علاج حرقان البول: طرق مضمونة

إذا كنت تشعر بالحرقة أو الألم اثناء التبول، فذلك قد يدل على إصابتك بحرقان البول، فما هو؟ وما هي الطرق المستخدمة لعلاجه؟

علاج حرقان البول: طرق مضمونة

قد تشعر بعدم الراحة أثناء التبول، نتيجة وجود ألم في المثانة أو الإحليل أو العجان، نتيجة لحالة مرضية تسمى حرقان البول، تعرف عليه وعلى طرق علاجه في هذا المقال.

حرقان البول أو التبول المؤلم هو مصطلح واسع يصف عدم الراحة أثناء التبول، قد ينشأ هذا الألم في المثانة أو الإحليل - انبوب يحمل البول خارج الجسم - أو العجان.

عند الرجال، يوجد العجان في المنطقة الواقعة بين الصفن وفتحة الشرج، أما عند النساء يوجد في المنطقة الواقعة بين فتحة الشرج وفتحة المهبل.

تعد إن النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية أكثر من الرجال، لأن الإحليل أقصرعند النساء، وذلك يعني أن البكتيريا لديها مسافة أقصر للوصول إلى المثانة.

ومن الشائع لدى الجنسين التبول المؤلم، حيث يمكن أن يشعر الشخص بالألم أو الحرق أو اللسع إلى عدد من الحالات الطبية.

ما الذي يسبب حرقان البول؟

حرقان البول هو علامة شائعة لعدوى المسالك البولية (UTI)، التي يمكن أن تحدث نتيجة عدوى بكتيرية.

وهناك عدة أسباب تؤدي إلى الشعور بالحرقة أو اللذع في البول ومنها:

  • التهاب البروستاتا: قد يعاني الرجال من حرقان البول بسبب التهاب غدة البروستاتا.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا: إذا كنت مصابًا بالعدوى المنقولة جنسياً (STI)، فإن ذلك يؤدي إلى التبول المؤلم، وتشمل الأمراض الهربس التناسلي، والسيلان، والكلاميديا.

من المهم أن يتم فحص هذه الإصابات، خاصة لأنها لا تظهر عليها أعراض معينة، لذلك عليك الانتباه إلى ممارسة الجماع بطريقة سليمة لكي لا تصاب بالعدوى.

في بعض الحالات، يمكن أن يسبب العلاج الإشعاعي لأمراض المثانة حالة تسمى المثانة بالإشعاع، والتي تؤدي إلى صعوبة في التبول.

  • المنتجات المختلفة: أحيانًا لا يكون التبول المؤلم ناتجًا عن مرض معين، بل قد يكون بسبب منتجات تستخدمها في المناطق التناسلية مثل: الصابون والمستحضرات التي تعمل على تهيج أنسجة المهبل.

كما ويمكن أن تسبب الأصباغ في منظفات الغسيل وغيرها حرقان البول.

علاج حرقان البول

تتنوع خيارات علاج حرقان البول، بحسب الحالة ودرجة خطورتها، ومنها:

1- العلاج بالأدوية

يمكن للمضادات الحيوية أن تعالج عدوى المسالك البولية وعدوى البروستاتا الجرثومية وبعض الأمراض المنقولة جنسياً.

قد يعطيك طبيبك دواء لتهدئة المثانة المتهيجة،  مثل الأدوية المستخدمة لعلاج IC، والتي تشمل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل: (pentosan polysulfate) و(acetaminophen).

عادةً ما يتحسن التبول المؤلم الناتج عن العدوى البكتيرية بسرعة كبيرة بعد بدء تناول الدواء، لكن احرص دائما أن تأخذ الدواء كما يصف طبيبك للحصول على أفضل النتائج.

قد يكون الألم المرتبط بالتهاب المثانة الخلالي أكثر صعوبة في العلاج، لذلك قد تضطر إلى تناول الدواء لمدة تصل إلى أربعة شهور قبل أن تشعر بالتحسن.

2- العلاجات المنزلية لحرقان البول

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكنك استخدامها في حال شعرت بحرقان في البول ومنها:

  • زيادة كمية المياه: حافظ على شرب المياه للتخلص من حرقان البول، لأنها تعمل على طرد البكتيريا المسببة للعدوى، وكذلك التخلص من السموم في جسمك.
  • كمامات دافئة: يمكنك أيضا تهدئة الألم مع الكمادات الدافئة، قم بوضعها على منطقة أسفل البطن للتقليل من الألم.
  • خل التفاح: يحتوي خل التفاح على خصائص مضادة للجراثيم والفطريات التي تساعد على مكافحة العدوى التي تسبب التبول المؤلم.

علاوةً على ذلك، فهو مصدر غني للأنزيمات والبوتاسيوم والمعادن المفيدة التي تساعد على استعادة توازن الحموضة الطبيعية للجسم.

أضف ملعقة كبيرة من خل التفاح وملعقة صغيرة من العسل إلى كوب من الماء الدافئ، واشربه مرتين يوميا.

  • صودا الخبز: يساعد هذا المركب القلوي على تقليل حموضة البول، بالتالي التخفيف من حرقان البول، والمساعدة في تحقيق التوازن في مستوى الأس الهيدروجيني للجسم.

ثم باضافة ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى كوب من الماء، واشربها على معدة فارغة يوميًا لمدة أسبوع.

  • الليمون:  على الرغم من خصائص عصير الليمون الحمضية إلا أن لديه تأثير قلوي على الجسم، تساعدك في التقليل من حرقان البول.

اخلط 1 ليمون في كوب من الماء الفاتر، واضع ملعقة صغيرة من العسل، وامزج الخليط جيدًا، ومن ثم شربها على معدة فارغة صباحًا بشكل منتظم.

من قبل مجد حثناوي - الأربعاء ، 3 أكتوبر 2018