ما هي طرق علاج التهاب الأوتار خلف الركبة؟

هل سمعت يومًا عن الأوتار التي تقع خلف الركبة؟ هل تعرف ما دورها؟ وهل تعرف طريقة علاج علاج التهاب الأوتار خلف الركبة في حال حدوث هذه الحالة؟ تعرف على إجابة هذه الأسئلة بعد قراءة هذا المقال.

ما هي طرق علاج التهاب الأوتار خلف الركبة؟

تقوم الأوتار عمومًا بربط العظام بالعضلات، وتقوم الأوتار خلف الركبة بربط العضلات الموجودة خلف الركبة وخلف الفخذ بعظام الحوض.

تتعرض هذه الأوتار لكثرة الاستخدام خصوصًا مع التقدم في العمر، مما يتسبب في التهابها، كما تزداد فرصة الإصابة بالتهاب الأوتار خلف الركبة عند بعض الفئات، مثل: الرياضيين كالعدائين والسباحين، وذلك نتيجة كثرة استخدام الأوتار التي تقع خلف الركبة.

وسنتعرف فيما يأتي على أبرز طرق علاج التهاب الأوتار خلف الركبة:

ما هي طرق علاج التهاب الأوتار خلف الركبة؟

يعد علاج التهاب الأوتار خلف الركبة ممكن وليس أمرًا صعب أو مستحيل، وفي حال كان هناك شعور بألم خلف الركبة وخاصةً خلف الفخذ يجب مراجعة الطبيب.

فربما يتم علاج التهاب الأوتار خلف الركبة بطرق منزلية سهلة التطبيق، لكن قد تحتاج إلى مراجعة الطبيب في حال كان الوضع أكثر سوءًا، وعمومًا قد يتطور الأمر ليصبح أكثر سوءًا في حال عدم علاج التهاب الأوتار خلف الركبة.

إذ تكمن المشكلة في كون ألم الركبة يحتمل عدة أسباب، ففي حال تم إثبات أن ألم الركبة ناتج عن التهاب الأوتار خلف الركبة سيقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب.

وتوجد عدة طرق لعلاج التهاب الأوتار خلف الركبة، نذكر فيما يأتي بعض منها:

1. الحلول المنزلية

تكمن المشكلة أساسًا وراء التهاب الأوتار خلف الركبة بكثرة استخدام تلك الأوتار، أو بمعنى اخر كثرة الحركة.

لذلك يبدأ علاج التهاب الأوتار خلف الركبة بأخذ قسط من الراحة، بالإضافة إلى تغطية الركبة بقالب من الثلج قبل ربطها بقطعة من القماش، طبعًا يجب تكرار تلك العملية.

2. عدم الجلوس لفترات طويلة

تم ذكر الراحة كنوع من علاج التهاب الأوتار خلف الركبة، لكن ستكون النتائج سلبية للغاية في حال تم المبالغة بأخذ الراحة.

حيث أن الراحة الزائدة تسبب ضغط على تلك الأوتار، مما يتسبب بزيادة الألم.

3. العلاج باستخدام موجات الضغط

يتم توجيه موجات من الضغط نحو المنطقة التي تقع فيها الأوتار الملتهبة، هذا يساعد على زيادة تدفق الدم نحو الأوتار الملتهبة.

يحبذ استخدام هذه الطريقة في علاج التهاب الأوتار خلف الركبة لعدة أسباب، نذكرها فيما يأتي:

  • تعد هذه الطريقة غير مؤلمة، كما تغني عن أي عملية جراحية.
  • تزيد هذه الطريقة في العلاج من سرعة العودة لممارسة الحياة الطبيعية، وتزيد من سرعة الشفاء.
  • تتميز هذه الطريقة بالعلاج خلوها من الأعراض الجانبية.

4. الأدوية

علاج التهاب الأوتار خلف الركبة قد يتضمن تناول المسكنات المضادة للالتهاب، فذلك يخفف من حدة الألم.

5. المساج

يساعد تدليك الركبة منطقة خلف الفخذ والحوض بتخفيف الألم الناجم عن التهاب الأوتار خلف الركبة. 

6. العلاج الطبيعي

يتم اللجوء للعلاج الطبيعي في إحدى الحالتين، وهما قبل اللجوء إلى إجراء عملية جراحية وبعد إجراء عملية جراحية.

على جميع الأحوال فإن العلاج الطبيعي يزيد من تدفق الدم الواصل إلى الأوتار الملتهبة خلف الركبة، مما يزيد من سرعة العلاج والشفاء. 

7. حقن الستيرويدات

في حال لم يستجب الجسم لتلك العلاجات قد يلجأ الطبيب في البداية لحقن الستيرويدات وذلك يعمل على إيقاف الألم لعدة أسابيع.

8. الجراحة

قد يلجأ الطبيب في حال استعصى الأمر إلى القيام بإجراء عملية جراحية.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الأحد ، 6 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 20 مايو 2021