طرق إزالة الشامات من الوجه

هل فكرت يومًا بإزالة شامات وجهك؟ ما هي طرق إزالتها؟ وهل يمكنك إزالتها في المنزل لوحدك؟ تابع قراءة المقال التالي لتتعرف على طرق إزالة الشامات من الوجه:

طرق إزالة الشامات من الوجه

تعتبر شامات الوجه من علامات الجمال عند كثير من الحضارات حول العالم، مع ذلك قد يفضل بعض الناس إخفاء شامات الوجه أو إزالتها بشكل نهائي. لتعرف أكثر عن طرق إزالة الشامات من الوجه، تابع قراءة المقال التالي.

طرق إزالة الشامات من الوجه

هناك أسباب عديدة قد تدفع بعض الأشخاص لإزالة الشامات من الوجه، قد تكون لسبب جمالي، لاعتقاد البعض بأن شامات الوجه غير جذابة ما يؤثر يشكل سلبي على ثقة الشخص بنفسه، أو لسبب طبي، مثل إزالة الشامات التي يعتقد الطبيب بأنها تحتوي على خلايا سرطانية.

بعد تقييم أخصائي الجلد لنوع وحجم الشامات الموجودة على الوجه، قد يلجأ الطبيب إلى عدة طرق لإزالتها، منها ما يلي: 

  • الاستئصال الجراحي

تستخدم هذه الطريقة عادةً للشامات الممتدة في الطبقات العميقة من الجلد، ويستخدم الطبيب مقص أو مبضع جراحي لإزالة الشامة، إضافةً إلى تخدير موضعي لموقع الشامة المراد إزالتها، وعمل قطب طبية رفيعة لإغلاق الجرح.

من المحتمل ترك ندبة بسيطة لكنها تتلاشى مع الوقت.

  • الكشط الجراحي

يستخدم الطبيب شفرة جراحية لإزالة الشامة مع تخدير موضعي، وقد يستخدم الكي في بعض الحالات لضمان عدم نمو الشامة مرة أخرى دون الحاجة لاستخدام قطب. 

قد تترك هذه الطريقة أثر بسيط ذو لون وردي مكان الشامة المزالة، إلا أنها تتلاشى مع الوقت.

  • الليزر

تعتمد هذه الطريقة على طاقة أشعة الليزر في إزالة الشامات.

تعتبر من أكثر الطرق شيوعًا لإزالة الشامات من الوجه، خاصةً الشامات ذات الحجم الصغير والتي ليس لها بروز عن سطح الجلد، لتقليل فرصة تكون ندبة على الوجه، لكن قد يحتاج المريض لعدة جلسات كما يحدد الطبيب.

  • التجميد

في طريقة التجميد يتم استخدام النيتروجين السائل لإزالة الشامات، ما قد يسبب تكون بثرة صغيرة مكان الإزالة ولكنها تتلاشى مع الوقت.

هل من الممكن إزالة الشامات من الوجه في المنزل؟

قد تجد العديد من وصفات إزالة الشامات من الوجه على الإنترنت التي توهم القراء بسهولة القيام بها في المنزل دون الحاجة للرجوع إلى طبيب مختص، وهو أمر خاطئ للغاية وعليك تجنب القيام به لما له من مخاطر على الصحة.

لذلك ننصح بمراجعة أخصائي جلد لإزالة الشامات من الوجه بالطريقة الصحيحة للأسباب التالية: 

  • إزالة الشامات في عيادة الطبيب تكون ضمن مستوى عالٍ من التعقيم ما يقلل فرصة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • تتطلب إزالة الشامات مستوى معين من الإتقان لتجنب تكون ندب على البشرة، ما يتطلب إجراؤها من قبل طبيب مختص.
  • تجنب حدوث مضاعفات يمكن السيطرة عليها في عيادة الطبيب مثل حدوث نزيف مستمر لمكان إزالة الشامة، وهو أمر قد لا يمكنك السيطرة عليه في المنزل.
  • عند إزالة شامة في عيادة الطبيب، يقوم الطبيب بطلب فحص مجهري لخلايا الشامة احترازيًا، للتأكد من خلوها من أي خلايا سرطانية، وفي حال وجود خلايا سرطانية قد يقوم الطبيب بإزالة الخلايا السرطانية المتبقية مكان الشامة، ولكن في حال إزالة الشامة في المنزل قد تحرم نفسك من فرصة التشخيص المبكر والعلاج.

من الجدير بالذكر أنه في حالة نمو شامة بعد إزالتها عليك بمراجعة طبيبك في أقرب فرصة ممكنة، حيث أن نموها مرة أخرى قد يكون مؤشر لوجود خلايا سرطانية.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الأربعاء ، 30 سبتمبر 2020