علاجات طبيعية لفرط نشاط المثانة

يؤدي فرط نشاط المثانة إلى صعوبة التحكم في التبول، وكثرة الحاجة إليه، ويمكن تقليل أعراض فرط نشاط المثانة من خلال بعض الطرق الطبيعية.

علاجات طبيعية لفرط نشاط المثانة

إن الإصابة بفرط نشاط المثانة يعني أن المثانة تعاني من مشاكل في تخزين البول بشكل طبيعي.

ويحدث فرط نشاط المثانة لعدة أسباب، بما في ذلك التغيرات المرتبطة بالشيخوخة، والحالات الطبية مثل مرض باركنسون، وانسداد المثانة، وضعف عضلات الحوض.

ويصاحب فرط نشاط المثانة بعض الأعراض، وأبرزها كثرة الحاجة إلى التبول، وخاصةً خلال فترة الليل، بالإضافة إلى عدم القدرة على حمل البول وإمكانية تسربه في حالة التأخر.

يمكن أن تساعد بعض الطرق الطبيعية والأعشاب في علاج فرط نشاط المثانة.

علاجات طبيعية لفرط المثانة

هناك بعض المواد والأعشاب التي يمكن أن تقلل من فرط نشاط المثانة، ولكن يستلزم استشارة الطبيب أولاً قبل استخدامها.

1-جانوديرما لوسيدوم Ganoderma lucidum

هو فطر يطلق عليه اسم ملك الأعشاب، ويستخدم في علاج كثير من الأمراض بما فيها التهاب الكبد وارتفاع ضغط الدم والسرطانات، كما أنه يساهم في تعزيز جهاز المناعة.

كما أن لهذا الفطر دوراً في علاج فرط نشاط المثانة.

2-حرير الذرة Corn silk

حرير الذرة هي الخيوط الموجودة في كوز الذرة، والتي يتخلص منها أغلب الأشخاص بعد الإنتهاء من تناول الذرة.

يمكن استخدام هذه الخيوط في صنع مستخلص من خلال غليها في الماء وتصفيتها ثم شربها.

تستخدم هذه الخيوط بما في علاج التبول اللاإرادي وتهيج المثانة، وقد تساعد في تقوية واستعادة الأغشية المخاطية في المسالك البولية لمنع سلس البول.

3-كابسيسين Capsaicin

هي مادة راتنجية توجد في الفلفل الأحمر، ويتم استخدام هذه المادة في لعلاج متلازمة الام الحوض، والتي تعد من أعراض فرط نشاط المثانة.

كما تساعد هذه المادة في تحسين وظائف المثانة وقدرتها على تحمل البول.

أطعمة ومشروبات لعلاج فرط نشاط المثانة

أيضاً من خلال بعض الأطعمة والمشروبات، يمكن تقليل أعراض فرط نشاط المثانة، وتشمل:

1-بذور اليقطين

تحتوي بذور اليقطين على نسبة كبيرة من الأوميغا 3 الدهنية، والتي تتميز بخصائصها المضادة للإلتهابات.

ويساعد زيت بذور اليقطين في تحسين الوظيفة البولية وتقليل أعراض فرط نشاط المثانة وسلس البول.

2-شاي كوهكي

هو مستخلص من نبات شبه استوائي، وهو غني بمضادات الأكسدة، وله تأثيرات وقائية بالمثانة، ويساعد في علاج كثرة التبول.

3-الألياف

يمكن للإمساك أن يضع ضغطاً إضافياً على المثانة، ويمكنك منع الإمساك عن طريق ممارسة الرياضة بانتظام وإدخال المزيد من الألياف في نظامك الغذائي، وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف الفول وخبز القمح الكامل والفواكه والخضروات.

ولتعزيز انتظام الأمعاء، ينصح بتناول ملعقتين كبيرتين من هذا المزيج كل صباح:

  • كوب من التفاح.
  • كوب من نخالة القمح.
  • 3/4 كوب من عصير الخوخ.

3-مشروبات مفيدة للمثانة

يوجد بعض المشروبات التي ينصح بتناولها لأنها مفيدة للمثانة مثل حليب الصويا، عصير التوت البري، ماء الشعير، والشاي الخالي من الكافيين مثل شاي الفواكه.

ويلجأ بعض الأشخاص إلى تخفيف شرب الماء والسوائل لتقليل الحاجة إلى التبول، ولكن هذا خطأ شائع، فترطيب الجسم أمر هام حتى لا يصبح البول أكثر تركيزاً، مما يسبب تهيج المثانة.

أطعمة ومشروبات ينصح بتجنبها

وفي المقابل، هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي ينصح بتجنبها لتقليل فرط نشاط المثانة، وهي:

  • المحليات الصناعية.
  • الشوكولاتة.
  • الحمضيات.
  • القهوة والشاي.
  • المشروبات الغازية.
  • الأطعمة الحارة.

عادات صحية لعلاج فرط نشاط المثانة

تساعد بعض العادات الصحية في علاج فرط نشاط المثانة، وتتمثل في:

  • ممارسة الرياضة بانتظام يومياً: وينصح بممارسة تمارين عضلات الحوض التي تساعد في تقوية عضلات المثانة.
  • تجنب التدخين: حيث أن التدخين يسبب تهيج المثانة وزيادة فرص الإصابة بسلس البول.
  • عدم شرب السوائل قبل ساعتين إلى 3 ساعات من النوم: حتى لا تزداد الحاجة إلى التبول خلال الليل.
  • الحفاظ على مستويات السكر في الدم: والتي يمكن أن تساهم في تفاقم أعراض فرط نشاط المثانة.
من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 4 يوليو 2019