كيف يؤثر التهاب المفاصل على الجسم كله

يؤدي التهاب المفاصل إلى العديد من التأثيرات السلبية على أعضاء الجسم المختلفة، فما هي أهم هذه التأثيرات وطرق التعامل معها؟

كيف يؤثر التهاب المفاصل على الجسم كله

لا يقتصر تأثير التهاب المفاصل على المنطقة التي يصيبها فحسب، بل يكن له تأثيرات عديدة في مختلف أنحاء الجسم.

ولذلك يجب اتباع الطرق العلاجية للتخفيف من اثار هذه الإلتهابات وعدم حدوث أي مضاعفات.

كيف يؤثر التهاب المفاصل على الجسم؟

تعرف على أبرز تأثيرات التهاب المفاصل على الجسم.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: والشعور بالإرهاق والضعف العام، والميل للكسل بسبب عدم القدرة على التحرك بسهولة.
  • الإصابة بالأنيميا: نتيجة الضعف وفقدان الشهية، وعدم الحصول على العناصر التي يحتاجها الجسم، فيمكن حدوث فقر الدم.
  • جفاف العين والفم: حيث يؤثر هذا المرض على الأنسجة التي تحتوي على الكولاجين، مثل العين.
  • الإصابة ببعض الأمراض الرئوية: مثل التليف الرئوي والإنصباب الجنبي "أي وجود كمية زائدة من السوائل في الرئتين".
  • مشكلات الأعصاب: أيضاً يؤثر التهاب المفصل على الأعصاب، ويحدث بعض الإضطرابات في الأطراف.
  • خلل في الجهاز الهضمي: وعدم قيام أجزائه بوظائفها جيداً، ووجود اضطرابات في حركات الأمعاء بسبب الأدوية التي يتناولها المريض في علاج الإلتهابات.
  • أمراض الكلى: فهناك بعض أنواع التهابات المفاصل التي تؤثر على الكلى، مثل مرض الروماتويد.

عوامل تزيد من تأثيرات التهابات المفاصل على أجزاء الجسم

يمكن أن تساعد بعض العوامل في زيادة تأثيرات التهابات المفاصل على بقية أجزاء الجسم، وهي كالتالي:

  1. تقدم العمر: لأن الجسم يصبح أكثر ضعفاً ويتأثر بأي مشكلة صحية صغيرة لتسبب مضاعفات بجميع أنحاء الجسم.
  2. التدخين: أحد أبرز العادات الخاطئة التي تسبب حدوث التهاب المفاصل، وكذلك الأمراض الأخرى المرتبطة به.
  3. زيادة الوزن: أيضاً تؤدي زيادة الوزن إلى الضغط على المفاصل، وعلى كافة أجزاء الجسم، مما يزيد من فرص حدوث المشكلات الصحية الأخرى.

كيفية الحد من مضاعفات التهابات المفاصل

من خلال بعض الطرق الوقائية، يمكن تفادي تأثيرات التهابات المفاصل على بقية أجهزة الجسم، وتشمل:

  • الإلتزام بالعلاج الذي يصفه الطبيب: والذي يقلل فرص حدوث المضاعفات، كما يجب المتابعة الدورية مع الطبيب للطمأنة على الصحة بشكل عام.
  • اللجوء للطبيب في حالة ظهور أي أعراض جانبية: فعند الشعور بأي مشكلة صحية من التي ذكرناها سابقاً، يجب زيارة الطبيب لمعرفة سبب هذه المشكلة ومعرفة الطرق العلاجية لها.
  • ممارسة التمارين الرياضية وفقاً لتعليمات الطبيب: والتي تساعد في الحفاظ على الصحة وتقوية العضلات، وعدم تأثير هذه الإلتهابات على بقية أجزاء الجسم.
  • الحفاظ على الوزن من الزيادة: لأن زيادة الوزن هي بداية لكثير من الأمراض الأخرى المرتبطة بالتهابات المفاصل. كما أن الوزن الزائد يسبب المزيد من الضغط على المفاصل، ويمكن أن يعيق الحركة في المستقبل.
  • تناول الأغذية الصحية: حيث تساعد الأنظمة الغذائية التي تحتوي على الحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة مع تقليل الدهون والسكريات في تقليل الأعراض المرتبطة بالتهابات المفاصل. حيث تحتوي هذه الأطعمة على فيتامينات ومعادن تساعد في تقوية الجسم ووقايته من الأمراض.
  • الحصول على الراحة: وعدم اجهاد الجسم بشكل كبير لأن بعد الإصابة بالتهابات المفصل لا يكون الجسم في حالته الطبيعية. ويجب الحصول على قسط كاف من النوم لا يقل عن 7 ساعات يومياً.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 18 فبراير 2019