علاج حساسية الجلد كيف يتم وما هي تداعياته

اليكم اهم المبادئ الاساسية الموصى بها من أجل علاج حساسية الجلد وما هي المنتجات التي يجب تجنبها - في المقالة التالية.

علاج حساسية الجلد كيف يتم وما هي تداعياته

إذا كنتن تخشين أن تؤدي مستحضرات الظلال الجديدة لانتفاخ جفونكن واحمرارها؛ إذا كنتم تتساءلون ما إذا كان كريم الحلاقة الذي رأيتموه في الدعايات سوف يسبب لكم بثور حب الشباب على الوجه, إذا كنتم حذرين من مستحضرات التجميل لأنكم معرضون لمشاكل الجلد أو حساسية الجلد - فعلى ما يبدو أنكم تعانون من مشكلة تتطلب علاج حساسية الجلد.

خصائص الجلد الحساس

ليس هناك شيء خاص يعرف ما هو الجلد الحساس ولكن عادة ما يقصد نوع الجلد الذي يرد بسرعة لأنواع عديدة من منتجات العناية، أيضا لتلك التي لا تسبب مشاكل للأشخاص الاخرين. المنتجات التي قد تهيج الجلد الحساس وتؤدي إلى مجموعة متنوعة من مشاكل الجلد تشمل:

  • منتجات الماكياج
  • كريم الترطيب
  • الكريم الواقي من الشمس
  • الكريم المضاد للشيخوخة

هذه هي المنتجات الاشكالية الرئيسية ولكن القائمة تطول. الجلد الحساس قد يكون رد فعله على هذه المنتجات من خلال الطرق التالية:

  • الاحمرار
  • الجفاف
  • التقشير
  • الإحساس بالوخز
  • الحكة
  • ظهور البثور والحبوب

لماذا يكون رد فعل الجلد بهذه الطريقة؟ قد يكون لديكم حساسية لمركب معين وهذا هو رد فعل الجهاز المناعي لديكم للمادة المثيرة للحساسية في هذا المنتج. قد يكون جلدكم ببساطة متهيجا. تهيج الجلد الحساس غالبا ما يؤدي إلى الشعور بالوخز، بينما لو كان ذلك رد فعل تحسسي، فسوف تشعرون بالحكة. ومع ذلك، ليس هناك من سبب لكي تشعروا بالخوف من المكونات الموجودة في مستحضرات العناية بالبشرة. يمكنكم تجنب المشاكل التي تؤثر على الجلد الحساس فقط إذا اشتريتم هذه المنتجات بذكاء واستخدمتموها بحذر .

علاج حساسية الجلد : الصابون - out – المنتجات الخالية من الصابون - in

إذا كنتم تستخدمون الصابون، فاختاروا الخيار ألألطف: الصابون الخالي من الصابون. الجلد الحساس قد لا يستجيب بشكل جيد للفرك بواسطة الصابون العادي. ولكن الصابون الخالي من الصابون معد خصيصا لمنع جفاف البشرة الحساسة. ميزة إضافية هي أن الصابون الخالي من الصابون عادة ما يخلو من المواد العطرية وغيرها من المواد التي تزيد من احتمال حدوث التهيج في الجلد الحساس. هناك أنواع من الصابون الخالي من الصابون التي يمكن إزالتها بواسطة منشفة رطبة بدلا من غسلها؛ ويمكن لعشاق الصابون الصلب أن يجدوا أيضا صابون خالي من الصابون صلب.

عدم استخدام الصابون العادي يجعلكم لا تشعرون بالنظافة الكافية؟ إذا كان الأمر كذلك، حاولوا استخدام صابون الترطيب اللطيف الذي لا يحتوي على العطور والأصباغ. ابحثوا عن صابون الترطيب المعد للبشرة الحساسة. لتجنب المزيد من المشاكل التي تؤثر على البشرة الحساسة، جربوا النصائح التالية:

  • لا تستخدموا منتجات التجميل التي تحتوي على الأحماض. على سبيل المثال، حمض الصفصاف (salicylic acid) وهو حمض موجود في معظم المنتجات المضادة لحب الشباب.
  • لا تستخدموا مزيل العرق. مزيل العرق يحتوي على العديد من المكونات التي قد تحدث تهيجا في الجلد وتعتبر حتى خطرا على الصحة - مثل الألومنيوم. حاولوا البحث عن بدائل طبيعية. صودا الخبز، على سبيل المثال، هي بديل ممتاز لمزيل العرق.
  • لا تستخدموا الصابون المضاد للبكتيريا أو المنتجات التي تحتوي عليه. حيث يقول بعض الخبراء أنه في معظم الحالات هو بالفعل غير ضروري ما لم يكن هناك تلوث الذي يتطلب العلاج.
  • نظفوا وجففوا الوجه بلطف. استخدام المنشفة أو الإسفنجة ذات الملمس الخشن قد يؤدي إلى تهيج الجلد. بدلا من ذلك، نظفوا الوجه بلطف بواسطة منشفة، قطعة قماش مبللة أو باستخدام أطراف الأصابع مع الضرب بلطف على منشفة ناعمة أو قطعة قماش لتجفيفه.

علاج حساسية الجلد بواسطة مستحضرات الترطيب وكريمات الوقاية من الشمس

مستحضرات الترطيب يمكنها علاج حساسية الجلد ومنع جفاف وتهيج الجلد الحساس، ولكن من الأفضل شراء المنتجات البسيطة نسبيا. تجنبوا مستحضرات الترطيب التي تحتوي على العطور أو تلك التي تحتوي على قائمة مكونات لا نهاية لها.

لمنع أضرار أشعة الشمس والشيخوخة المبكرة للجلد بسبب التعرض لأشعة الشمس، يجب عليكم استخدام الكريم الواقي من الشمس. هناك نوعان من الكريمات الواقية من أشعة الشمس:

الكريم الواقي الكيميائي - يعمل هذا الكريم عن طريق امتصاص أشعة الشمس. المكونات الكيميائية الموجودة في هذا الكريم يمكن أن تسبب تهيج الجلد لدى الأشخاص ذوي الجلد الحساس.

الكريم الواقي الفيزيائي – الكريم الواقي من هذا النوع يعمل عن طريق منع وصول أشعة الشمس أو إرجاعها. مثل هذه الكريمات تحتوي على أكسيد الزنك (zinc oxide) أو ثاني أكسيد التيتانيوم - (titanium dioxide). احتمال تسبب هذه المواد لردود فعل في الجلد لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلد أو المعرضون للإصابة بالحساسية هو أقل من الكريم الواقي الكيميائي.

فيما يتعلق بالكريم الواقي من الشمس فأفضل نصيحة يمكن أن تعطي هي: قراءة استمارة التعليمات المرفقة. ابحثوا عن الكلمات "خالي من المواد الكيميائية" أو "معد لذوي البشرة الحساسة". على الأرجح ان هذه الكريمات تحتوي أيضا على القليل من المواد الكيميائية، ولكنها تكون على شكل تراكيز عالية من التيتانيوم أو أكسيد الزنك.

ليس هناك معامل وقاية المعد حصرا لعلاج حساسية البشرة. بشكل عام، يوصي خبراء الجلد بمعامل وقاية 30. إلا إذا كنتم مصابين بالسرطان أو عانيتم منه في الماضي، لا تشتروا بشكل تلقائي الكريم ذا معامل الحماية الأعلى. فالكريم ذا معامل الحماية العالي جدا يحتوي على تركيزات أعلى من المكونات النشطة بالمقارنة مع الكريم الواقي العادي، وهذه يمكن أن تحدث تهيجا في الجلد.

لعلاج حساسية الجلد -افحصوا ما إذا كنتم تستخدمون المنتجات المعده لذوي الجلد الحساس ، اختيار مستحضرات التجميل لمنع مشاكل حساسية الجلد

اليكم بعض النصائح لمساعدتكم على العثور على مستحضرات التجميل التي تحتوي على مكونات  "صديقة للجلد".

ابحثوا عن مستحضرات التجميل الخالية من المواد العطرية. فالمواد العطرية هي عوامل مسببة للحساسية والتي قد تؤدي  لمشاكل الجلد.

 فكروا بإمكانية استخدام المنتجات التي تقلل الحساسية. على الرغم من انها، لا تقلل من الحساسية بنسبة مئة بالمئة، ولكنها قد تساعد بعض الناس الذين يعانون منها. يضيف الخبراء أن ال- FDA (ادراة الأغذية والدواء الأمريكية) لا تحدد بوضوح ما الذي يعتبر مقللا للحساسية، ولذلك فإن المنتجات التي تحمل مثل هذه الملصقات قد تحتوي على مركب مهيج للجلد.

افحصوا المنتجات الجديدة التي تشترونها. قبل البدء في استخدام المنتج الجديد الذي قمتم بشرائه الان، يوصى أولا بالتحقق من ان جلدكم غير حساس له. ادهنوا المادة مرتين على مساحة صغيرة من الجلد مثل على الجهة الداخلية للذراع. إذا لم تظهر بعد أسبوع ردود تشير إلى الحساسية، حاولوا استخدام المنتج على الوجه. يمكن اجراء مثل هذا الاختبار أيضا على الكريم الواقي من الشمس والكريمات المضادة للشيخوخة.

اضيفوا منتجا واحدا في كل مرة. لا تبدؤوا باستخدام الكثير من المنتجات الجديدة في نفس الوقت. إذا استخدمتم خمسة منتجات جديدة في نفس الوقت وظهرت الحساسية في الجلد، فلا يمكنكم أن تعرفوا أي من المنتجات سبب لهذه الحساسية.

 اقرؤوا ايضا ...

 

من قبل ويب طب - الخميس ، 12 يونيو 2014
آخر تعديل - الخميس ، 22 أكتوبر 2015