علامات تشير إلى عدم تناولك للبروتين بكفاية

للبروتينات أهمية كبيرة في الحفاظ على صحة الجسم بشكل كامل، وهو مركب تحتاجه جميع خلايا الجسم، لذا من المهم أن تعرف أهم العلامات التي تشير إلى عدم تناولك لكمية كافية من البروتين.

علامات تشير إلى عدم تناولك للبروتين بكفاية

يستخدم الجسم البروتين من أجل بناء وتصليح الأنسجة المختلفة، وصناعة الأنزيمات والهرمونات وبناء العظام والعضلات والكثير من الأمور الأخرى، بالتالي نقصان مستوياته من شأنه أن يعرض الإنسان للخطر.

جدير بالذكر أن الجسم غير قادر على تخزين البروتين، ومن هنا تنبع أهمية تناوله بالكميات المطلوبة يومياً، والتي تقارب 10- 30% من مجموع السعرات الحرارية اليومية.

يتأثر الجسم جميعه بعدم تناول الكميات المطلوبة من البروتين، ومن أهم العلامات والإشارات التي تظهر عليه نتيجة لذلك ما يلي:

1- الرغبة الشديدة في تناول الطعام

نقص البروتين في الجسم يؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام، وبالأخص الحلو منه.

ويشعر الإنسان بأن هذه الرغبة تجتاحه بشكل مفاجئ، ولا تزول حتى بعد تناوله للحلويات.

هذا الأمر يحدث نتيجة تناولك لكمية كبيرة من الكربوهيدرات والسكر، والتي تسبب انخفاض نسبة السكر في الدم بصورة سريعة لتشعر بالجوع بشكل مستمر.

في المقابل، يحتاج البروتين إلى وقت أطول ليتم هضمه، مما يمدك بطاقة أكبر ويشعرك بالشبع لفترة أطول.

2- ضعف وهشاشة الأظافر

ضعف وهشاشة الأظافر تعد العلامات الاولى لنقص البروتين في الجسم، إذ أنهم يتكونوا من طبقات مغلفة من البروتين الذي يدعى كيراتين.

عندما تقل مستويات البروتين في الجسم، يقل وجودها في الأظافر مما يسبب هشاشتها وضعفها، وظهور بعض البقع البيضاء أحياناً.

3- عدم انتظام الحيض

اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على الدورة الشهرية المنتظمة، بالتالي انخفاض مستوى أي فيتامين أو معدن في الجسم من شأنه أن يسبب عدم انتظام الحيض.

كما ان النظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات والسكريات والفقير بالبروتين من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بالالتهابات والتعب وزيادة الوزن، وهذه العوامل تؤثر بدورها على توازن الهرمونات بالجسم وبالتالي الدورة الشهرية.

4- شعر غير صحي وحيوي

يتكون الشعر بشكل أساسي من البروتينات المعروفة باسم الكيراتين، ومن هنا تنبع أهميته لصحة الشعر.

بالتالي عدم حصولك على الكميات اللازمة من البروتينات بشكل يومي يؤدي إلى حدوث مشاكل مختلفة مثل ضعف الشعر وترققه ومن ثم تساقطه.

من الممكن أن تلاحظ جفاف الشعر أيضاً نتيجة نقص مستويات البروتين في الجسم.

5- الأرق

يتحكم الدماغ بجميع الهرمونات الضرورية للحصول على ليلة نوم جيدة، وبالتالي في حال نقص مستويات البروتين في الجسم يكون هناك خلل في هذه الهرمونات، مما يؤثر على النوم.

وكانت قد وجدت دراسة نشرت في المجلة العلمية (American Journal of Clinical Nutrition) أن تناول كمية كافية من البروتين من شأنه أن يساعد في تحسين جودة النوم، وبالأخص لأولئك الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

6- ضعف العضلات

هل شعرت أنك تعاني من ضعف مفاجئ أو ألم غير مبرر في العضلات؟ إذا عليك التحقق من مستويات البروتين المتناولة.

يعتبر البروتين المغذي للعضلات، بالتالي نقص مستوياته يصعب العمل على العضلات، ويكون الأمر خطراً لدى الرجال وبالأخص مع تقدمهم بالعمر.

7- المزاجية

يؤدي نقص مستويات البروتين في الجسم إلى المزاجية، فالبروتين يشعرك بالشبع، ويحافظ على مستويات السكر في الدم وبالتالي يحميك من تأرجح الطاقة.

هذا الأمر بالغ الأهمية، إذ عدم حصولك على مستويات ثابتة من السكر في الدم يؤدي إلى تغيير جديد في المزاج الخاص بك اعتماداً على مستويات السكر.

من قبل رزان نجار - الجمعة ، 23 مارس 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 9 مايو 2018