طرق طبيعية لتخفيف نزيف الدورة الشهرية

تختلف الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، سواء في عدد الأيام أو الكثافة أو الأعراض، إليك طرق طبيعية تساعد في تخفيف نزيف الدورة الشهرية.

طرق طبيعية لتخفيف نزيف الدورة الشهرية

ليست الام الدورة الشهرية (Menstruation pain) المشكلة الوحيدة التي تعاني منها النساء خلال فترة الطمث، وإنما قد يواجهها بعض الأعراض الأخرى مثل غزارة الدورة الشهرية، فما هي طرق تخفيف نزيف الدورة الشهرية؟

طرق لتخفيف نزيف الدورة الشهرية

هناك العديد من الطرق المتبعة من أجل تخفيف نزيف الدورة الشهرية، ومن أبرز الطرق الطبيعية التي تساهم في تخفيف نزيف الدورة الشهرية الاتي:

  1. مغلي الشاي الأخضر: حيث يتم غلي الشاي الأخضر في الماء لمدة 10 دقائق وتناول كوب منها في صباح يوم الدورة الشهرية، فقد يساعد ذلك في تخفيف نزيف الدورة الشهرية.
  2. مغلي بذور اليانسون: بنفس الطريقة السابقة يتم غلي بذور اليانسون وشرب كوب منها في المساء.
  3. الكمادات الباردة على البطن: والتي تساعد في تقليص حجم الأوعية الدموية وبالتالي تقليل النزيف الشديد، ويكون هذا من خلال وضع الكمادات الباردة على البطن لمدة 20 دقيقة.
  4. مشروب القرفة: فمن المعروف أنه يساعد في تقليل غزارة الدورة الشهرية وكذلك تقليل الالام التي تسببها.
  5. عشبة السنفيتون: من أكثر الوصفات الطبيعية الفعالة في معالجة نزيف الدورة الشهرية الشديد، ويتم استخدامها من خلال وضع ملعقتين من أوراق هذه العشبة على كوب الماء الساخن، وتركها لمدة ساعتين ثم تصفيتها وشربها، ولكن لا ينصح بتناولها سوى مرة في اليوم.

كما ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالحديد للنساء اللاتي يعانين من غزارة الدورة الشهرية لتعويض الدم المفقود والحد من الإصابة بفقر الدم، وفي حالة كانت الدورة الشهرية غزيرة بشكل مستمر ومتكرر ولا يمكن تحمله، يجب مراجعة الطبيبة النسائية لمعرفة السبب وعلاجه.

أسباب غزارة الدورة الشهرية

يمكن أن تستمر غزارة الدورة الشهرية لبعض الأيام، ولكن غالبًا ما تزداد خلال اليوم الأول والثاني ثم تبدأ الكمية في الانخفاض، وهناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى غزارة الدورة الشهرية، مثل:

  • اضطرابات الهرمونات: نتيجة العوامل النفسية أو وجود خلل في هرمونات الإستروجين والبروجسترون، وينتج عنها غزارة الدورة ويمكن أن يصاحبها شعور بالكسل الشديد والخمول في بعض الأحيان، والنشاط الزائد في أحيان أخرى.
  • حبوب منع الحمل: قد تكون حبوب منع الحمل من أحد الأسباب التي تؤدي إلى اضطرابات الهرمونات وزيادة غزارة الدورة الشهرية.
  • الأورام الليفية في الرحم: وهي عبارة عن أورام حميدة تحدث في بطانة الرحم، وتؤثر على كم وكثافة الدم في الدورة الشهرية.
  • التهابات بطانة الرحم: وهي من الأمراض التي تصيب النساء وخاصةً بعد الولادة، وتسبب زيادة في نزول الدم خلال الدورة الشهرية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية: إصابة المرأة بمتلازمة تكيس المبايض، والتي تسبب غزارة الدورة الشهرية أكثر من الطبيعي، ويكون التبويض غير منتظم أيضًا.

أعراض غزارة الدورة الشهرية

يمكن معرفة أن الدورة الشهرية بكميات زائدة عن المعدل الطبيعي من خلال:

  • الحاجة الدائمة لتغيير الفوط الصحية، نتيجة تدفق دم الدورة الشهرية باستمرار فلا تستطيع المرأة الإنتظار لأكثر من ساعة أو ساعتين حتى تقوم بتغييرها.
  • الام وتقلصات البطن التي تزداد حدتها إذا كانت الدورة الشهرية غزيرة، فلا يمكن المرأة لتحملها وتلجأ إلى تناول المسكنات.
  • الشعور بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على التحرك خلال الإصابة بها، وبالتالي تضطر المرأة للتوقف عن ممارسة الأنشطة المختلفة لحين توقف الالام والإجهاد.

مخاطر غزارة الدورة الشهرية

إن غزارة الدورة الشهرية تؤدي إلى بعض المخاطر التي يمكن أن تحدث للمرأة، مثل:

  • عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية، وذلك لأن غزارة الدورة الشهرية يصاحبها شعور بالتعب والكسل والخمول، كما يعيق حركة المرأة ويمنعها من القيام بمهامها المختلفة، ويسبب هذا عصبية المرأة وتصبح أكثر عرضة للغضب والتوتر النفسي.
  • احتمالية الإصابة بالأنيميا (Anemia)، لأنه يؤدي إلى نقص الحديد في الجسم وفقدان كثير من الدم.
  • زيادة فرص الإصابة بالتهابات المهبل، وذلك لكثرة النزيف واستمراره خاصةً في حالة تأخر المرأة في تغيير الفوطة الصحية.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 16 يوليو 2018
آخر تعديل - الخميس ، 25 فبراير 2021