أعراض حصوات الكلى وطرق الوقاية منها

يصاحب الإصابة بحصوات الكلى مجموعة من العلامات التحذيرية، فما هي أعراض حصوات الكلى؟ وكيف يمكن الوقاية منها؟

أعراض حصوات الكلى وطرق الوقاية منها

تُعد حصوات الكلى من المشكلات الصحية الشائعة، وهي رواسب معدنية صلبة بحجم صغير تتشكل في الكلى، ويمكن أن تكون مؤلمة، ولكن يساعد اكتشافها مبكرًا في تفادي أضرارها على الجسم.

تعرف على أهم علامات وأعراض حصوات الكلى وطرق الوقاية منها فيما يأتي:

أعراض حصوات الكلى

فيما يأتي أبرز أعراض حصوات الكلى والعلامات التحذيرية المبكرة التي تؤشر بالإصابة بها:

1. ألم مفاجئ وحاد في الظهر أو البطن

تؤدي حصوات الكلى إلى الشعور بألم شديد ومفاجئ في البطن، أو في جانب واحد من الظهر، ويمكن أن يبدأ الألم في منطقة أعلى الظهر، ثم ينتقل إلى المنطقة السفلية من الجسم كلما اقترب الحجر من المثانة.

غالبًا لا يؤثر حجم الحصى على شدة الألم، فيمكن أن تتسبب الحصوات متناهية الصغر في الشعور بآلام شديدة أثناء تحركها أو في حال سببت انسدادًا، مما يسبب صعوبة النوم وعدم الشعور بالارتياح في أي وضعية سواء الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء.

2. كثرة الحاجة إلى التبول

تزداد الحاجة إلى التبول عند الإصابة بحصوات الكلى، وذلك نتيجة وصول بعض الحصوات إلى المثانة والضغط عليها، ويمكن أن يكون مجرد شعور دون القيام بالتبول فعليًا.

وبالإضافة إلى كثرة الحاجة إلى التبول يمكن أن يكون التبول صعبًا بسبب الحصوات ذات الحجم الكبير، والتي تقوم بإغلاق مجرى البول ومنع انتقال البول إلى المثانة.

3. وجود دم في البول

علامة تحذيرية أخرى لحصى الكلى هي وجود دم في البول، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب على الفور؛ لأن هناك أسباب أخرى عديدة يمكن أن تؤدي لظهور الدم في البول وليس حصوات الكلى فحسب.

ويمكن التعرف على وجود دم في البول من خلال تغير لونه ليصبح داكنًا، ويميل للون الوردي أو الأحمر.

4. الشعور بالغثيان والتقيؤ

يُعد ذلك من أعراض حصوات الكلى الشائعة، إذ قد تتسبب حصوات الكلى في تحفيز الأعصاب في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى اضطراب المعدة والشعور آلام في البطن وغثيان ورغبة في التقيؤ.

5. التعرق الشديد

نتيجة الشعور بالألم الشديد في أجزاء مختلفة من الجسم، فسوف ترتفع درجة حرارة الجسم، ويزداد التعرق، بالإضافة إلى شحوب الوجه.

6. أعراض حصوات الكلى الأخرى

يمكن أن تشمل علامات وأعراض حصوات الكلى الأخرى ما يأتي أيضًا:

  • حمى وقشعريرة إذا ترافقت الحصوات مع الإصابة بعدوى في المسالك البولية.
  • ألم في القضيب، أو ألم الخصية.
  • الحاجة الملحة إلى التبول بشكل عاجل.
  • الشعور بألم أو حرقة أثناء التبول.
  • البول عكر أو كريه الرائحة.
  • كمية البول قليلة.

طرق الوقاية من حصوات الكلى

في الجزء الثاني من مقال أعراض حصوات الكلى وطرق الوقاية، لا بد من التطرق لطرق الوقاية، والتي تشمل الآتي:

  • شرب كميات كبيرة من الماء

يُعد الجفاف أحد الأسباب الرئيسة للإصابة بحصوات الكلى، حيث يقوم الماء بتخفيف المواد الموجودة في البول، والتي تؤدي إلى حصوات الكلى.

ويُنصح بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب ماء يوميًا للمساعدة في الوقاية من حصوات الكلى والحفاظ على صحة مختلف أعضاء الجسم.

  • عدم الإكثار من تناول الصوديوم

يؤدي الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم إلى زيادة كمية الكالسيوم في البول من خلال منع إعادة امتصاص الكالسيوم من البول إلى الدم، وعندما يتحد الكالسيوم مع الأوكسالات (Oxalate) فإنه يتسبب في تكون حصوات الكلى.

وبشكل عام، يجب عدم الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالأملاح، والتي تضر بصحة الجسم وتسبب احتباس السوائل.

  • الحد من البروتين الحيواني

تساهم البروتينات الحيوانية في زيادة كمية حمض اليوريك (Uric acid) بالجسم، والذي يمكن أن يؤدي لتكون الحصوات، وتشمل مصادرها الغذائية ما يأتي:

  1. اللحوم الحمراء.
  2. الدواجن.
  3. البيض.
  4. المأكولات البحرية.

هذا لا يعني الامتناع عن تناول البروتين الحيواني، حيث إنه يعود على الجسم بفوائد عديدة، ولكن يفضل تناول أطعمة متنوعة وعدم التركيز على عناصر محددة.

وبهذا نكون قد عرضنا كافة المعلومات حول أعراض حصوات الكلى وطرق الوقاية منها.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس 16 كانون الثاني 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 19 تموز 2022