علاج نقص الكلوريد في الدم

كيف يتم علاج نقص الكلوريد في الدم؟ وكيف يتم تشخيص هذه المشكلة بطريقة صحيحة؟ الإجابات وتفاصيل عديدة في المقال الآتي.

علاج نقص الكلوريد في الدم

يسهم عنصر الكلوريد في تنظيم الرقم الهيدروجيني للدم وتوازن السوائل في الجسم ويتسبب نقصه بحدوث مشكلات عديدة، وسوف نتطرق في هذا المقال إلى طرق علاج نقص الكلوريد في الدم (Hypochloremia): 

طرق علاج نقص الكلوريد في الدم 

عادًة يتسبب نقص الكلوريد بخسارة الجسم لكميات كبيرة من السوائل؛ لذا من المهم علاج هذه المشكلة وإعادة مستويات الكلوريد إلى حدودها الطبيعية. 

وإليك أهم طرق العلاج المتبعة: 

1. علاج المسبب الرئيسي 

قد يكون نقص الكلوريد في الدم ناتجًا عن أحد الأسباب الاتية: 

  • تناول بعض الأدوية، مثل: مدرات البول العروية (Loop Diuretics)، والملينات (Laxatives)، والكورتيزون (Corticosteroids)، والبايكاربونات (Bicarbonates)، وهنا يتم علاج نقص الكلوريد في الدم عن طريق تقليل جرعات هذه الأدوية إن أمكن، أو قطعها أو استبدالها بأدوية أخرى
  • وجود مشكلات بالكلى، تعد الكلى مسؤولة عن تنظيم مستويات الكهرليات في الدم وغالبًا ما يكون نقص الكلوريد ناتجًا عن وجود مشكلات بالكلى، وهنا يتم إحالة الحالة لطبيب مختص والقيام بفحوصات إضافية من أجل العلاج. 

2.العلاج بالأدوية

قد يتم استخدام دواء أسيتازولاميد (Acetazolamide) في علاج نقص الكلوريد في الدم للحالات الحرجة.

3.محاولة تعويض النقص الحاصل

وذلك كما يأتي:

  • في حال كان النقص شديدًا، يتم العلاج عن طريق إعطاء محلول ملحي (Normal Saline Solution) عن طريق الوريد؛ لتعويض النقص الحاصل.
  • في حال كان النقص خفيفًا، يتم علاج نقص الكلوريد في الدم عن طريق الغذاء؛ حيث يمكن الحصول عليه من الخضار والفواكه ومن ملح الطعام. 

4. طرق أخرى للعلاج

وتشمل : المحافظة على شرب كميات كافية من الماء؛ حيث ينصح بشرب حوالي لترين من الماء بشكل يومي، وتجنب شرب القهوة والمشروبات المحتوية على الكافيين لتسببها في خسارة الجسم السوائل.

تشخيص نقص الكلوريد في الدم 

يتم تشخيص نقص الكلوريد في الدم عن طريق إجراء فحص دم لتحديد مستويات الكلوريد، وتختلف القيمة الطبيعية للكلورايد باختلاف الفئة العمرية وتكون كالاتي: 

  • البالغين: 98-106 مل مكافئ/لتر.
  • الأطفال: 90-110 مل مكافئ/لتر.
  • الأطفال حديثي الولادة: 90-110 مل مكافئ/لتر.
  • أطفال الولادة المبكرة: 95-110 مل مكافئ/لتر.

وعادًة يتم أيضًا قياس مستويات عناصر أخرى، مثل: الصوديوم، والبوتاسيوم.

وإذا توقع الطبيب وجود قلاء استقلابي (Metabolic alkalosis)، فقد يطلب إجراء اختبار لمستويات عنصري الصوديوم والكلوريد في البول، وهنا يستطيع معرفة نوع الخلل.

إذ تكون المستويات الطبيعية للكلوريد في البول: 25-40 مل مكافئ/لتر، فإذا كانت مستويات الكلوريد في البول لديك أقل من 25 مل مكافئ/لتر؛ فهذا يعني أن الشخص يخسر الكلوريد عبر الجهاز الهضمي أو يعاني من مرض التليف الكيسي. 

طرق الوقاية من حدوث نقص الكلوريد في الدم

هذه بعض الإجراءات والتدابير التي تساعد في الوقاية من حدوث نقص الكلوريد في الدم:

  • أبق الطبيب مطلعًا على السيرة المرضية الخاصة بك خاصًة في حال كنت تعاني من أمراض الكلى؛ أو أمراض الكبد؛ أو أمراض القلب؛ أو مرض السكري. 
  • لا تأخذ أي أدوية بدون استشارة الطبيب.
  • حافظ على رطوبة جسمك عن طريق شرب الماء بكميات كافية. 

متى يجب استشارة الطبيب؟ 

يتم استشارة الطبيب في حال حدوث الأعراض الاتية:

  1. الغثيان الذي يؤثر على قدرتك على الأكل ولا يمكن تخفيفه بالأدوية.
  2. القيء لأكثر من 4-5 مرات خلال 24 ساعة.
  3. الإسهال الشديد أي أكثر من 4-6 نوبات خلال 24 ساعة والذي لا يستجيب للأدوية .
  4. الإمساك الشديد الذي يستمر من 2-3 أيام ولا يستجيب للأدوية.
  5. أعراض أخرى تشمل: ألم العضلات الشديد، وزيادة التبول، وفقدان الشهية ، والنوم المفرط، والشعور بالارتباك. 
من قبل د. تسنيم أبو الخير - الاثنين ، 12 يوليو 2021