علاج المفاصل بالأعشاب..هل هو ممكن؟

ليس من السهل التعامل مع التهاب المفاصل. العظام تؤلم، المفاصل متورمة ومن الصعب أداء الأنشطة اليومية مثل ارتداء الجوارب. هناك نباتات طبية ومكملات غذائية معروفة بتأثيرها على أعراض التهاب المفاصل.علاج المفاصل بالأعشاب..هل هو ممكن؟

علاج المفاصل بالأعشاب..هل هو ممكن؟

على الرغم من أن فعالية المكملات الغذائية والنباتات الطبية لم يتم فحصها بجدية مثل فعالية الأدوية، فهناك دليل على أن النباتات الطبية والمكملات الغذائية يمكن أن تخفف من التهاب المفاصل, كعلاج مكمل. قبل اتخاذ قرار بشأن أخذ أي مكمل أو أي كبسولة يجب استشارة الطبيب. فمن المهم التأكد من أن المكملات الغذائية والأعشاب الطبية لا تضر بفعالية الأدوية. النساء الحوامل والمرضعات يجب عليهن توخي الحذر عندما يتعلق الأمر بتناول المكملات الغذائية والنباتات الطبية.

علاج المفاصل بالأعشاب: ما هي الأعشاب الطبية والمكملات الغذائية التي يوصى بها لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي؟

أوميغا 3

الأحماض الدهنية أوميغا 3 هي أحماض دهنية مضادة للالتهابات الموجودة في منتجات مثل زيت السمك. زيت السمك مصدره الأسماك مثل السلمون والتونة. وقد أظهرت الدراسات أنه لدى المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي الذين تناولوا زيت السمك، فان الألم والتصلب الصباحي انخفض وكانوا بحاجة إلى جرعة مخفضة من الأدوية المضادة للالتهابات.

السلبيات: قد يزيد زيت السمك  من خطر النزيف، وخاصة إذا أخذ مع أدوية معينة. زيت السمك يمكن أن يؤثر على عمل أدوية أخرى مثل بعض الأدوية لضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك فزيت السمك يمكن أن يسبب الغازات, الاسهال والانتفاخ. من المهم التأكد من أن زيت السمك لا يحتوي على الزئبق.

زيت بوراغ

زيت بوراغ يقلل الألم والتورم في المفاصل. المرضى الذين يتناولون هذا الزيت يحتاجون الى جرعة أقل من الستيروئيد من نوع بريدنيزون لتخفيف أعراض المرض.

السلبيات: زيت بوراغ قد يسبب الشعور بالانتفاخ أو اضطراب في المعدة. بالإضافة الى ذلك فان هذا الزيت قد يؤدي لتضرر الكبد والنزيف، وخصوصا عند دمجه مع الأدوية المضادة للتخثر والأدوية المضادة للالتهاب  غير الستيروئيدية NSAIDs.

مستخلص الشاي الأخضر، الكركم، الكفرسيتين، الزنجبيل، قشرة جذع الصفصاف، اللبان

هذه النباتات لها تأثير مضاد للالتهابات, تأثير مشابه جدا لتأثير الإيبوبروفين، ولكن بمستوى أقل.

السلبيات: الزنجبيل قد يزيد من خطر النزيف. الأشخاص الذين لديهم ميل للنزيف، مشاكل القلب والسكري لا ينبغي أن يأخذوا الزنجبيل. الكركم قد يسبب الام في البطن والإسهال وهو غير مسموح للاستخدام للمصابين بأمراض المرارة أو الحصى في المرارة. قشرة شجرة الصفصاف يمكن أن تسبب حساسية شديدة لدى المرضى الذين لديهم تاريخ من الحساسية لحمض الساليسيليك (حساسية للأسبرين). قد تشمل الاثار الجانبية الأخرى ألم في البطن، النزيف، الطفح الجلدي ومشاكل في الكليتين.

مستخلص زيت الأفوكادو - الصويا

المستخلص المذاب بالزيت الذي مصدره من الأفوكاد والصويا يساعد الجسم على تجديد النسيج الضام. أيضا تناول الصويا والأفوكادو يؤدي الى تحسن طفيف. مستخلص الأفوكادو والصويا هو مضاد  للالتهابات ومسكن  للألم.

السلبيات: مستخلص زيت الأفوكادو والصويا يمكن أن يسبب الغثيان, القيء, الإسهال والصداع.

القطيفة أو الأذريون Calendula

نبات القطيفة معروف بتأثيره المخفض لتورم والتهاب المفاصل، ولكن ليست هناك أدلة دامغة على أنه قادر على علاج التهاب المفاصل الروماتويدي بنجاح.

السلبيات: هذا النبات لا ينصح به لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.

زهرة العطاس Arnica

نبات زهرة العطاس معروف بقدرته على تخفيف الام الروماتيزم. ومع ذلك، أثناء عملية الهضم، يمكن أن يكون ساما. بالإضافة الى ذلك فهو يمكن أن يسبب الحكة والطفح الجلدي.

شاي   Kombucha

هذا الشاي ينتج عن عملية تكافلية بين الخميرة والفطريات التي تمر مرحلة تخمر. ويعزو لهذا الشاي خصائص طبية والمساهمة في تعزيز الجهاز المناعي للجسم. لكن هناك احتمال كبير لأن يحدث تلوث لهذا الشاي.

ماء الفضة

من المعروف أن ماء الفضة يساهم في حماية وتقوية الجسم ولكن ماء الفضة يمكن أن يسبب مشاكل في الكلى، التعب، مشاكل في المعدة ومشاكل عصبية.

 Thunder god vine

وفقا للطب الصيني يوجد لنبات Thunder god vine خصائص مضادة للالتهابات. ولكنه قد يؤدي لاضطرابات في المعدة، مشاكل الجلد، مشاكل مؤقتة في الخصوبة لدى الرجال ولتوقف الحيض لدى النساء. قد يؤدي الاستخدام لفترة طويلة إلى انخفاض كثافة العظام. أجزاء معينة من النبات يمكن أن تكون سامة وتسبب حتى الموت.

في الملخص، فإن الحفاظ على نمط حياة صحي، التغذية السليمة وممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تقلل من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي. يمكن بالتأكيد الاستفادة من المكملات الغذائية والنباتات الطبية في سبيل علاج المفاصل بالأعشاب، ولكن من المهم استشارة الطبيب قبل الاستخدام.

 

من قبل ويب طب - الاثنين ، 15 سبتمبر 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 14 أكتوبر 2014