عشبة الجيمنيما: عشبة هندية قديمة قد تقاوم السكري

ما هي عشبة الجيمنيما؟ ما هي فوائدها للصحة عمومًا ولمستويات سكر الدم بشكل خاص؟ وهل لها أية أضرار؟ معلومات هامة في هذا المقال.

عشبة الجيمنيما: عشبة هندية قديمة قد تقاوم السكري

عشبة الجيمنيما (Gymnema) هو الاسم الشائع لنبتة متسلقة تنحدر من الفصيلة الدفلية (Apocynaceae)، وتعرف هذه النبتة بأسماء أخرى عديدة، مثل: الجورمار (Gurmar)، وجيمنيما سيلفستري (Gymnema Sylvestre)، والجودمار (Gudmar). سوف نستعرض في ما يأتي أبرز المعلومات المتعلقة بعشبة الجيمنيما وفوائدها المحتملة للصحة:

ما هي عشبة الجيمنيما؟

عشبة الجيمنيما هي نبتة معمرة وبطيئة النمو، موطنها الأصلي دول مثل الهند وأستراليا، وتحتل هذه العشبة مكانة خاصة في الطب الهندي البديل على وجه التحديد لما تتمتع به من خواص علاجية محتملة.

لهذه العشبة أوراق خضراء يكتسي سطحها بزغب ناعم، ولها زهور صفراء صغيرة تستمر بالظهور على الشجرة خلال مختلف فصول السنة. 

ما يميز هذه العشبة تحديدًا هو احتواؤها على مركبات خاصة تدعى بالأحماض الجيمنيمية (Gymnemic acids)، وهي مركبات نشطة تقلل أو تعطل قدرة اللسان على الإحساس بالمذاق الحلو لفترة مؤقتة، مما قد يكون له تبعات صحية إيجابية ولهذا السبب تحديدًا يطلق على عشبة الجيمنيما باللغة الهندية تسميات عديدة تعني حرفيًا "العشبة المدمورة للسكر".

بالإضافة للمركبات النشطة المذكورة انفًا، تحتوي عشبة الجيمنيما على العديد من المواد الأخرى المفيدة للصحة، مثل: الكولين (Choline)، والإينوزيتول (Inositol).

لهذه العشبة فوائد عديدة محتملة، مثل: مقاومة مرض السكري، والسمنة، ومن الممكن تحصيل فوائد عشبة الجيمنيما بعدة طرق مختلفة أبسطها القيام بمضغ الأوراق.

فوائد عشبة الجيمنيما 

هذه قائمة بأبرزها:

1. مقاومة مرض السكري

أحد أبرز الاستخدامات الشائعة لعشبة الجيمنيما استخداماتها في مقاومة وعلاج مرض السكري، إذ قد تساعد الأحماض الجيمنيمية الموجودة في هذه العشبة على:

  • تقليل كمية السكر التي يتم امتصاصها في الأمعاء، إذ قد تعمل الأحماض المذكورة على تثبيط عمل بعض الأنسجة التي تقوم خلاياها بالارتباط بجزيئات السكر في القناة الهضمية، مما يعطل أو يقلل امتصاص السكر.
  • تحفيز البنكرياس ليقوم بإنتاج كميات أكبر من الأنسولين. 
  • خفض مستويات سكر الدم أو الحفاظ على استقرارها لدى المرضى المصابين بمرض: السكري من النمط الأول، والسكري من النمط الثاني.

ولكن وعلى الرغم من أن بعض الأدلة العلمية الأولية تفيد بأن استخدام هذه العشبة قد يساعد على علاج مرض السكري والتقليل من جرعة أدوية السكري التقليدية التي قد يحتاجها المريض، إلا أن هذه الأدلة أولية ولا تعد كافية لاعتماد هذه العشبة كعلاج للسكري، لذا يفضل استشارة الطبيب أولًا قبل البدء باستخدام هذه العشبة.

2. فقدان الوزن الزائد

قد تساعد هذه العشبة على مقاومة السمنة وتحفيز فقدان الوزن بعدة طرق مختلفة، إذ تحتوي عشبة الجيمنيما على:

  • الأحماض الجيمنيمية، وهي مركبات قادرة على تعطيل الحليمات المسؤولة عن تذوق النكهات الحلوة في اللسان، مما يقلل من قدرة الشخص على الإحساس بالمذاق الحلو للطعام، وبالتالي تقليل الرغبة في تناول الأطعمة الحلوة.
  • مركبات قد تساعد على: حرق الدهون، وتحسين مستويات هرمون الكورتيزول (Cortisol) الذي قد يلعب دورًا في زيادة الوزن. 

3. التعزيز من صحة الجهاز الهضمي 

قد يكون لعشبة الجيمنيما العديد من الاستخدامات والفوائد المحتملة للجهاز الهضمي، إذ قد تساعد التركيبة الطبيعية لهذه العشبة على:

  • الحفاظ على سلامة وصحة الكبد، ومقاومة بعض المشكلات الصحية المرتبطة بالكبد، مثل اليرقان.
  • مقاومة بعض الاضطرابات التي قد تصيب القناة الهضمية، مثل: اضطرابات المعدة، والإمساك.
  • تحسين وتيرة العمليات الهضمية، وتليين البطن.

4. الحفاظ على صحة وسلامة القلب والشرايين 

قد تمتلك عشبة الجيمنيما خواص طبيعية مقاومة للكولسترول وللدهون الثلاثية، إذ تحتوي هذه العشبة على مركبات قد تساعد على تحفيز الجسم للتخلص من الكولسترول، لذا من الممكن لاستخدام الجيمنيما أن يساعد على مقاومة التشحمن الشرياني والتقليل من فرص الإصابة ببعض المضاعفات الصحية المرتبطة به، مثل النوبات القلبية.

5. فوائد أخرى 

كما قد يكون لعشبة الجيمنيما فوائد محتملة أخرى، مثل:

  • مقاومة احتباس السوائل.
  • التقليل من فرص الإصابة بمتلازمة الأيض.
  • دعم وتنظيم طريقة عمل جهاز المناعة في الجسم.
  • التخفيف من حدة بعض أنواع الالتهابات التي قد تصيب الجسم.
  • فوائد أخرى، مثل: إدرار البول، ومقاومة مرض الملاريا.

أضرار عشبة الجيمنيما

هذه أبرز الأضرار المحتملة لعشبة الجيمنيما:

  1. تفاعلات وتأثير سلبي على مفعول بعض أدوية مرض السكري، إذ قد يؤدي تناول هذه العشبة مع بعض أدوية السكري لتحفيز الإصابة بهبوط حاد وخطير في مستويات سكر الدم.
  2. اضطرابات في القناة الهضمية.
  3. خفض مستويات ضغط الدم
  4. أضرار ومضاعفات أخرى، مثل: الصداع، والدوار، والغثيان، ومضاعفات محتملة للحوامل وللمرضعات.

يجب التنويه إلى أن غالبية المضاعفات الصحية المذكورة أعلاه يرتبط ظهورها عادة بتناول مكملات هذه العشبة، أو بتناول كميات مفرطة من خلاصة عشبة الجيمنيما على وجه التحديد.

من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 30 مارس 2021