فحص الدم للاطمئنان على صحة الرضيع

كيف يمكنكم أن تعرفوا إذا ما كان لدى طفلكم نقص في الحديد، ما هو مستوى الهيموجلوبين الطبيعي لدى الأطفال الرضع حتى سن سنة وهل من الممكن منع حدوث فقر الدم منذ سن مبكرة؟ حول فحوصات الدم لصحة الرضيع، ونموه السليم.

فحص الدم للاطمئنان على صحة الرضيع

يعتبر الطفل الأول حدث مثير ولكنه مجهد، وخاصة في السنة الأولى. النوم قليل ويجب القيام بالكثير من الأشياء، وأحيانا في نفس الوقت. يجب أيضا معرفة تفسير كل نوع من البكاء ومعرفة كيفية تهدئة الطفل. وبالطبع يجب أن تعرفوا ما الأشياء التي يستطيع الطفل القيام بها في كل مرحلة.

فترة تطور الطفل ينبغي أن تكون تحت اشراف ممرضة عيادة الطفل وطبيب الأطفال، لكي يتسنى مراقبة نمو الطفل الرضيع. من المهم أن نعرف، أنه بالإضافة إلى فحوصات التطور واللقاحات التي يجب ان يحصل عليها طفلكم، فيجب عليكم أيضا اجراء فحوصات الدم لطفلكم للكشف عن الأمراض والمشاكل المختلفة عند الرضع حتى سن سنة.

أي فحوصات دم تجرى لصحة الرضيع حتى جيل سنة؟

هناك قائمة من فحوصات الدم التي تجرى للأطفال الرضع حتى جيل سنة، حيث يتم تنفيذ البعض منها في المستشفى قبل تحرير المولود الى البيت. فحوصات الدم التي تجرى في المستشفى ترسل نتائجها في غضون أسبوعين إلى عيادة الأطفال التي ينتمي إليها الطفل.

فحوصات الدم المأخوذة من الطفل الرضيع في الأيام الأولى من حياته تهدف للكشف على اثنين من أمراض التمثيل الغذائي (الأيض):

بيلة الفينيل كيتون (Phenylketonuria - PKU) - خلل وراثي أيضي يتميز بعدم تحمل الحمض الأميني فينيل - ألانين ويؤدي لتراكم هذا الحامض الأميني في سوائل الجسم. الكشف المبكر لهذا الخلل مهم جدا لأن الحالات غير المعالجة يمكن أن تؤدي إلى الاعاقة. العلاج يكون بواسطة اتباع نظام غذائي ملائم.

نقص نشاط الغدة الدرقية الخلقي - خلل في وظائف الغدة الدرقية. أيضا في هذه الحالة، فان الكشف المبكر مهم لأنه يمكن معالجة هذا الخلل بواسطة الأدوية وبالتالي المساهمة في نمو الطفل الرضيع بشكل سليم.

خذوا في الاعتبار أن القيم لدى الأطفال تختلف عن تلك التي عند البالغين، ولذلك ليس كل شيء مشار اليه كشاذ في الرسم البياني يكون بالفعل شاذ. بالإضافة إلى ذلك، فان الظاهرتين تعتبران نادرتين نسبيا. إذا كان طفلكم يعاني من أحدها، فان ممرضة عيادة الطفل ستخبركم بذلك. غالبا ما تكون هناك حاجة لإجراء فحوصات دم إضافية للتأكد من صحة النتائج.

في جيل عام واحد تقريبا يقوم طبيب الأطفال بتوجيهكم لإجراء فحص عد الدم. هذا هو فحص دم روتيني يهدف إلى معرفة ما إذا كان لدى الطفل مستويات حديد كافية في جسمه. العامل الأول المهم في هذا السياق هو مستوى الهيموجلوبين في الدم. مستوى الهيموجلوبين في الدم يشار اليه بالرمز HB، حيث يقاس بوحدات غرام لكل 100 مل من الدم، ويمثل مقدرة الدم على حمل الأكسجين من الرئتين إلى الأنسجة. قيم الهيموغلوبين الطبيعية في عمر سنة ينبغي أن تكون أعلى من 10.5 - 14 غرام لكل 100 مل من الدم من أجل صحة الرضيع.

عندما تظهر فحوصات الدم مستوى هيموغلوبين أقل من الطبيعي، فهذا يعني عادة وجود فقر الدم بسبب نقص الحديد. الأطفال يولدون مع مستويات عالية من الحديد، والتي تنخفض تدريجيا بدءا من عمر 4 أشهر. ولذلك، يمكن لدى بعض الأطفال الرضع أن يظهر نقص الحديد في سن سنة تقريبا، لذلك هذه هي المرحلة التي يتم فيها اجراء فحص الدم الأول بعد الولادة.

بالطبع، ينبغي النظر الى عوامل أخرى في فحوصات الدم لتحديد ما اذا كان الطفل يعاني بالفعل من مستوى حديد منخفض.

طبيب الأطفال أيضا ينظر الى قيم مثل حجم وشكل خلايا الدم، فضلا عن قيم أخرى مثل:

MCV: يشير إلى متوسط ​​حجم خلايا الدم الحمراء. القيمة المنخفضة تشير إلى أن خلايا دم الطفل أصغر من الطبيعي.

RDW: تقدير لمدى اختلاف خلايا الدم الحمراء عن بعضها البعض.

كيفية الوقاية من حدوث نقص الحديد عند الأطفال الرضع؟

قد يؤثر نقص الحديد على نمو الطفل الرضيع عقليا كما  يمكن أن يسبب الضعف، التعب وفقدان الشهية. يوصى بإعطاء الطفل 7.5 ملليغرام من الحديد يوميا من جيل 4 أشهر، وفي عمر ستة أشهر - سنة 15 ملليغرام من الحديد يوميا.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 22 مارس 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017