علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن بالأعشاب

يعاني الكثيرون من أعراض التهاب الجيوب الأنفية المختلفة، وهناك العديد من الأعشاب التي يمكن استخدامها لتخفيف من الأعراض، فما هي؟

علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن بالأعشاب

التهاب الجيوب الأنفية (Sinusitis) المزمن هو حالة شائعة تصبح فيها الجيوب ملتهبة ومتورمة، وهناك الكثير من الأعشاب والمواد الطبيعية التي يمكنك استخدامها لعلاج التهاب الجيوب الأنفية، وهنا سنذكر أهم طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية بالأعشاب.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بالأعشاب والمواد الطبيعية

هناك العديد من الأعشاب والمواد الطبيعية التي يمكنك استخدامها لعلاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن، ومن أهم طرق علاج الجيوب الأنفية بالأعشاب هي الاتية:

1. خل التفاح (Apple vinegar)

خل التفاح يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات، والتي يمكن أن تقضي على أنواع البكتيريا والجراثيم الضارة في أمعائك أو الممرات الأنفية، كما أنه يعزز من البكتيريا الجيدة في هذه المناطق.

يخترق خل التفاح المخاط السميك في الجيوب الأنفية ويساعد البوتاسيوم الموجود فيه على تجفيف الأنف الرطب، يمكنك مزج خل التفاح مع الليمون والعسل والماء الفاتر، وشرب الخلطة مرة واحدة أو مرتين في اليوم حتى تختفي العدوى تمامًا.

2. مستخلص بذور الجريب فروت (Grapefruit seed extract)

يمتلك مستخلص بذور الجريب فروت خصائص مضادة حيوية، تساعد على التخفيف من أعراض عدوى الجيوب الأنفية مثل احتقان الأنف والألم.

تستطيع أن تحصل على المستخلص من الحبوب المجففة أو اللب أو عصير الجريب فروت، حيث يعمل هذا المستخلص بمثابة مضاد للأكسدة (Antioxidants) والجراثيم والفيروسات.

أضف بضع قطرات المستخلص مع الماء الدافئ، واستخدمه كرذاذ أنفي.

3. الفلفل الأحمر (Pepper red)

يعد الفلفل الأحمر من العلاجات القوية ضد الجيوب الأنفية، حيث يقلل من تورمها والتهابها.

وللحصول على أفضل النتائج، استخدم مسحوق الفلفل الحار المجفف في طبخك، أو أضفه إلى عصيرك، أو يمكنك مزج المسحوق في كوب من الماء الساخن وشربه مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

يعمل الفلفل الأحمر، على التخفيف من المخاط في الممرات الأنفية، ويقلل من التورم في الجيوب، كما يعزز من قوة الجهاز المناعي للوقاية من العدوى في المستقبل.

4. الكركم والزنجبيل

الكركم (Turmeric) هو نوع من التوابل الذي يحتوي على مادة فعالة مضادة للالتهاب تعرف باسم الكركمين (Curcumin)، كما أن جذر الزنجبيل يعمل على تهدئة المعدة المضطربة، وتقليل كمية السيلان الأنفي المفرط أثناء الليل.

يمكنك الجمع بين الكركم و جذر الزنجبيل وشرب المزيج وتناوله مرتين في اليوم.

4. الثوم (Garlic)

الثوم هو نوع من التوابل الممتازة للطهي، وهو أيضًا واحد من أكثر العلاجات المنزلية فعالية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية.

يحتوي على مادة الأليسين (Allicin)، وهي مادة مضادة للفيروسات والبكتيريا والفطريات، لذلك يساعد في تقليل التهاب الجيوب الأنفية المزمن، والثوم مفيد بشكل خاص عندما تكون البكتيريا هي سبب العدوى.

يمكنك إضافة فصوص الثوم الطازجة إلى الحساء، والوجبات، أو العصائر، وأيضًا تستطيع غليها مع الماء واستنشاق بخار الماء مرة واحدة يوميًا حتى تزيل التهاب الجيوب الأنفية.

5. البصل والفجل

البصل والفجل يحتويان على مادة الكبريت (Suffer)، التي تعمل كمضادةٍ للبكتيريا، ويمكنك مضغ البصل الخام أو الفجل لأن الكبريت يكون أكثر قوة عندما تكون المكونات طازجة، أو تستطيع استخدامهما معًا لإنشاء علاج قوي للممرات الأنفية الخاصة بك.

6. البابونج والشاي الأخضر

الشاي الأخضر والبابونج يحتويان على خصائص مضادة الالتهابات والأكسدة، والتي تساعد على تنظيف تجويف الأنف.

7. أوراق الريحان (Basil)

أوراق الريحان هي أيضًا خيار ممتاز للتخلص من مخاط الجيوب الأنفية بسبب خصائصه المضادة للالتهابات والبكتيريا.

8. ورق النعناع (Mint)

يعطي النعناع الجسم إحساسًا بالبرودة ويوفر راحة فورية للجسم بأكمله، وذلك من خلال غلي أوراق النعناع مع الماء، وشربه يوميًا للحصول على أكبر فائدة ممكنة.

9. بلسم الليمون (Lemon balm)

واحد من الأعراض الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية هو التهاب الحلق، يساعد بلسم الليمون على تخفيف هذا الالتهاب بشكل كبير.

ببساطة قم بتسخين الماء وأضف حفنة من أوراق بلسم الليمون المجفف إليه، واترك المزيج حتى يغلي لمدة 5 -10 دقائق، بعد ذلك دع المزيج يبرد، يمكنك الغرغرة مرتين في اليوم للتخفيف من الأعراض.

10. فيتامين ج (Vitamin C)

فيتامين ج هو عنصر غذائي أساسي في الجسم لأنه يسهل الأداء السليم لجهاز المناعة، وهو النظام الذي يحمي الجسم من العدوى الفيروسية والبكتيرية.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن

هناك عدة أعراض مرتبطة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن وهي:

  • إفرازات سميكة من الأنف أو أسفل مؤخرة الحنجرة.
  • انسداد الأنف مما يسبب صعوبة في التنفس.
  • الألم والانتفاخ حول العين والخدين والأنف والجبين.
  • عدم الشعور بالرائحة والطعم لدى البالغين.
  • ألم الأذن.
  • إلتهاب الحلق.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • التعب أو الغثيان.
من قبل مجد حثناوي - الجمعة ، 30 نوفمبر 2018
آخر تعديل - الخميس ، 18 مارس 2021