علاج حبوب الجبهة

هل تظهر الحبوب المزعجة في جبهتك وترغب في حل دائم لها؟ تعرف على طرق علاج حبوب الجبهة التي يمكنك الاستعانة بها.

علاج حبوب الجبهة

لا يوجد سبب محدد لظهور حبوب الجبهة، لكن يبدو أن النشاط الهرموني يلعب دورًا كبيرًا في تحفيزه، من خلال زيادة إنتاج الزهم.

تعد الحبوب أكثر شيوعًا خلال فترة البلوغ والمراهقة، وغالبًا ما تزداد احتمالية ظهورها عند النساء قبل بدء الحيض مباشرة.

تشمل العوامل الأخرى التوتر والقلق، التي يمكن أن تزيد من مستويات الأدرينالين، والكورتيزول في الجسم. كما قد يساهم المناخ الحار والرطب، في زيادة خطر التعرق الذي يزيد من احتمالية ظهور حبوب الجبهة.

تشير بعض الدراسات إلى أن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات أو الشوكولاتة، قد تؤدي إلى ظهور حب الشباب في أماكن مختلفة من الجسم، لكن هناك توصيات لإجراء المزيد من البحوث في هذا الشأن لتأكيد الإرتباط بينهما.

علاج حبوب الجبهة

إليك بعض طرق علاج حبوب الجبهة التي يمكنك الاستعانة بها، للتخفيف من ظهورها المزعج:

1. استخراج الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء

قد يستخدم طبيبك أدوات خاصة لإزالة الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء -المصاحبة للحبوب التي تظهر في جبهتك- برفق، التي لم يتم تطهيرها باستخدام الأدوية الموضعية.
قد تسبب هذه التقنية ظهور الندب. 

2. حمض الساليسيليك وحمض الأزيليك 

يوجد حمض الأزيليك بشكل طبيعي في الحبوب الكاملة، والمنتجات الحيوانية، له خصائص مضادة للبكتيريا، قد تصل فعاليته في علاج حبوب الشباب إلى نسبة 20%.

قد يساعد حمض الساليسيليك في منع انسداد بصيلات الشعر وعلاج حبوب الجبهة، وهو متوفر كغسول للوجه. لكن تظهر العديد من الدراسات محدودية فعاليته في العلاج.

3. موانع الحمل الفموية 

تحتوي حبوب منع الحمل على هرمونات أنثوية، تعمل عن طريق مقاومة تأثير هرمونات الذكورة -مثل التستوستيرون- على حب الشباب. 
يقتصر استخدام هذه الحبوب على المرضى الإناث، تظهر الفائدة القصوى لموانع الحمل الفموية على حب الشباب في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر.

وتشمل الاثار الجانبية لهذه الأدوية: الغثيان، زيادة الوزن، وحنان الثدي، وجلطات في الدم.

4. مضادات حيوية 

تعمل المضادات الحيوية عن طريق قتل بكتيريا الجلد الزائدة، وتقليل الاحمرار، وتظهر نتيجة هذا العلاج خلال الأشهر القليلة الأولى من العلاج.
غالبًا ما يتم دمج المضادات الحيوية مع مركب البنزويل بيروكسيد (Benzoyl peroxide)، لتقليل احتمالية تطوير مقاومة المضادات الحيوية.

5. البنزويل بيروكسايد 

قد يوصي الطبيب المعالج في حال كنت تعاني من حبوب الجبهة الخفيفة، باستخدام الأدوية -التي لا تحتاج إلى وصفة طبية- التي تحتوي على مركب البنزويل بيروكسيد. 
تتمثل وظيفة هذا المركب في تدمير البكتيريا المرتبطة بحب الشباب، عادةً ما يتم أخذه لمدة أربعة أسابيع على الأقل بشكل يومي.
لا يؤثر هذا العلاج على إنتاج الزهم، أو الطريقة التي يتم بها تسليط خلايا بصيلات الجلد، وقد تعود حبوب الجبهة للظهور بعد توقفك عن استخدامه.
يمكن أن يتسبب البنزويل بيروكسايد في جفاف الجلد، وتبييض لون الأقمشة، لذا توخى الحذر عند تطبيقه، ضع في اعتبارك النوم على وسادة قديمة إذا كنت تضعه خلال الفترة المسائية.

6. التقشير الكيميائي

يتم في هذا الإجراء تطبيق متكرر لمحلول كيميائي، مثل حمض الساليسيليك، أو حمض الجليكوليك، أو حمض الريتينويك  بتركيز محدد. 
على الرغم من فاعلية التقشير الكيميائي في إزالة حبوب الجبهة، إلا أنه لا يدوم طويلًا، لذلك عادةً ما تكون هناك حاجة إلى تكرار العلاج.

7. العلاج بالليزر والضوء 

يستهدف العلاج بالليزر والضوء حب الشباب، والبكتيريا التي تسبب التهاب البشرة، من الممكن أن يصل هذا العلاج إلى عمق الجلد دون التأثير على السطح. 
يعمل العلاج بالليزر على إتلاف الغدد الدهنية، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى إنتاج كمية أقل من الدهون أو الزيت. يعد استخدام هذا العلاج أمرًا مثيرًا للجدل، ولم يثبت سلامته وفعاليته.

8. اتباع تعليمات الطبيب والمحافظة على النظافة الشخصية 

أثناء استخدامك لعلاج حب الشباب، قد يظهر فعالية العلاج بسرعة، فالكمية التي تستخدمها وعدد مرات استخدامها يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا. 
تأكد من اتباع التعليمات التي يحددها لك الطبيب، وتواصل معه في حال ظهرت عليك بعض الاثار الجانبية.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 4 أغسطس 2020
آخر تعديل - السبت ، 6 فبراير 2021