العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه

يُساعد العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه على مساعدة الطفل في التركيز، إتباع القوانين وتكوين علاقات جيدة مع الوالدين والأصدقاء.

العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه

فرط الحركة وتشتت الانتباه (Attention Deficit hyperactivity Disorder) هو اضطراب مزمن يصيب الكثير من الأطفال ويستمر حتى البلوغ، يتضمن العديد من المشكلات مثل فرط النشاط والاندفاع، وصعوبة الانتباه. ويعاني المصابون من مشاكل في العلاقات الإجتماعية.

تتضمن علاجات فرط الحركة وتشتت الانتباه العلاج الدوائي والسلوكي للسيطرة على الأعراض وتحسين أداء المريض.

العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه للأطفال

يعتبر العلاج السلوكي (Behavioral therapy) فعالًا في علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه، لأنه يساعد على تطوير سلوك المصاب، التحكم الذاتي واحترام الذات للمريض.

يوجد نوعان من التدخل السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه، يركز النوع الأول على استراتيجيات لمساعدة المصاب في البقاء منظم أما النوع الثاني فتركز على تقليل السلوكيات التخريبية التي تسبب مشاكل للمصاب.

حيث يركز العلاج السلوكي على أفعال المصاب وليس عواطفه وكيفية تكيفه مع الأشخاص والأماكن المهمة في حياته لتشجيع السلوك الجيد وتثبيط السلوك غير المرغوب فيه، وكيفية تحول الطاقة السلبية إلى أفكار ايجابية.

 ويهدف العلاج السلوكي لتعزيز السلوكيات الإيجابية والقضاء على السلوكيات غير المرغوب فيها ويشمل:

  1. تدريب الوالدين على إدارة السلوك.
  2. العلاج السلوكي للطفل.
  3. التدخل السلوكي في المدرسة.

يشمل العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال ما يلي:

  • برامج تدريب الوالدين السلوكي

أوصى الخبراء بتدريب أباء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا على العلاج السلوكي، لتعليمهم المهارات والاستراتيجيات التي تساعد أطفالهم المصابين بفرط الحركة وتثبيت الانتباه، على تحسين سلوكياتهم.

برامج تدريب الوالدين السلوكي هي برامج لتعليم الوالدين ومقدمي الرعاية إدارة سلوك الطفل. وزيادة الثقة في قدرة الوالدين على مساعدة الطفل.

يتم ترتيب البرامج لمجموعة من الاباء تتكون من 10 إلى 20 شخص، ويتراوح عدد الجلسات ما بين 10 إلى 16 جلسة يستمر كل منها لمدة ساعتين.

  • العلاج السلوكي للطفل

من خلال تقديم الدعم من الوالدين ومقدمي الرعاية لإدارة سلوك الطفل وذلك من خلال استخدام نظام المكافأة لتشجيع الطفل على التحكم في أعراض فرط الحركة وتشتت التركيز.

مثلًا يمكن تشجيع الطفل على الجلوس على الطاولة لتناول الطعام ثم تقديم المكافأة بسبب سلوكه الجيد.

وتشجيع الأطفال وتقديم المكافأة من قبل المعلمين بسبب تقدمهم الدراسي البسيط.

  • التدريب على المهارات الإجتماعية

يمثل التدريب على تحسين المهارات الاجتماعية أحد طرق العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه ويشمل مشاركة الطفل في لعب الأدوار والتصرف في المواقف الإجتماعية من خلال معرفة كيفية تأثير سلوكه على الاخرين.

  • العلاج السلوكي المعرفي 

هو علاج حديث يساعد على إدارة المشاكل عن طريق تغيير طريقة التفكير والسلوك حيث يقوم المعالج بتغيير ما يشعر به الطفل تجاه الموقف.

العلاج السلوكي لفرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين

قد يختلف أسلوب العلاج السلوكي المتبع للبالغين في بعض الحالات مثل الاكتئاب والتعرض لمشاكل عائلية، ويتم العلاج كالتالي:

  • الاستشارات الزوجية والعلاج الأسري

يساعد هذا النوع من العلاج في مساعدة الأسرة على التغلب على ضغوط المعيشة مع الشخص المصاب بفرط الحركة وتشتت التركيز وتحسين مهارات التواصل وحل المشكلات.

يساعد العلاج النفسي والسلوكي على:

  • السيطرة على السلوك الاندفاعي.
  • إدارة الوقت والمهارات التنظيمية.
  • تقدير الذات.
  • تحسين العلاقات الإجتماعية.
  • العلاج السلوكي المعرفي

يهدف هذا العلاج إلى تغيير أنماط التفكير السلبية عند المريض إلى أنماط إيجابية، ويساعد المريض في التغلب على تحديات الحياة من مشاكل مهنية، اجتماعية ودراسية.

والتعامل مع حالات الصحة العقلية مثل الاكتئاب وإساءة استخدام المواد المخدرة.

من قبل د. بيسان شامية - الخميس ، 16 يوليو 2020
آخر تعديل - الخميس ، 16 يوليو 2020