كيف نتصرف مع التبول اللاإرادي عند الكبار؟

قد يعاني الكبار من مشكلة التبول اللاإرادي والتي تسبب لهم الإحراج. تعرف على أسباب وطرق علاج التبول اللإرادي عند الكبار.

كيف نتصرف مع التبول اللاإرادي عند الكبار؟

لا يحدث التبول اللاإرادي فقط عند الصغار بل يعد حالة شائعة عند الكبار أيضًا، والتي قد تؤشر على وجود حالات مرضية معينة، فما هي؟ وكيف يمكن علاجها؟

أسباب التبول اللاإرادي عند الكبار

إذا أردت البحث عن أسباب التبول اللاإرادي عند الكبار فيفضل أولًا معرفة التاريخ العائلي لهذه الحالة، ومن ثم توقع وجود المسببات التالية:

  1. أمراض الكلى: بسبب خلل في وظيفة الكلى قد لا يستجيب الهرمون المانع لإدرار البول الموجود فيها، مما يسبب مشكلة في التحكم بكميات البول وإخراجها من الجسم الأمر الذي يؤدي إلى التبول اللاإرادي عند الكبار.
  2. مرض السكري: وخاصة مرض السكري الكاذب الذي يؤثر على مستويات الهرمون المانع لإدرار البول، مما يتسبب في إفراز كميات كبيرة من البول لا تستطيع المثانة الاحتفاظ بها، الأمر الذي يؤدي لتسرب البول.
  3. فرط نشاط المثانة: تقوم عضلات المثانة بالضغط على المثانة عندما تكون مستعدًا للتبول، ولكن إذا كنت مصابة بفرط نشاط المثانة فإنها تضغط بشكل مبالغ فيه وفي الأوقات الخاطئة، بالتالي يحدث التبول اللاإرادي.
  4. تناول بعض الأدوية: والتي قد تسبب تهيجًا للمثانة، ومن الأمثلة عليها الحبوب المنومة أو مضادات الذهان.
  5. قصور في التخزين: قد تؤثر بعض الأمراض على قدرة الجسم على تخزين البول وحفظه، ومن هذه الأمراض:
  • سرطان المثانة.
  • سرطان البروستات.
  • أمراض الدماغ والعمود الفقري، مثل اضطراب النوبات، والتصلب المتعدد، ومرض باركنسون.
  • انسداد مجرى البول (الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة).
  • الإمساك.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • مشكلة في بنية المثانة أو غيرها من الأجهزة البولية.
  • البروستات متضخمة.

كيف يمكنك علاج التبول اللاإرادي عند الكبار؟

هناك الكثير من الإجراءات التي يمكن أن تتبعها لعلاج التبول الاإرادي عند الكبار وتشمل:

1. تغيير العادات اليومية

قد يقترح عليك طبيبك أن تبدأ بإجراء بعض التغييرات على عاداتك اليومية وخاصة الليلية، مثل:

  • حاول إعادة تدريب المثانة: اذهب إلى الحمام في أوقات محددة خلال النهار والليل وحاول ببطء زيادة مقدار الوقت بين زيارات الحمام لكي تدرب مثانتك جيدًا، وانتظر 15 دقيقة في كل مرة تذهب بها إلى الحمام، سيؤدي ذلك إلى تدريب المثانة على تحمل المزيد من السوائل.
  • لا تشرب السوائل قبل النوم: بهذه الطريقة لن تنتج الكثير من البول، ويفضل تجنب الكافيين والكحول التي من شأنها أن تحفز المثانة.
  • استخدم المنبه: اضبطه لإيقاظك في أوقات منتظمة أثناء الليل حتى تتمكن من الذهاب إلى الحمام.

2- تناول الأدوية

يمكنك تناول الأدوية التي تهدئ عضلات المثانة بعد أن يصفها لك الطبيب، مثل:

  • إيميبرامين (Imipramine).
  • أوكسي بوتنين (Oxybutynin).
  • تولتيرودين (Tolterodine).
  • فيزوتيرودين فومارات (Fesoterodine fumarate).
  • سوليفيناسين (Solifenacin).

3. اجراء العمليات الجراحية

إذا لم تنجح الأدوية والعلاجات الأخرى، قد يوصي طبيبك بأحد هذه الإجراءات:

  • تكبير المثانة: وهي عملية تجعل المثانة أكبر، مما يزيد من كمية البول التي يمكن أن تحملها.
  • تحفيز العصب العجزي: يساعد في السيطرة على فرط نشاط المثانة، حيث يضع طبيبك جهازًا صغيرًا في جسمك يرسل إشارات للأعصاب في أسفل ظهرك تساعد على التحكم في تدفق البول.
  • ديتروسور: وهيعملية كبيرة تعالج فرط نشاط المثانة، حيث يقوم الجراح بإزالة جزء من أو كل العضلات المحيطة بالمثانة لمنعها من التبول في الأوقات الخاطئة.
من قبل مجد حثناوي - الأربعاء ، 9 يناير 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 26 يناير 2021