علامات الجمال: ما هو الشيء الذي يفضح سنّك؟

علامات الجمال خالدة ولكن السنوات تمر. لا شك، انكن مضطرات للتقدم في السن، ولكنكن غير مجبرات على الظهور أكبر في السن. في المقال التالي ستتعرفن على علامات الجمال والعلامات التي تكشف عن سنكن وعلى علاجات التجميل التي سوف تساعدكن على تحسين مظهركن الشبابي.

علامات الجمال: ما هو الشيء الذي يفضح سنّك؟

تركز معظم النساء على وجود كل تجعيد صغير على وجوههن، ولكنهن يهملن الأجزاء الأخرى من جسمهن والتي تكشف عن سنهن. فترة البلوغ تؤثر على كل شيء، ابتداءً من بياض أسنانك وحتى سمك شعرك. من الضروري أن تقومي بعلاج جسمك من الرأس حتى أخمص القدمين. أي تغيير ناجم عن فترة البلوغ يتلخص بالتغيرات التي تطرأ على الملمس واللون. فقد يتلاشى اللمعان الغني للشعر. وتصبح البشرة خشنة، ولمحاربة ومكافحة ويلات الزمن والمحافظة على علامات الجمال، فإن أفضل علاج هو الوقاية. ولذلك اختاري سلاحك بعناية فائقة لأن المعركة على وشك أن تبدأ.

أسنانك 
إن السنوات الطويلة  من الأكل والشرب يمكن أن تترك أسنانك صفراء أو رمادية اللون. إذا كنت مدخنة، فالتبغ لديه مساهمة كبيرة في تلوين أسنانك. تكون أسنان الصغار ذات لون موحد وحواف مدورة. بينما أسنان البالغين تبدو بالية ومتصدعة. بالإضافة الى ذلك فإن انحسار اللثة الذي يحدث مع كبر السن قد يوهمك بأن لديك فراغات بين الأسنان.
 

إعادة عقارب الساعة وعلامات الجمال إلى الوراء

 
يمكنك استخدام مواد مؤكسدة منزلية لتبييض وتفتيح السن. علاج طبيب الأسنان سيمنحك نتائج باهرة، في يوم واحد، ولكن بثمن اكبر بكثير. وإذا كانت أسنانك تالفة، فاسألي طبيب أسنانك عن جبيرة خاصة تمنع تاكل السن. يمكنك علاج أسنانك المتصدعة والمتضررة عن طريق استخدام طلاء الأسنان والتيجان.
 
رقبتك وصدرك
 
إذا كنت تعتنين جيدًا ببشرة الوجه عن طريق استخدام المواد المرطبة والمواد المغذية، فإن أي شخص ينظر إليك لن يكون قادرا على تخمين عمرك. ولكن نظرة خاطفة الى الأسفل الى جهة الرقبة والصدر ستكشف عن عمرك الحقيقي. فغالبًا ما يكون جلد الرقبة والصدر متجعدا، مترهلا ومغطى بالبقع.
 
إعادة عقارب الساعة وعلامات الجمال إلى الوراء
 
يبدو هذا الأمر بسيطًا، ولكن إذا كنت ترغبين ببشرة ناعمة وموحدة في الرقبة والصدر، فيجب عليك علاج هذه المناطق تماما كما تعتنين ببشرة وجهك. أي انه عليك بدء الصباح بوضع الكريمات التي تحتوي على المواد المضادة للاكسدة مثل فيتامين أ (A) وفيتامين ج (C). بإمكان طبيب الأمراض الجلدية ان يستخدم التقشير الكيمائي او الليزر لتغطية بقع الشيخوخة ولشد الجلد المترهل. إن حقن البوتوكس في منطقة الأحبال الصوتية يمكنه تحسين مظهر العنق. وللحد من المزيد من الأضرار، استخدمي واقي من الاشعة يوميًا.
انت تتعاملين الان مع ثلاثة عوامل للشيخوخة: الوقت، المواد الكيميائية (مثل صبغ الشعر) والعوامل البيئية الضارة (مثل المواد المؤكسدة والأشعة). فقد تبدو فتاة في الخامسة والعشرين من عمرها كفتاة في الخمسين والعكس صحيح، تبعا لمستوى التعرض لهذه العناصر الضارة.
 
شعرك

خلال فترة البلوغ يفقد الشعر جماله ويصبح جافًا وباهتًا، ويصبح لونه قاتمًا، وأحيانا يصبح ضعيفًا أيضا.

إعادة عقارب الساعة إلى الوراء
 
في الحقيقة، لا يمكنك إعادة علامات الجمال وبريق الشعر الذي فقدهما، ولكن يمكنك تحسين مظهره دون أدنى شك. شعر البالغين متعطش للرطوبة، لذلك بعد غسل الشعر بالشامبو، استخدمي منعم الشعر الغني بالبروتينات والمواد المضادة للاكسدة. ويمكنك أيضا استخدام القناع المغذي للشعر الذي يساعد على تقويته.
 
إذا كنت معتادة على صبغ شعرك، حاولي صبغ الجذور فقط. حيث ان الصبغ المتكرر يعني المزيد من الضرر للشعر. حاولي صبغ شعرك بألوان أكثر إشراقًا، فالشعر الداكن يمكن أن يجعل مظهرك حادا وسوف يزيد من سنك. واحرصي على قص شعرك كل بضعة أشهر. فتسريحة الشعر ستنعش شعرك وتمنحه مظهر الشباب.
 
يديك
 
مع تقدمك في السن تصبح يديك مترهلة وهزيلة والأوردة تبدو بارزة. تنتج هاتين الظاهرتين بسبب انخفاض إنتاج الكولاجين. فسنوات من التعرض لأشعة الشمس تجعل البقع الشمسية تبرز أكثر على يديك.  
الصابون القاسي بشكل يومي يمتص الرطوبة من الجلد. إذا كنت معتادة على زيارة صالون التجميل، فحتى لمجفف طلاء الأظافر السريع هنالك مساهمة بظهور النمش على يديك.
 
إعادة عقارب الساعة إلى الوراء
 
لست بحاجة للتجول مع القفازات، ولكن ينصح بحماية يديك عن طريق استخدام واقي الأشعة. كذلك فإن القيام بتقشير البشرة بشكل منتظم يحسن من ملمسها وسيعجل من تدفق الدم إلى هذه المنطقة. وبعد الفرك يجب دهنها بكريم مغذي. بالنسبة للجلد الضعيف والأوردة البارزة بشكل خاص، يمكن التفكير مليًا بإجراء العلاج بالليزر من أجل تحسين المظهر العام وإعادة علامات الجمال لليدين. قد تكون حقن الريستالين فعالة، ولكنها غالية الثمن ويمكن أن تسبب الألم.
  

اقرأ المزيد:

 

من قبل ويب طب - الخميس ، 7 نوفمبر 2013
آخر تعديل - الأحد ، 19 يناير 2014