علاج الاكزيما بالاعشاب

تعد الاكزيما من المشكلات الجلدية الشائعة التي تصيب العديد من الأشخاص، ويمكن أن تستمر لفترات طويلة، ويمكن علاج الاكزيما بالاعشاب لتخفيف الحكّة والإلتهابات التي تسببها.

علاج الاكزيما بالاعشاب

تتسبب الأكزيما في شعور بالحكة والتهاب الجلد وألم، ويمكن أن تستمر لفترات طويلة. وبالإضافة إلى الأدوية، يمكن استخدام بعض الأعشاب علاج مساند بديل للأكزيما حيث يمكن لهذه العلاجات الطبيعية أن تخفف الإلتهاب والحكة من خلال ترطيب الجلد وتقليل جفافه.

ولاتنس استشارة الطبيب قبل استخدام أي من الأعشاب التالية لعلاج الأكزيما، فقد تكون بحاجة إلا علاج طبي فعال.

فيما يلي أبرز الأعشاب التي يمكن استخدامها في علاج الأكزيما.

1- البابونج

يمكن أن يساعد البابونج في تخفيف الأمراض الجلدية مثل الأكزيما أو الطفح الجلدي، وذلك من خلال تطبيقه على الجلد.

حيث يخفف من الانزعاج المرتبط بالأكزيما، وذلك باستخدام كريم يحتوي على خلاصة البابونج. 

2- بذور الحلبة

قد تساعد بذور الحلبة في علاج مجموعة من مشاكل الجلد مثل القرحة والالتهابات والأكزيما وجفاف الجلد.

ويمكن استخدامها على الجلد من خلال عمل كمادات بالحلبة أو إضافتها إلى حمام ساخن، ولكن لا ينصح باستخدام الأطفال والمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا للحلبة في علاج الأكزيما، حيث لم لا توجد معلومات علمية كافية تتعلق بسلامة الحلبة في العمر الصغير. 

3- عشبة الأذريون

تعتبر عشبة الاذريون من العلاجات العشبية لتخفيف التهاب الجلد والحروق والجروح، كما يمكن أن تساعد على تحسين تدفق الدم إلى مناطق الإصابة بالالتهاب، كما أنها تعزز ترطيب الجلد ومكافحة العدوى.

قد تلعب عشبة الأذريون دورًا في علاج الأكزيما، ولكن لا توجد أدلة كافية على ذلك، ويكون استخدامها من خلال الكريم المصنوع من هذه العشبة. 

4- بندق الساحرة

هناك العديد من الفوائد الصحية لعشبة بندق الساحرة، ويمكن استخدامها في علاج التهاب الجلد، وقد تقلل من أعراض الأكزيما، ولكن لا توجد دلالات بحثية عديدة حول هذا الأمر.

ومع ذلك، غالبًا ما يتم استخدام عشبة بندق الساحرة لتهدئة الجلد الملتهب. 

5- زهرة الربيع المسائية

يمكن استخدام زيت زهرة الربيع المسائية المستخلص من زهرة الربيع المسائية موضعيًا لتهدئة تهيج الجلد.

ولاستخدام زيت زهرة الربيع المسائية في علاج الأكزيما، يتم تناوله عن طريق الفم، وذلك لاحتوائه على أحماض أوميغا 6 الدهنية وحمض غاما-لينولينيك، والتي قد تساعد على منع الالتهابات التي تصيب الجسم. 

6- دقيق الشوفان الغروي

قد يساعد دقيق الشوفان الغروي (Colloidal oatmeal) على تهدئة الجلد وتقليل التهاب البشرة وتخفيف الحكة، ويتم تصنيع دقيق الشوفان الغروي عبر سحق الشوفان إلى دقيق ناعم جدًا ويتوفر دقيق الشوفان الغروي على هيئة كريم أو مسحوق.

ولاستخدام مسحوق دقيق الشوفان الغروي في علاج الأكزيما، يتم إضافته إلى ماء الاستحمام الفاتر والجلوس فيه لمدة 10 إلى 15 دقيقة.

وبعد الاستحمام، يتم تجفيف البشرة، ووضع طبقة سميكة من مرطب مضاد للحساسية يحتوي على نسبة مرتفعة من الزيت.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 28 مايو 2020