طرق تصغير الأنف بين التنفس والتدليك

يعدّ الأنف نقطة ضعف جمالية لدى العديد من النساء والرجال، فتراهم يبحثون عن وسائل لتصغير الأنف وتجميله، فما هي الخيارات المتوفرة وما هي طرق تصغير الأنف؟

طرق تصغير الأنف بين التنفس والتدليك

يرغب العديد من الأشخاص، رجالاً ونساءً، القيام بتصغير الأنف كي يتوافق مع شكل وجههم وفقاً لمعظمهم، ولكن ما هي الطرق المتاحة أمامهم لتصغير الأنف؟ إليك أهمها.

  • الجراحة التجميلية لتصغير الأنف

تعتبر الجراحة التجميلية (اقرأ: كيف أصبحت جراحات التجميل مألوفة) أكثر طرق تصغير الأنف فعالية أو على الأقل تعديل شكله من خلال تغيير بناء العظام الداخلية المكونة للأنف.

قبل التفكير بالجراحة التجميلية لتصغير الأنف، يجب أولا التعرف على تكوينه، عند تحسس الأنف من الخارج، ستلاحظ أن الجزء السفلي منه يتسم بقدر من الليونة. ومع الاقتراب من منتصف الأنف يكون ما زال قابلاً للثني إلى حد ما ويصبح أكثر صلابة بعد ذلك، ومنتصف الأنف تقريبا هو نقطة انتهاء غضروف الأنف المرن وبداية العظام الصلبة حيث يتكون كل من منتصف والجزء العلوي من الأنف من العظم.

عند اللجوء للجراحة كإحدى طرق تصغير الأنف، يجب على المريض أن يصارح طبيبه بالدافع وراء إجراء العملية وأسباب ضيقه من شكل أنفه الحالي، كي يستطيع الطبيب تحديد التغيير المطلوب من أجل إبراز جمال الوجه.

ربما تفوق توقعات المريض حدود العملية الجراحية وبالتالي يجب أن تقابل صراحة المريض حول توقعاته بصراحة الطبيب حول النتائج المحتملة من العملية الجراحية.

يقوم الطبيب بفحص عظام الوجه لتقييم الموقف وتحديد ما إن كان التغيير المطلوب من جانب المريض يمكن تحقيقه بالجراحة التجميلية أم لا، ويتضمن التقييم الذي يجريه الطبيب الحالة الصحية العامة للمريض. كما يجب على الطبيب توضيح أي مخاطر محتملة من الجراحة.

لا يقتصر الغرض من إجراء الجراحة التجميلية للأنف على التجميل فقط (اقرأ: المخاطر والاثار الجانبية لتصغير الأنف) حيث يمكن استخدامها لأسباب صحية أيضا وذلك لتأثير شكل الأنف على عملية التنفس، يمكن إجراء الجراحات التجميلية للأنف من أجل التخلص من بعض صعوبات أو مشاكل عملية التنفس أو من أجل إصلاح عيوب خلقية منذ الولادة.  

  • التدليك كإحدى طرق تصغير الأنف

يعتقد البعض أن الجراحة التجميلية ليست السبيل الوحيد المتاح لتصغير الأنف حيث يمكن استخدام التدليك (اقرأ: تعرفوا على تدليك الحجر الساخن) كإحدى طرق تصغير الأنف كذلك.

في تلك الحالة، يعتبر التدليك وسيلة أقل تكلفة وأكثر أمنا من العمليات الجراحية، لكن النتائج المتوقعة من التدليك لن تكون بقوة النتائج المتوقعة من الجراحة بسبب صلابة عظم الأنف. كما أن استخدام التدليك يحتاج لبعض الصبر حيث يتطلب المداومة عليه لفترة من الزمن للحصول على نتيجة.

بعض أساليب التدليك المقترحة كإحدى طرق تصغير الأنف:

  1. الضغط على طرف الأنف أو الجزء السفلي منه ثم تركه ببطء لمدة خمس دقائق يوميا.
  2. استخدام واحد من الزيوت الطبيعية مثل اللافندر أو الياسمين لتدليك المنطقة الواقعة ما بين الجزء العلوي للأنف وطرف العين مع الحرص على عدم دخول الزيت في العين.
  3. قم بشد جلد الوجه بجوار منطقة العين لأعلى مع ثني الأنف لأعلى في نفس الوقت ثم إرخائه. يتم عمل التمرين بشد جلد جانب واحد فقط من الوجه ثم الانتقال للجانب الاخر. قم بتكرار التمرين عشرين مرة.
  4. ضع أربعة أصابع على الأنف بداية من ركن العين بحيث يضغط كل أصبعين برفق على جانب من الأنف. قم بثني الأنف لأعلى ثم إرخائه مع الحفاظ على وضع الأصابع عليها. قم بتكرار التمرين من 20 إلى 30 مرة.  
  • تمارين التنفس خلال اليوجا

يؤمن البعض بقدرة اليوجا (اقرأ: أهلا بكم في عالم اليوجا!) على تنظيم عملية التنفس، يؤمن اخرون بقدرة هذه التمارين على المساعدة في تحسين شكل الأنف أيضا ويشمل ذلك اعتبارها إحدى طرق تصغير الأنف.

يكمن السر هنا في الجلوس بشكل مستقيم. استخدم السبابة لغلق فتحة الأنف اليمنى. قم بالتنفس بعمق باستخدام فتحة الأنف اليسرى وحفظ الهواء في داخل الأنف لبضعة ثوان ثم إخراج الهواء ببطء.

كرر العملية السابقة بالعكس بحيث تقوم بغلق فتحة الأنف اليسرى والتنفس باليمنى فقط.

يتم تكرار العمليتين السابقتين بالتبادل لفترة تمتد من 15 إلى 20 دقيقة.

سواء ساهم التمرين السابق في تصغير الأنف أم لا، فمن المؤكد أن تمارين التنفس خلال اليوجا تساعد على الاسترخاء وتحسين عملية التنفس.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 30 يناير 2017
آخر تعديل - الخميس ، 10 مايو 2018