طرق طبيعية لتخفيف التهاب المفاصل

تساعد بعض الطرق الطبيعية في تخفيف الآلام والأعراض الناتجة عن التهابات المفاصل، والتي تعيق ممارسة مختلف الأنشطة اليومية بصورة طبيعية.

طرق طبيعية لتخفيف التهاب المفاصل

تؤدي الإصابة بالتهابات المفاصل إلى الشعور بالام شديدة وإجهاد، مما يؤثر على الأنشطة اليومية، ويسبب الشعور بالتوتر والقلق.

ولذلك يمكن الإستعانة ببعض الطرق الطبيعية التي تساهم في تخفيف التهاب المفاصل.

1-ممارسة الرياضة

ينصح الأطباء بالإهتمام بممارسة الرياضة لتقليل التهاب المفاصل، على أن يتم اختيار رياضات مناسبة لا تسبب تحميل شديد، مثل ركوب الدراجات حيث تساعد هذه الرياضات في تقوية عضلات الفخذ فوق الركبة، فكلما زادت قوة العضلات، زاد احتمال تحسن الأعراض.

كما أن التمارين المائية مفيدة للأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل، كونها تقاوم الجسم مقاومة، مما يساعد على زيادة كثافة التمرين.

في الوقت نفسه، يساهم الطفو الذي توفره الماء في دعم وزن الجسم، وبالتالي يخفف الضغط على المفاصل.

ولكن لا يوصى بممارسة بعض الرياضات الأخرى التي تسبب تحميلاً على العضلات، مثل الركض أو التمارين الرياضية الشديدة.

أيضاً تساهم ممارسة رياضة اليوغا في تخفيف الالام إدارة الألم وتقليل الإجهاد النفسي المرتبط بالتعايش مع المرض.

2-فيتامين د

يرتبط انخفاض نسبة فيتامين د في الجسم بمستويات أعلى من الألم، كما أنه يضمن الحفاظ على عظام قوية، ولذلك يجب الإهتمام بزيادة نسبة فيتامين د في الجسم في حالة انخفاضها.

ويكون ذلك عن طريق التعرض اليومي لأشعة الشمس الصباحية، ولمدة 15 دقيقة.

بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د وأبرزها الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والسردين والتونة والمحار.

كما أن هذه الأسماك غنية بالأوميغا 3 الهامة لصحة المفاصل والعظام.

وتحتوي بعض الأطعمة الأخرى على نسب جيدة من فيتامين د مثل صفار البيض والفطر.

وفي حالة تقدم السن أو انخفاض نسبة فيتامين د بالجسم بشكل كبير، يمكن أن يصف الطبيب مكملات فيتامين د.

3-فيتامين سي

يعتبر نقص فيتامين سي من الأسباب التي تزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل، والذي يمنح العظام قوة وصلابة ويعزز صحة الجهاز المناعي.

كما أن فيتامين سي يحسن امتصاص الجسم لمختلف الفيتامينات الأخرى الهامة.

ويفضل الحصول على فيتامين سي من خلال الفواكه الطازجة مثل الحمضيات والفراولة والجوافة والكيوي والبابايا.

4-الشاي الأخضر

ينبغي شرب كوبين من الشاي الأخضر يومياً، وذلك لخصائصه المضادة للإلتهابات، حيث تساعد بعض المركبات الموجودة في الشاي الأخضر على تخفيف التهاب وتلف المفاصل.

وتعد مادة يبيغالوكاتشين 3 غالاتي Pigallocatechin 3 gallate من أبرز مركبات الشاي الأخضر، وهذه المادة لها قدرة في القضاء على الام المفاصل وعلاج الإلتهاب، وتستخدم في تصنيع علاجات التهاب المفاصل الروماتويدي.

5-فقدان الوزن

من الأمور الهامة التي يجب الإنتباه لها في حالة الإصابة بالتهاب المفاصل هي تخفيف الوزن.

حيث أن الوزن الزائد يشكل حملاً وضغطاً كبيراً على المفاصل.

ولذلك ينصح باتباع نظام غذائي صحي ويحتوي على العناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم والمفاصل، والإبتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون الضارة بالصحة، والتي تسبب زيادة الوزن.

وللمساعدة في حرق الدهون سريعاً، ينصح بممارسة الرياضة المناسبة وفقاً لتوصية الطبيب.

6-الكمادات الدافئة والباردة

تعتبر المعالجة بالكمادات الباردة أو الدافئة من الطرق الفعالة لتخفيف الام التهاب المفاصل.

يعزز العلاج الحراري الدورة الدموية ويساعد في تهدئة المفاصل والألم، في حين أن العلاج البارد يقيد الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى إبطاءها، ويقلل من التورم ويخدر الألم.

يمكن تجربة تبديل الحرارة والبرودة، لكن من الضروري مراقبة الجلد بعناية والتوقف عن استخدامها في حالة ظهور اثار سلبية.

ويكون العلاج بالحرارة كالتالي:

  • بدء اليوم بحمام دافئ أو دش لتخفيف التصلب.
  • وضع وسادة التدفئة أو زجاجة الماء الساخن على المفاصل.

أما العلاج بالبرودة فيكون بأحد هذه الطرق:

  • وضع كيس من الثلج في منشفة ولفها جيداً ثم تطبيقها على المناطق المؤلمة، أو يمكن استخدام الكمادات الباردة المتوفرة في الصيدليات.
  • غمر المفصل المصاب في الماء المثلج.

ويشترط عدم استخدام العلاج بالبرودة لمدة تتعدى 20 دقيقة في كل مرة.

7-التدليك

يمكن لتدليك العضلات والمفاصل بانتظام أن يساعد في تهدئة الألم الناتج عن الالتهابات.

حيث أن التدليك يقلل من إنتاج الجسم لهرمون الإجهاد "الكورتيزول" المرتبط بالألم، ويساعد التدليك أيضاً على تحسين الحالة المزاجية عن طريق زيادة مستويات السيروتونين الذي يرتبط بالسعادة.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 15 يوليو 2019