماء

إن احتواء الجسم على كمية زائدة من الماء لا يعني التوقف عن شرب الماء، بل يحتاج الجسم إلى الماء للحفاظ على رطوبته والوقاية من الجفاف، كما أن الماء يعمل على تحسين وظائف الكلى، مما يسمح بإخراج الماء الزائد والصوديوم من الجسم.

يجب الاهتمام بشرب الماء بكميات كبيرة لا تقل عن 2 لتر ماء يوميًا. 

  • الحد من تناول الكربوهيدرات

من طرق إخراج الماء الزائد من الجسم الحد من تناول الكربوهيدرات، حيث إنها تتسبب في تخزين المزيد من الماء في الجسم.

فعند تناول الكربوهيدرات يتم تخزين الطاقة التي لا يتم استخدامها كجزيئات جلايكوجين (Glycogen)، ويتم تخزين 3 غرام من الماء مع كل غرام واحد من الجلايكوجين، وبالتالي فإن تقليل تناول الكربوهيدرات يساعد على استخدام مخازن الغلايكوجين، وهذا يعني انخفاض كمية الماء في الجسم.

يُنصح بعدم الإكثار من تناول مصادر الكربوهيدرات، مثل:

  1. الخبز.
  2. الأرز.
  3. المعكرونة.

كما ينصح بالاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالبروتين الصحي، حيث إنها تقلل من تراكم السوائل في الجسم، مثل:

  1. البيض.
  2. اللحوم الخالية من الدهون.
  3. الشوفان.
  • الاهتمام بتناول المغنيسيوم

يعد المغنيسيوم من أهم المعادن للجسم، حيث يدخل في أكثر من 300 تفاعل إنزيمي للحفاظ على وظائف الجسم، كما أن تناوله يساعد على تقليل احتباس الماء.

هناك العديد من مصادر المغنيسيوم الجيدة، وأبرزها:

  1. المكسرات.
  2. الحبوب الكاملة.
  3. الشوكولاتة الداكنة.
  4. الخضراوات الورقية.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب6 (Pyridoxine)

يُعّد فيتامين ب6 من الفيتامينات الهامة لتكوين خلايا الدم الحمراء، كما أنه يقوم بالعديد من الوظائف الأخرى في الجسم، حيث يمكن أن يساعد فيتامين ب6 في تقليل احتباس الماء لدى النساء المصابات بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

يتوفر فيتامين ب6 في الكثير من الأطعمة وأبرزها:

  1. الموز.
  2. البطاطا.
  3. اللحوم.
  4. الجوز.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم

أحد طرق إخراج الماء الزائد من الجسم تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، حيث يُعّد البوتاسيوم من المعادن الهامة أيضًا للجسم، والذي يساعد في تحسين صحة القلب، كما أن البوتاسيوم يساعد على تقليل احتباس الماء.

يقوم البوتاسيوم بهذه المهمة عن طريق خفض مستويات الصوديوم وزيادة إنتاج البول.

وللحصول على نسبة جيدة من البوتاسيوم يُنصح بتناول الأطعمة الآتية:

  1. الموز.
  2. الأفوكادو.
  3. الطماطم.

2. تعديل نمط الحياة

إليك في ما يأتي طرق أخرى لإخراج الماء الزائد من الجسم: 

  • ممارسة الرياضة

قد تكون ممارسة الرياضة من أفضل طرق إخراج الماء الزائد من الجسم، وذلك لأن الرياضة تعني بذل مجهود شديد يؤدي إلى التعرق، كما أن الجسم يقوم بتحويل الكثير من الماء إلى العضلات أثناء ممارسة الرياضة.

تُعّد جلسات الساونا خيارًا مثاليًا لزيادة التعرق وفقدان الماء الزائد. 

  • الحصول على قسط جيد من النوم

يمكن أن يُساهم النوم في تخليص الجسم من الماء الزائد، وذلك لأن النوم يؤثر على الأعصاب الكلوية، والتي تقوم بتنظيم توازن الصوديوم والماء في الجسم، كما أن النوم يُساعد على التحكم في مستويات الترطيب وتقليل احتباس الماء.

لذا يُنصح بالحصول على قسط كافِ من النوم يوميًا لا يقل عن 7 - 9 ساعات للأشخاص البالغين. 

  • تجنب الإجهاد الشديد

يجب تجنب الإجهاد الشديد، حيث يمكن أن يزيد الإجهاد على المدى الطويل من مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم، والذي يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم وزيادة نسبة الماء.

قد يحدث هذا؛ لأن الإجهاد والكورتيزول يزيدان الهرمون الذي يتحكم في توازن الماء في الجسم، والمعروف باسم الهرمون المضاد لإدرار البول كما تشير الدراسات، يعمل هذا الهرمون عن طريق إرسال إشارات إلى الكلى لإعلامها بكمية الماء التي يجب ضخها مرة أخرى في الجسم.

في حالة تقليل مستويات الإجهاد والتوتر في الجسم فسوف تحافظ على المستويات الطبيعية من هذا الهرمون، وهو أمر هام لتوازن السوائل.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء 27 أيار 2020
آخر تعديل - الخميس 1 أيلول 2022