4 فحوصات دم هامة للمرأة يجب أن تقوم بها

هناك بعض فحوصات الدم الهامة التي يجب أن تقوم بها المرأة للإطمئنان على صحتها ووقاية الجسم من أي أمراض يمكن أن تصيبه في صمت.

4 فحوصات دم هامة للمرأة يجب أن تقوم بها

تحتاج المرأة للقيام بفحوصات دورية تساعد في الإطمئنان على صحتها، وهناك بعض فحوصات الدم الهامة التي لا يجب التخلي عنها.

1-فحص السكر في الدم Blood sugar test

إن مرض السكر هو مرض مزمن يسبب مستويات عالية من السكر في الدم، وله مضاعفات خطيرة تؤثر على الصحة وقد تؤدي إلى الوفاة.

يتم إنتاج هرمون الإنسولين في البنكرياس، وهو ضروري للسيطرة على نسبة السكر في الدم، ويمكن أن يحدث مرض السكري نتيجة لعدم كفاية إنتاج الإنسولين أو مقاومة الإنسولين.

وعندما يقوم الجسم بهضم الطعام، يتم تقسيم الكربوهيدرات إلى جلوكوز، وهو شكل بسيط من السكر، ويعد الجلوكوز بمثابة وقود الجسم، ويدخل مجرى الدم عند الهضم، وهنا تكمن أهمية الإنسولين لنقل الجلوكوز إلى خلايا الجسم، حيث يمكن استخدامه للطاقة.

وعندما لا يقوم البنكرياس بإنتاج كمية كافية من الانسولين، فلن يتمكن الجلوكوز من الوصول إلى الخلايا، والبقاء في مجرى الدم.

ويحدث نفس الشىء عندما تفشل الخلايا في الإستجابة للانسولين بشكل صحيح.

ولذلك فإن مراقبة مستوى السكر من أهم الأمور للحفاظ على نسبة السكر في الدم بمعدلها الطبيعي، وذلك لتجنب مضاعفات مرض السكري مثل تلف الأعصاب ومشاكل العيون وفشل الكلى وأمراض القلب.

ويتم اختبار السكر العشوائي في الدم بأي وقت من اليوم، وذلك لتشخيص مرض السكري من عدمه، ويختلف عن الإختبارات الأخرى الخاصة بمريض السكر، والتي يتم اجراءها في أوقات محددة.

2-لوحة الدهون Lipid panel

يتحقق هذا الإختبار من مستويات نوعين من الكوليسترول، وهما:

البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL): أي الكوليسترول الجيد.

البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL): أي الكوليسترول الضار.

النوع الأول جيد لأنه يزيل المواد الضارة من الدم، ويساعد الكبد في تحطيمها، أما النوع الثاني فهو ضار لأنه يسبب ظهور البلاك في الشرايين، مما يسبب انسدادها ويزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وعندما تقوم المرأة بفحص لوحة الدهون أو فحص الكوليسترول بالدم، فإنها تعرف نسبة البروتين الضار لتبدأ في تعديل النمط الغذائي الخاص بها حتى لا تصاب بمشكلات صحية خطيرة.

ويتطلب إختبار لوحة الدهون الصيام لمدة 8 ساعات قبل إجراءه.

3-فحص هرمون الغدة الدرقية  Thyroid-stimulating hormone

إن الغدة الدرقية هي عبارة عن غدة صغيرة في الرقبة، تساعد في تنظيم وظائف الجسم، وتؤثر على الحالة المزاجية ومستوى الطاقة والتمثيل الغذائي.

كما أن إصابتها بقصور النشاط أو فرط النشاط سيؤثر على كافة الوظائف بالجسم، بما فيها تنظيم الدورة الشهرية والحفاظ على نسبة الحرق ونشاط الجسم وغيرها من الأمور الهامة.

يقوم فحص الغدة الدرقية بالتحقق من مدى إنتاج الغدة الدرقية وتفاعلها مع هرمونات معينة، مثل:

هرمون (T3) جنباً إلى جنب مع T4، وهذا ينظم معدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم.

هرمون (T4) جنباً إلى جنب مع T3: وهذا ينظم التمثيل الغذائي الخاص بالجسم.

هرمون (TSH): وهذا يساعد على تنظيم مستويات الهرمونات الخاصة بك النشرات الغدة الدرقية.

ويمكن أن تشير المستويات غير الطبيعية من هذه الهرمونات لمشكلات عديدة مثل انخفاض مستويات البروتين، اضطرابات نمو الغدة الدرقية، ومستويات غير طبيعية من هرمون التستوستيرون الذكوري أو هرمون الأستروجين.

4-اختبار فيتامين د

تكمن أهمية فيتامين د في تحفيز الأمعاء لامتصاص الكالسيوم والفسفور، وهي العناصر الهامة لصحة العظام ونموها، وكذلك نمو الأسنان وصحتها.

وبالتالي فإن نقص هذا الهرمون في الجسم يمكن أن يسبب ضعف العظام والإصابة بلين العظام وهشاشة العظام مع تقدم العمر.

كما أن نقصه يرتبط ببعض الأمراض مثل أمراض القلب والسرطان، لأن له دور في نمو الخلايا بشكل طبيعي في أنسجة الجسم.

أيضاً هناك ربط بين فيتامين د ومرض السكري، لأن هذا الفيتامين يلعب دور ضد مقاومة الإنسولين ويساهم في تقليل فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

بالإضافة إلى خفض الإصابة بمجموعة من أمراض المناعة الذاتية لأن له دور في تنظيم الإستجابات المناعية بالجسم.

ولهذا يجب اختبار فيتامين د للتأكد من عدم نقصه بالجسم، وفي حالة نقصه يتم أخذ كبسولات هذا الفيتامين بالإضافة للحفاظ على التعرض للشمس يومياً لمدة 15 دقيقة.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 29 أبريل 2019