فصائل الدم: أنواعها وخصائصها

من المهم جدّا لك أن تعرف نوع وفئة دمك، حيث أنّك في حالات الطوارئ والنزيف لا تستطيع أخذ الدم أو التبرع به لأيّ كان. إليك أهم المعلومات حول فضائل الدم

فصائل الدم: أنواعها وخصائصها

هل كنت تظن أننا جميعا لدينا الدم نفسه بذات الخصائص والمميزات؟ حسنا يبدو أنك على خطأ، فهناك 8 أنواع للدم، وفي الحقيقة فإن جسمك قد يعتبر بعض أنواعها دخيلة عليه ويعرفها كعدوة له. إليك ما عليك معرفته حول الدم وفصائله.

مم يتكون الدم؟

بداية يحتوي جسم الإنسان بشكل عام على 4-6 ليتر من الدم، الذي يتكون بدوره من مجموعة متنوعة ومختلفة من الخلايا والسائل الذي تسبح فيه:

  • خلايا الدم الحمراء: هي المسؤولة عن نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أنسجة وخلايا الجسم، وبالمقابل توصيل ثاني أكسيد الكربون من الخلايا إلى الرئتين.
  • خلايا الدم البيضاء: مهمتها الأساسية هي محاربة الالتهابات والعدوى.
  • الصفائح الدموية: وهي تعمل على تخثر الدم وتجلطه في حال الإصابات والجروح.
  • البلازما: وهو عبارة عن السائل الدموي الذي يحمل باقي مكونات الدم بالإضافة إلى البروتينات والأملاح الغذائية لخلايا وأنسجة الجسم.

ماذا يجعل فصائل الدم مختلفة عن بعضها؟

قبل أن نقوم باستعراض أنواع الدم، علينا أن نوضح ما الذي يجعل كل دم يختلف عن الاخر.

تأخذ فصيلة الدم صفتين اثنتين من نظامين مختلفين، الأول يدعى ABO والثاني RH.

1. نظام ABO:

كريات الدم الحمراء تحمل تركيبة خاصة من جزيئات البروتينات تدعى مستضد أو مولد الضد (antigen) وهي عبارة عن مادة تثير استجابة الجهاز المناعي، بالمقابل يحمل البلازما أيضا مادة أخرى تسمى الأجسام المضادة (Antibodies).

إن الدمج بين المستضدات والأجسام المضادة هو ما يجعل الدم ينتمي لفئة رئيسية معينة مختلفة عن الأخرى وهي:

  • الفئة الأولى تحوي على مادة  A لذا تدعى A
  • الفئة الثانية تحوي على مادة B لذا تدعى B
  • الفئة الثالثة تحوي على المادتين A و B لذا تدعى AB
  • الفئة الرابعة لا تحتوي على أي المواد لذا تدعى O.

2. نظام RH:

بالإضافة إلى المستضدات والأجسام المضادة، هناك مستضد اخر يدعى RH أو العامل الرايزيسي وهو إما أن يكون موجبا أو سالبا، لذا عند إضافة هذا العامل إلى نظام ABO يتم تحديد فصائل الدم الثمانية.

O

AB

B

A

 

O+

AB+

B+

A+

+

O-

AB-

B-

A-

-

فصائل الدم والتبرع

تؤثر فصيلة الدم على عملية التبرع بالدم واختيار المتبرع، حيث أن الجسم يقبل الدم الذي يحتوي على مستضدات يعرفها مسبقا، حيث لا يعتبرها دخيلة وبالتالي لا يرفضها الجهاز المناعي، أما إذا تلقى دم يحتوي على مستضدات جديدة عليه عندها سيرفضها ويحدث تكتل وانكماش في الدم.

من هنا فتكون عملية التبرع بالدم كالتالي:

فئة الدم

من أي الفئات تأخذ

أي الفئات تعطي

A

A /O

A/AB

B

B/O

B/AB

AB

A/B/AB/O

AB

O

O

A/B/AB/O

على سبيل المثال، في حال كان دمك من نوع B، وقام طبيبك بتزويدك بدم متبرع من نوع AB سيجد جهازك المناعي أن المادة B الموجودة على خلايا الدم الجديدة هي غريبة عنه فيقوم بتعريفها على أنها فيروسات عليه محاربتها، هذا الأمر قد يؤدي بخلايا الدم البيضاء إلى محاربة خلايا الدم الحمراء الجديدة.

أما في حال كان نوع دمك هو O عندها سيقوم جهازك المناعي باعتبار كل أنواع الدم الأخرى كمواد غريبة لأنه لا يحتوي على أي من المواد A و B، ما يفسر اعطائك وجبات دم من نوع O فقط.

من هنا تنبع أهمية أن تعرف وتدرك ما هو نوع دمك تماما، حيث أن هذا من شأنه أن يسرع عملية تزويدك بالدم المناسب في حالات الطوارئ التي من شأنك أن تتعرض لها، فبدل أن يقوم الأطباء بإضاعة الوقت من أجل فحص نوع دمك، هذا سيخولهم معالجتك بشكل أسرع وبدقة.

من قبل مها بدر - الأربعاء ، 25 يوليو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 21 أغسطس 2019