طرق علاج نقص فيتامين د عند النساء

نقدم لك مجموعة من الأساليب المستخدمة في علاج نقص فيتامين د عند النساء نظرًا لأهميّة هذا الفيتامين لصحّة المرأة في جميع مراحلها العمريّة.

طرق علاج نقص فيتامين د عند النساء

نعرض في المقال الاتي بعض أساليب علاج نقص فيتامين د عند النساء، مع الإشارة إلى أنها لا تختلف عن تلك المستخدمة للرجال، إذ إن الاختلاف تحدده الفئة العمرية وما إن كان الشخص ذا وزن طبيعي أم لا.

علاج نقص فيتامين د عند النساء

يهدف علاج نقص فيتامين د عند النساء إلى الوصول إلى المستويات الصحية من هذا الفيتامين والحفاظ على هذه المستويات مستقبلًا، وذلك يكون بثلاثة اتجاهات:

1. زيادة تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين د

وتشمل هذه الأغذية الاتي:

  • السمك الدهني، منه السالمون والسردين.
  • صفار البيض.
  • الكبد
  • اللحوم الحمراء.
  • الأطعمة والمشروبات المدعمة بفيتامين د.

2. التعرض لأشعة الشمس

فالجسم ينتج هذا الفيتامين من تلقاء نفسه عند التعرض إليها، وينصح بأن لا يقل ذلك عن 10 - 15 دقيقةً ل 3 - 4 أيام في الأسبوع.

3. استخدام مكملات فيتامين د

في حالات النقص الشديد، تحتاج النساء لتعويض فيتامين د من خلال المكملات والتي سنشرح عنها بالتفصيل لاحقًا.

المكملات لعلاج نقص فيتامين د عند النساء

كما ذكرنا أعلاه، فعلاج النساء اللواتي يعانين من نقص في فيتامين د لا يختلف عن علاج الرجال الذين يعانون منه، لكن النساء يكون عليهن استهلاك ما لا يقل عن 1000 ملليغرام يوميا من الكالسيوم أثناء العلاج إن لم تكن الدورة الشهرية قد انقطعت عنهن، أما من انقطعت عنها فجرعتها من الكالسيوم تكون 1200 ملغم أو أكثر.

وتتعدد أشكال مكملات فيتامين د المتوفرة لعلاج نقصه، لكن النوعين التاليين هما الأكثر استخدامًا:

  • فيتامين د 2: ويعرف أيضًا بالإيرغوكالسفرول (Ergocalciferol).
  • فيتامين د 3: ويعرف أيضًا بالكولكالسفرول (cholecalciferol).

وعادةً ما ينصح باستخدام النوع د 3 كونه يزيد مستويات فيتامين د بفعالية أكبر، غير أن الطبيب هو من يحدد ذلك، كما أنه يحدد مقدار الجرعة التي يحتاجها الشخص بناءً على عوامل مختلفة، منها سنه وطبيعة النقص الذي لديه ومدى شدته.

جرعة فيتامين د الموصى بها من المكملات

في معظم الأحيان، فمقدار الجرعة وتكرارها للبالغين من الرجال والنساء يكون بأحد النظامين التاليين لمدة 8 أسابيع:

  • جرعة يومية مقدارها 6,000 وحدة دولية من فيتامين د 3.
  • جرعة أسبوعية مقدارها 50,000 وحدة دولية من فيتامين د 3.

فإن ظهر من خلال تحاليل الدم أن مستويات فيتامين د قد ارتفعت ارتفاعًا جيدًا وكافيًا، فقد يخفض الطبيب الجرعة لتصبح 2.000 وحدةً دوليةً يوميًا للحفاظ على مستويات جيدة منه.

المقدار الموصى باستهلاكه يوميًا من فيتامين د

يعالج نقص فيتامين د بزيادة استهلاك الأغذية الغنية به إضافةً إلى مكملاته، ويذكر أن مقدار فيتامين د الموصى باستهلاكه يوميًا هو ما يأتي:

  1. الرضع من الولادة وحتى بلوغ العام الأول: 400 وحدة دولية.
  2. الأطفال من سن 1 - 13 عامًا: 600 وحدة دولية.
  3. المراهقون من سن 14 - 18 عامًا: 600 وحدة دولية.
  4. البالغون من سن 19 - 70 عامًا: 600 وحدة دولية.
  5. كبار السن ممن تزيد أعمارهم عن 70 عامًا: 800 وحدة دولية.
  6. الحوامل والمرضعات: 600 وحدة دولية.

عادةً ما يعطى الأشخاص الذين يعدون أكثر عرضةً للإصابة بنقص فيتامين د جرعات أعلى من ذلك، وهذا يحدده الأطباء بناءً على عوامل عديدة.

نصائح للوقاية من نقص فيتامين د

تتضمن النصائح التي تساعد في الوقاية من نقص فيتامين د الاتي:

  • الحرص على تناول كميات كافية من الأغذية الغنية بفيتامين د.
  • التعرض إلى أشعة الشمس لأوقات كافية.
  • استشارة الطبيب عن الحاجة إلى استخدام مكملات هذا الفيتامين.

أضرار زيادة فيتامين د عند النساء

كما هو الحال في علاج نقص فيتامين د عند النساء، فأضرار زيادته لديهن لا تختلف كثيرًا عنها لدى الرجال، وهذه الأضرار نادرًا ما تحدث إلا عند الإفراط في استهلاك مكملات هذا الفيتامين، وتتضمن هذه الأضرار ما يأتي:

  1. فرط كالسيوم الدم (Hypercalcemia)، وذلك بسبب مشكلات عديدةً من ضمنها الاتي الشعور بالضعف العام، والإمساك، وتلف القلب أو الأوعية الدموية أو الكليتين، إن استمرت الزيادة لمدة طويلة دون علاج.
  2. ارتفاع مستويات الكالسيوم في البول (Hypercalciuria).
  3. ارتفاع مستويات الفوسفات في الدم.
من قبل ليما عبد - الثلاثاء ، 31 أغسطس 2021