علاج الجرب بالخل وعلاجات منزلية أخرى

يعاني الأشخاص المصابين بالجرب من أعراض متعددة، قد تحدث تهيج وحفر بالجلد، لكن لا داعي للقلق، فهناك العديد من العلاجات المنزلية الممكنة أليك أحدها.

علاج الجرب بالخل وعلاجات منزلية أخرى

يسبب الجرب الكثير من الأعراض التي تحفر الجلد، وتجعله متهيجًا، وهناك عدة علاجات منزلية للتخفيف من أعراض الجرب، ومنها الخل، وعلاجات أخرى تعرف عليها هنا.

يعرف الجرب على أنه مرض معدي يحدث نتيجة وجود عث صغير يسبب الجفر في الجلد، وطفح جلدي وحكة شديدة في الجسم، وقد يرغب البعض في تجربة العلاجات المنزلية للتخفيف من تلك الأعراض.

تشمل أكثر أعراض الجرب الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • البشرة الحمراء والمتهيجة
  • الحكة المفرطة، لا سيما في المساء أو الليل
  • لدغات صغيرة أو المطبات
  • ثقوب في الجلد حيث حفرت العث في الجلد
  • القروح من الخدش الناتج عن الحكة.

العلاجات المنزلية للجرب

يجب على أي شخص يحاول إجراء علاج منزلي للجرب أن يستشير الطبيب إذا لم تظهر علامات التحسن.

1- زيت شجرة الشاي

شجرة الشاي هي من أهم المواد المواد المستخدمة لعلاج الجرب، حيث تستخدم أوراقها، أو مستخلص زيتها.

يمكن لزيت شجرة الشاي المساعدة في تخفيف بعض الحكة المرتبطة بالجرب، ولكن لم يثبت أن الزيت فعال ضد اثار الجرب المدفونة في أعماق الجلد.

2- خل أبيض

يعد الخل الأبيض من أفضل العلاجات للجرب، حيث يمكن لحمض الأسيتيك داخلها أن يخلق بيئة سامة للعث، بالتالي التخلص منه.

ولتحضير الخل، قم بخلط جزء واحد من الخل وجزء واحد من الماء، واستخدم كرة قطنية لملء الخليط على المنطقة المصابة، اتركه لمدة خمس دقائق، ثم اغسله بماء فاتر.

افعل ذلك حتى ثلاث مرات في اليوم، ويجب أن تلاحظ الفرق خلال بضعة أيام.

هناك بعض الناس لديهم حساسية من الزيت، لذلك يجب عليهم إيجاد طرق بديلة.

3- صبار الألوفيرا

تشتهر الألوفيرا بتأثيرها المهدئ على حروق الشمس وغيرها من الأمراض الجلدية، وتعتبر امنة للاستخدام مع الحد الأدنى من الاثار الجانبية المبلغ عنها.

4- زيت القرنفل

أظهرت دراسة أن زيت القرنفل يعد فعالا في علاج الجرب، ولكن يحتاج هذا الزيت إلى دراسات إضافية لاختبار كامل ما إذا كان زيت القرنفل فعالاً على في علاج الحكة أو الجرب عند البالغين.

5- الزنك

الزنك ليس علاجا مباشرا للجرب، يوصي الناس باستخدام الزنك للمساعدة في مكافحة الالتهابات الثانوية التي قد تنجم عن جروح الجلد المفتوحة التي يمكن أن تنجم عن خدش الشخص.

6- اغسل الملابس في الماء الساخن

على الرغم من أنه ليس علاجًا مباشرًا للعدوى، يجب على الفرد غسل أي ملابس أو أغطية أو أي نسيج اخر يكون ملامسًا له أو جلده إذا كان يعاني من الجرب.

لأن غسيل  إزالة العث المختبئ في النسيج ويساعد على منعه من الانتشار إلى مناطق أخرى من الجسم أو الأفراد الاخرين.

نصائح عليك اتباعها

اذا كنت مصابا بالجرب أو تجاور أحد المصابين، هناك العديد من النصائح التي يفضل اتباعها:

  • قد ينتشر الجرب عن طريق الاتصال الجنسي.
  • يفضل عدم مشاركة ملابس الأشخاص المصابين بالجرب.
  • الأماكن المزدحمة وهي عامل خطر للجرب: مثل المدارس، السجون، غرف خلع الملابس، مرافق اعادة التأهيل، دور رعاية.

متى ترى الطبيب؟

يجب على الشخص رؤية طبيبه عندما:

  • طفح مجهول المنشأ يتطور
  • يحدث الاتصال مع شخص لديه الجرب
  • يستمر ظهور طفح جلدي مجهول لمدة تزيد عن أسبوع

من الضروري لأي شخص يعاني من الجرب أن يكون على اتصال بالطبيب للمساعدة في تحديد ما إذا كانت الإصابة قد بدأت بالشفاء.

من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 17 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الأحد ، 23 سبتمبر 2018