علاجات منزلية لقصور الغدة الكظرية

اضطرابات الجهاز الهضمي وانخفاض ضغط الدم والأرق قد يكون سببه قصور غدتك الكظرية، في الآتي أبرز علاجات منزلية لقصور الغدة الكظرية:

علاجات منزلية لقصور الغدة الكظرية

تُصاب غدتك الكظرية بالقصور عندما تنتج هرموناتها بكميات غير كافية، ممّا قد يُعرضك للإصابة بآلام الجسم وفقدان الوزن وانخفاض ضغط الدم والأرق والتهيج واضطرابات في الجهاز الهضمي وتغير لون الجلد.

في الآتي أبرز علاجات منزلية لقصور الغدة الكظرية:

علاجات منزلية لقصور الغدة الكظرية

تشمل أبرز علاجات منزلية لقصور الغدة الكظرية ما يأتي: 

1. عرق السوس

يُعد عرق السوس من أبرز علاجات منزلية لقصور الغدة الكظرية حيث تشمل أهمية عرق السوس ما يأتي:

  • يُعد عرق السوس من أفضل الأعشاب المُنظمة لمستويات هرمون الكورتيزول (Cortisol) في الجسم فهو يحتوي على حمض الغلسرهيزين (Glycerrhysic acid) الذي يمنع انخفاضه.
  • يُعزز عرق السوس مستويات هرمون الغدة الكظرية الأساس ديهيدرو إيبي أندروستيرون (dehydroepiandrosterone) الذي يُقاوم الإجهاد ويحافظ على مستويات طاقة الجسم ويزيد من قدرته على التحمل.

لإعداد شاي عرق السوس قم بإضافة ملعقة صغيرة من مسحوق عرق السوس إلى كوب من الماء الساخن واتركه يتخمر لمدة 10 دقائق، لكن لا تُفرط في استهلاك عرق السوس فقد يُسبب ارتفاع مستوى ضغط الدم لديك.

2. زيت جوز الهند

يُساعد زيت جوز الهند الذي يحتوي على دهون متوازية يسهل هضمها في علاج قصور غدتك الكظرية ورفع مستوى الطاقة لديك فهو من أبرز علاجات منزلية لقصور الغدة الكظرية، كما يُقلل من مستوى السموم والدهون المتراكمة في منطقة البطن.

يُمكنك تناول ملعقتين من زيت جوز الهند يوميًا أو مزجه مع العصائر الطبيعية أو الكعك.

3. الأغذية الغنية بالمغنيسيوم

يُعد المغنيسيوم من العناصر الغذائية الضرورية لصحة غدتك الكظرية فهو يُساعد في تحطيم الغلوكوز وتحويله إلى طاقة.

أظهرت إحدى الدراسات أن نقص المغنيسيوم الطفيف يُمكن أن يؤثر على مستوى طاقة الجسم ممّا يُسبب الاكتئاب لدى الأفراد، لذلك عليك متابعة إجراء فحص المغنيسيوم.

يُمكنك الحصول عليه من الأطعمة الآتية:

  • الخضروات الورقية.
  • المكسرات والبذور.
  • الأسماك وفول الصويا والأفوكادو والموز.
  • الشوكولاتة الداكنة.
  • كوب من الحليب أو الماء مُضاف إليه ملعقة كبيرة من العسل الأسود.
  • مكمل المغنيسيوم بعد استشارة الطبيب.

4. فيتامين ج

يُعد فيتامين ج من أفضل مضادات الأكسدة التي تلعب دورًا رئيسًا في إنتاج الكورتيزول في الغدد الكظرية وإفراز الأدرينالين (Adrenaline) والدوبرين (Doprin) والدوبامين (Dopamine) اللذين يُحضّروا الجسم لحالات الكر والفر، كما إنه يُعزز جهازك المناعي ويحمي جسمك من الأمراض.

إليك أفضل الأطعمة الغنية بفيتامين ج:

  • القرنبيط والملفوف.
  • الفرولة والكيوي والبرتقال.
  • الفلفل البطاطا والبندورة.
  • مكمل فيتامين ج بعد استشارة الطبيب.

5. فيتامين ب

تشمل أهمية فيتامين ب بأنه يُساعد في إفراز هرمونات الغدة الكظرية الأساسية، كما يُساعد على ما يأتي:

  • يُساعد فيتامين ب في استقلاب الخلايا لزيادة مستويات الطاقة في الجسم.
  • يُساعد فيتامين ب في إصلاح خلايا الدم الحمراء وتحطيم الدهون والبروتينات والكربوهيدرات. 

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب مثل الحبوب والفاصوليا والشوفان ومنتجات الألبان، يُمكنك أيضًا الحصول على مكملاته بعد استشارة الطبيب.

6. تجنب الكافيين

يحفز الكافيين الغدد الكظرية على زيادة مستوى هرمونات التوتر ويوفر لك الطاقة المؤقتة لكنه يضع جسمك في حالة من التأهب، الأمر الذي قد يؤدي إلى إجهاد غدتك الكظرية مع مرور الوقت ويتسبب في إصابتك في ضغط الدم والأرق.

يُمكنك تناول كوب واحد من المشروبات التي تحتوي على الكافيين يوميًا.

نصائح إضافية لعلاج قصور الغدة الكظرية

إليك بعض النصائح الإضافية التي تُساعد في علاج قصور الغدة الكظرية:

  • احتسِ شاي الريحان أو الشاي الأخضر بمعدل كوبين إلى ثلاثة يوميًا.
  • تناول الماء بكميات كافية فهو يؤثر على طاقتك.
  • مارس تمارين اليوغا والتنفس العميق الذي يُخفف من التوتر لديك وقصور الغدة الكظرية.
  • تجنب تناول السكريات أو المشروبات المحلاة.
  • استيقظ مبكرًا وابدأ يومك مع وجبة فطور صحية.
  • اهتم بساعات نومك وراحتك لتساعد جسمك على التعافي.
  • استخدم الملح الطبيعي الموجود في البحار الذي يدعم غدتك الكظرية.
  • اهتم بوجباتك الغذائية الرئيسة.
  • مارس التمارين الرياضية التي تجعلك نشيطًا.

أهمية الغدة الكظرية

تُعد الغدة الكظرية من الغدد الصماء الواقعة أعلى الكليتين التي تقوم بإفراز مجموعة متنوعة من هرمونات الجسم الأساسية المسؤولة عن ردات فعل الإنسان تجاه المواقف المفروضة عليه مثل الخوف أو السعادة أو الحزن، وتشمل هذه الهرمونات الأدرينالين ومنشطات الألدوستيرون (Aldosterone stimulants) والكورتيزول.

من قبل سلام عمر - الاثنين 9 نيسان 2018
آخر تعديل - الأربعاء 17 آذار 2021